حوارات مع مسلمات فرنسيات: نرتدي الحجاب عن قناعة كما المرأة الأفغانية. لها أون لاين - موقع المرأة العربية

حوارات مع مسلمات فرنسيات: نرتدي الحجاب عن قناعة كما المرأة الأفغانية.

عالم الأسرة » رحالة
18 - رجب - 1430 هـ| 11 - يوليو - 2009


1

قابل مندوب صحيفة لوموند الذائعة الصيت مجموعة من المسلمات المقيمات بفرنسا بجانب بعض المسلمات الفرنسيات اللاتي أسلمن بعد بلوغهن سن النضج .

ولقد عايش المجتمع الفرنسي القضية التي أثارت الرأي العام الفرنسي والتي أثارتها مدرسة فرنسية حين قادت حملة ضد ارتداء الطالبات الحجاب الإسلامي والذي يغطي الرأس والأذنين والعنق لدى المرأة المسلمة .

ولقد وجد صدي خبر هذا المنع لدى العالم الإسلامي ردود فعل غاضبة ولا سيما وأن فرنسا ظلت على مدى التاريخ الحديث تتشدق بأنها الدولة الراعية لحقوق الإنسان في العالم , والكل يعلم أن من أهم أولويات الحرية  الشخصية حرية ارتداء الملابس , فلا يحق لكائن ما أن يفرض على الآخر نوعية الملابس أو التي سوف يرتديها أو اللون الذي يختاره لها.

وحينما زار الرئيس الأمريكي الجديد فرنسا وألقى خطابا هنالك أستهجن القرار الصادر في هذا الصدد مما أثار حنق الشعب الفرنسي ومن ثم تطور الأمر إعلاميا حيث بدأ بعض الصحفيين يقفون مع رأي أوباما ويحتقرون القرار السابق والمقيد للحريات ممثل في منع الحجاب.

وفي هذا الصدد تحرك مندوب صحيفة اللوموند ليستطلع الآراء ومن تلك الآراء :

تقول السيدة باتا كيالي: تسكن بالقرب مني جارة مسلمة وهي لا ترتدي الحجاب ولديها بنت بالمدرسة , فجأة ارتدت الحجاب ولم يتدخل أحد في هذا الأمر من عائلتها لإقناعها ولكن تم ذلك بقناعتها الشخصية.

وحينما ناقشت تلك الفتاة قالت لي " لقد توصلت لقناعة أن الإسلام هو الدين القيم في هذا العصر وأنني فخورة بارتداء هذا الزى الذي يقربني من الله تعالى ويبعد عني شبح الفجور والدعارة .

وحينما صدر ذلك القرار توقفت الفتاة من الذهاب للمدرسة, أليس هذا المنع يعتبر تدخلا سافرا في الحقوق الخاصة بتلك الفتاة؟

أما المسلمة الفرنسية أنوك أيما والتي لم يتعد إعلان إسلامها قرابة الخمس سنوات فقد قالت " أنني فرنسية واعتنقت الإسلام منذ نحو خمس سنوات, وأنني أرتدي هذا النقاب عن قناعة خاصة بي ولم يجبرني أحد على ارتداءه , وأتحدى الصحف بإجراء استبيانات لتدرك أن غالبية النساء اللاتي يرتدين الحجاب يرتدينه عن قناعة وغير مجبرات البتة من ذويهن , حيث أنه يرمز للطهر والنقاء الذي يدعونا له ديننا الحنيف.

وتضيف أنوك " قبل إعلان إسلامي كنت أقرأ في الصحف الفرنسية أن المرأة الأفغانية مجبرة على ارتداء الشادور من قبل رجال طالبان المتشددين , ولكن عقب إعلان إسلامي أدركت أن نحو 90% من النساء الأفغانيات لم ينزعن الشادور عقب انهيار حكم طالبان , وإن المرأة الأفغانية ترتدي الشادور عن قناعة .

وقابل مندوب صحيفة اللوموند مسلمة فرنسية أخرى ترتدي الحجاب وتقول :" بعد دراستي المكثفة للأديان السماوية أدركت أن الإسلام هو الدين القائم على أسس ثابتة لإسعاد البشرية , ولذا استهجنت القرار الصادر من السلطات الفرنسية بمنع الطالبات من دخول الصفوف الدراسية وهن يرتدين الحجاب الإسلامي , لماذا لا يمنع القانون الفرنسي الفتيات اللاتي يرتدين ملابس فاضحة من الدخول لقاعات الدراسة؟

ولماذا تمارس كل الطوائف والأثنيات طقوس دينها وترتدي الملابس التي تلائمها بينما يمنع المسلمين من ذلك ؟

وهكذا يدين الشعب الفرنسي نفسه ولكن بعد ماذا !!!! أليس بعد الإدانة التي أدانها له الرئيس الأمريكي أوباما !! لم يستمع للإدانات السابقة والتي جاءت من جميع شعوب الدول العربية والإسلامية.

ــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر: لوموند

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- مؤمنة -

19 - رجب - 1430 هـ| 12 - يوليو - 2009




المادة رائعة جداً شكراً أستاذ يوسف على حسن الانتقاء بارك الله في جهودك

-- محمد المرشد -

19 - رجب - 1430 هـ| 12 - يوليو - 2009




المادة ممتازة وأتمنى أن تنشروا المزيد منها وتطلعونا على ما يكتب في الصحافة الغربية وكيف تتم مناقشة هذه المسائل، ولماذا لا تقوموا بإجراء مقابلات مع بعض أركان الصحافة الغربية واستطلاع آرائهم

-- أبو معاذ - السعودية

21 - رجب - 1430 هـ| 14 - يوليو - 2009




الحجاب هو الحل

-الجنوب- ام عبدالله - السعودية

25 - رجب - 1430 هـ| 18 - يوليو - 2009




بارك الله جهودكم المقال رائع جعله الله حجة لكم يوم القيامه وثبت الله اخواتنا المسلمات في كل بقاع الارض على الثبات على الحق . امين

-الظهران- ام فهد - السعودية

29 - رجب - 1430 هـ| 22 - يوليو - 2009




سيبقى الاسلام شآمخــآ ويبقى الحجاب رغم كيد الكائدين

-- redouane - المغرب

22 - شوال - 1430 هـ| 12 - اكتوبر - 2009




لا إله إلا الله محمد رسول الله


-- فلسطيني - فلسطين

13 - جمادى الآخرة - 1431 هـ| 27 - مايو - 2010




اللهم انصر الاسلام والمسلمين

-- amna mugh -

17 - شعبان - 1431 هـ| 29 - يوليو - 2010




بااااارك اللهم فيهم

-- khanssa -

11 - شوال - 1433 هـ| 29 - أغسطس - 2012




تاجي حجابي ذو الجمال الساتر

-- بومدين - الجزائر

02 - ذو الحجة - 1433 هـ| 18 - اكتوبر - 2012




نشكركم على حسن نيتكم والمثابرة في اعمالكم والله يبارك لكم ونرجو من الله عز وجل ان تفهموني فهماحقيقيا لوضع حد شرعي للزواج في هذه الايام المقبلة والله يتقبل منا ومنكم ان شاء الله ونرجو الاجابة في اسرع وقت ممكن هذا جانب وواجب انساني ولابد من الانتباه لهذه الحقوق =والسلام عليكم وبالسلام تمشي حياتنا وحيات المجتمع ككل شكرا لكم وهذا هو تعليقي من اجل صنع حياتنا جميعا=

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...