شبح العنوسة يدق أجراس الخطر

عالم الأسرة » شؤون عائلية
26 - صفر - 1433 هـ| 21 - يناير - 2012


1

تعتبر العنوسة من أخطر المشكلات التي تواجه المرأة وتهدد المجتمع بأكمله، وتشير الإحصائيات المختلفة أنها أصبحت تمثل ظاهرة مقلقة في ربوع الوطن العربي.

لها أون لاين في هذا التحقيق تسلط الضوء على هذه القضية الهامة، متتبعة بعض الأسباب والآثار وتقدم بعض الحلول و المقترحات.

قصة بدرية مع العنوسة بدأت عندما كانت ترى نفسها أقل جمالا من الأخريات! تمر السنوات دون أن يتقدم أحد لخطبتها، حملت الحزن في داخلها، و ساءت حالتها النفسية، إلا أن خطبها شخص مناسب كانت والدته رشحتها له لإعجابها  بأدبها و أخلاقها، و كادت تتغير حياتها لولا أنها رفضت لأنه لا يحمل سوى مؤهل متوسط، وها هي الآن قاربت الأربعين و ما زالت تحمل لقب عانس!

آمنة عبد الحفيظ أخصائية نفسية تتابع حالة بدرية منذ 16 عاما، قالت: دائما أضع بدرية نصب عيني لأن هذه القصة اليسيرة التي تتكرر في كل بيت  حولت أعداد مهولة من الفتيات إلى عانسات، و التي تبدأ من تضييع فرصة مناسبة إلى  فقدان الثقة في النفس و الانطواء و العزلة. 

فمعظم الفتيات يعتقدن أن تأخر الزواج بسبب أنهن لسن جميلات بما يكفي لجذب الأنظار، هذا الوهم الذي يتسلل إلى نفس الفتاة المسكينة يفقدها ثقتها في نفسها، بالإضافة  إلى ضغوط نفسية داخلية تتمثل في حلم تكوين أسرة، وضغوط خارجية تتمثل بردود فعل متطرفة إما شفقة تجرحها  و إما قسوة  تحطمها.

أما مشاعر الندم فحدث و لا حرج، هي أقسى مشاعر ممكن تواجهها الفتاة عندما يتقدم بها العمر تتذكر كل عريس تقدم لخطبتها ورفضته لأي سبب كان، فلا يوجد فتاة تقريبا لم يتقدم لخطبتها عريس مناسب في مرحلة من مراحل حياتها، و كان من الممكن أن تتغير حياتها بكل تفاصيلها ولكنها القرارات المتسرعة دون تفكير أو تروي كما حدث مع بدرية.

سواء مشاعر عدم الثقة في النفس أو مشاعر الندم مشاعر طبيعية إذا كانت في حدود معينة  تحتاج إلى سيطرة  الفتاة عليها حتى لا تتحول إلى مشاعر مرضية.

لا تعتبري العنوسة شبحا يلاحقك

فوزية علاجي  ـأخصائية اجتماعية ـ قالت: مشكلة ارتفاع سن الزواج لم تكن موجودة في السابق فعندها من المشكلات المعاصرة و لو تأملنا قليلا في الماضي نجد من النادر جدا أن تصل الفتاة لسن كبيرة دون زواج؛ لأن الحياة كانت سهلة دون تعقيدات، فلا شروط أكثر من اللازم و لا طلبات لا داع لها، و الأهم أنهم كانوا يطبقون السنة النبوية الشريفة  "إذ أتاكم من ترضون دينه و خلقه فزوجوه إن لم تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير"رواه الترمذي وحسنه، وحسنه الألباني.

ومن يطالع المنتديات يجد العجب، فواحدة تبكي حالها لأنها لم تتزوج! و واحدة تريد حلا لعنوستها!و أخرى تستغيث.

 تأخر الزواج مشكلة فعلية، لكن لا يعني أن تنفعل الفتاة إلى هذا الحد و تتصرف بعشوائية وطيش، فالتصرفات الطائشة سواء بكثرة الشكوى أو بالعلاقات المشبوهة لن تحل شيئا من مشكلاتها بل ستزيد وضعها تعقيدا. 

نصيحتي لمن تأخرت في الزواج: اشغلي نفسك، وركزي على تحصيلك العلمي و أنجزي أكثر في عملك، فمتى صادفت نصيبك ستصبح لديك مسؤولية و أطفال سيشغلون معظم وقتك، حينها ستندمين على ما أضعته في الفراغ.

لا تعتبري العنوسة شبحا  يلاحقك تأقلمي مع ظروفك إلى أن تتغير. 

كوني عضوا فعالا داخل أسرتك، اهتمي بوالديك و تولي مهام معينة بحيث تشعر أسرتك بأن لك دورا إيجابيا مهما.    

لا تظهري مشاعر الحزن والأسى على فوات قطار الزواج، و لا تظهري مشاعر الفرح الزائد بذلك تغلقين الباب على من همهم القيل والقال و تقطعي الطريق على من يحشرون أنوفهم في خصوصيات الآخرين. 

لا تبدي الأسباب وراء تأخر زواجك لمن لا يهمه الأمر، فأنت غير مضطرة لتبرير وضعك الاجتماعي  للآخرين حتى لا تصبحي حكاية يتسلى بها الناس، يكفي أن تقولي كل شيء نصيب أو كل شيء بإرادة الله.

البنت المتوازنة لا تركز على كلمات الآخرين

أما الكاتبة حياة عبد الجليل فبينت أن تأخر سن الزواج هو السبب الرئيس وراء مجموعة من القرارات المصيرية، فعلى الفتاة التحلي بالصبر و الذكاء حتى لا  تحل مشكلة بمشكلة أكبر منها.

فالبنت الذكية هي من تحسن مسك العصا من الوسط، فلا هي من تقبل أي عريس و إن كان غير مناسب، و لا هي من تضع الشروط و العراقيل ثم تندم بعد فوات الأوان.

البنت العاقلة لا تركز على أخطاء الآخرين تجاهها، و تجعلهم يؤثرون في حياتها و تتخذ قرارات متهورة هي وحدها من تدفع ثمنها.

وهي التي تعرف كيف تقدر الأمور، و تعرف مدى تقبل أسرتها لها إذ تأخر الزوج المناسب، و تعرف الطريقة المثالية للتعامل مع أسرتها و مع المجتمع المحيط.

البنت المتوازنة لا تركز على كلمات الآخرين وردود أفعالهم، بل هي من تؤثر فيهم بحسن تصرفها ورد فعلها المتوازن، إذا تعرضت لموقف محرج بسبب تأخر زواجها.

وتقول الكاتبة حياة لكل فتاة كبرت ولم تتزوج: تأكدي أن الزواج رزق، و الله سبحانه وتعالى هو من يوزع الأرزاق كيفما يشاء، "وَفِي السَّمَاء رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ"سورة الذاريات.

انظري للمتزوجات هل جميعهن يعشن حياة هانئة سعيدة؟ و أجيبك لا، و الدليل قضايا الطلاق و الخلع بأعدادها المهولة، أليس لو كن بقين بدون زواج أفضل حتى يأتي الزوج المناسب.

وبعض المتزوجات ابتلاها الله بعقم أو بطفل غير سليم تعاني معه، بدلا من أن تفرح بأمومتها، و أخرى تعاني من المشكلات المادية والاقتصادية، فليس كل من تزوجت تعيش في سعادة، وليس كل من تزوجت تعيش حياة كاملة، لكن الدنيا دار ابتلاء و اختبار، فكما يختبر الله الناس بالغنى يختبرهم بالفقر ويختبرهم بالصحة، كما يختبرهم بالمرض و يختبرهم بالزواج كما يختبرهم بتأخر الزواج  "وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ"سورة الأنبياء.

هل من حل؟!

دكتور شاكر الحكير مستشار أسري تربوي وخبير تدريب قال: إن مشكلة ارتفاع سن الزواج مشكلة جديرة بالطرح مرارا و تكرارا، فنحن في حاجة للتوعية في هذا المجال؛ لأن العوامل التي تؤدي إلى العنوسة كثيرة، فلابد من وضع حل لكل مشكلة و من هذه الحلول:

1- تثقيف وتوعية المجتمع عامة بمخاطر هذه الظاهرة.

2- تذكير المجتمع بالشرائع الدينية السمحة التي تحرم العضل.

3- منح المرأة حرية اختيار الزوج المناسب، بعيداً عن اعتبارات النسب والمال والكفاءة العلمية وخلافه، وإن كانت ضرورية ولو اشترطها أحد الطرفين قبل الزواج فمن حقه.

4- التعدد في الزوجات، وإن كان لا يعجب الكثيرين سواء من الرجال أو النساء، إلا أنه حل ومخرج شرعي واجتماعي ناجح، لكنه يحتاج إلى وعي ديني عميق وفهم جيد للنصوص.


5- تنازل المرأة عن بعض الشروط غير الرئيسة التي قد تعيق تقدم الخاطبين.


6- عدم المغالاة في المهور، وهذه أيضاً تحتاج إلى توعية وتثقيف للمجتمع.


7- عدم مغالاة العروس وذويها في تجهيزات بيت الزوجية، أو متطلبات حفل الزفاف كالملابس وحجز قصر أو قاعة للاحتفال وخلافه.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- أم ريما - السعودية

27 - صفر - 1433 هـ| 22 - يناير - 2012




و الله ما أحد عارف المشكلة فين من الرجال ولا البنات و لا الأهالي أفضل شيء زي ما قلتوا في المقال تتأقلم البنت مع وضعها لحد ما يجي ولد الحلال

-- زائرة - لبنان

28 - صفر - 1433 هـ| 23 - يناير - 2012




انا ايضا ضيعت فرصة من يدي ولكن سببي كان اولا لأنه فقير ومعدم الحال واراد ان يعتمد عليا ماديا ولكن راتبي من وظيفتي هو 250$ حتى نفسي لم اكن اسد حاجاتي الضرورية جدا فكيف لي ان ابني معه اسرة ثاني اهم سبب بالنسبة لي هو اني جدا قبيحة بشهادة كل من رأني منذ ان ولدت الى هذه اللحظة فخفت ان اقبل به وبعد ذلك لايطيق ان ينظر لي مع العلم انه رأني مرور الكرام ولديه ضعف نظر يلبس النظارات . وبعد ان رفضته ندمت وقلت بين نفسي لماذا لم اجرب وان فعلا صحت مخاوفي انهي الخطبة .ويا دار ما دخلك شر ولكن ياريت لا ترجعه .

-- - السعودية

01 - ربيع أول - 1433 هـ| 25 - يناير - 2012




يا شاطرة لا يوجد شخص قبيح الله سبحانه وتعالى خلق الانسان في أحسن تقويم و الجمال نسبة وتناسب الشيء الللي أموت و أعرفه مين اللي بيقولك أنك قبيحة الشكل وبيشهد بذلك هؤلاء الاشخاص هم الللي ما عندهم احساس و لا نظر و لا يفهموا في الذوق اصلا سيبيكي منهم و اهتمي بنفسك و كثري من الدعاء و الله راح يرزقك غصبا عن الكل الرزق بيد الخالق مو بيد الخلق

زائرة

03 - ربيع أول - 1433 هـ| 27 - يناير - 2012

شكرا كتير على الرد والله حلو كتير مشكورة ويا ريت كنتي صديقتي والله كان معنوياتي دائما عالية مشكورة يا السعودية.

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...