شخص أثق فيه

واحة الطفولة » واحة الأخلاق
03 - ذو الحجة - 1432 هـ| 31 - اكتوبر - 2011


1

كان لمها صديقة في المدرسة اسمها ندى. كانت صداقتهما قوية حيث كان لديهما الكثير من الأمور المشتركة. و تسعى كل واحدة منهما جاهدة لإسعاد الأخرى. وكانتا تجتمعان كل يوم وتتبادلان سويا كل شيء، حتى الملابس لأن كل واحدة منهما كان يعجبها طريقة لبس الأخرى.

     ولكن في يوم ما قامت مها بأمر أحزن ندى، حيث أفشت سرها لصديقة أخرى, إذ كان مستوى ندى متدنيا في مادة الرياضيات، و كانت تحتاج إلى مساعدة مدرسة خصوصية لجعلها تفهم هذه المادة.

    كانت ندى تتمنى ألا يعرف أي شخص عن هذا الأمر؛ لأن الآخرين قد يعتقدون أنها غبية لذلك لم تخبر سوى مها عن هذا الأمر, و لكن مها أفشت هذا السر لصديقة أخرى و التي بدورها أخبرت فتاة أخرى. لم تحتفظ مها بالسر، و بات الجميع يعلم عنها هذا الأمر.

     شعرت ندى بالإحراج حيث توقعت أن صديقتها ستحتفظ بالسر، و لكن مها أخلفت بوعدها و فقدت بذلك ثقة صديقتها ندى.  قالت ندى لمها عندما رأتها: "لا يمكن أن أثق بك بعد الآن!"، و انصرفت عنها. كان من الصعب على مها أن تسمع هذه الكلمات و ترى صديقتها ترحل عنها، و خافت أن تفقد صديقتها العزيزة بسبب هذا الأمر فلحقت بها و أخبرتها أنها ستقوم بأي شيء لاستعادة ثقتها.

    ردت ندى: "أريد أن أثق بك ولكن الثقة يجب أن يكتسبها الشخص. لم تفي بوعدك و أتمنى أن تكوني قد تعلمت الدرس. و اعلمي أنك تكسبين ثقة الآخرين عن طريق إظهار اهتمامك بمشاعرهم، وربما يستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن يشفى وجع قلبي".

     وعدت مها ندى أنها لن تكرر هذا الخطأ مرة أخرى، و أخبرتها أنها ستستعيد ثقتها بها مهما تطلب الأمر؛ لأن صداقتها تعني الكثير بالنسبة لها.

     أصبحت مها أكثر حذرا فيما تقول أو تفعل، و أصبحت لا تفشي أسرار صديقتها بل تحتفظ بها لنفسها، وأصبحت أيضا تظهر اهتمامها بندى عن طريق القيام بما هو أفضل لها. و هكذا نمت صداقتهما لتصبح أكثر قوة و صلابة.

و ذات يوم قالت ندى لمها: "أنا سعيدة للغاية لأنك لا زلت صديقتي, دائما تهتمين بي لذا سأثق بك حتى النهاية".

المصدر: familyfunshop

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- sirine - الجزائر

22 - ذو الحجة - 1432 هـ| 19 - نوفمبر - 2011




الثقة بالنفس أولا11111111111111111111111111111111111111111111111111111111111111111111111111111ثم تأتي ثقة الناس بك

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...