هل أنت جميل أم تحتاج لعملية تجميل؟

عالم الأسرة » رحالة
12 - شوال - 1426 هـ| 14 - نوفمبر - 2005


1

تَغَيّر مفهوم الجمال في العالم، وأصبح الجميع من مختلف الفئات العمرية يقبلون على عمليات التجميل ، إما لإصلاح ما أفسدته الشيخوخة، أو لحاجة الشخص فعلا لعملية تجميل، أو لمواكبة الموضة وهذه هي الطامة الكبرى.

وهذه الظاهرة تهدد بأن تتحول إلى ظاهرة عامة، ليس لدينا فقط ولكن في العالم أجمع.
أصبح اليوم بإمكان أي شخص يريد تغير شكله أن يلجأ لأخصائي التجميل ليغير له ما يريد في وجهه أو جسمه، ليصل إلى مستوى الجمال المطلوب!

َغَيّر مفهوم الجمال في العالم، وأصبح الجميع من مختلف الفئات العمرية يقبلون على عمليات التجميل ، إما لإصلاح ما أفسدته الشيخوخة، أو لحاجة الشخص فعلا لعملية تجميل، أو لمواكبة الموضة وهذه هي الطامة الكبرى.

وهذه الظاهرة تهدد بأن تتحول إلى ظاهرة عامة، ليس لدينا فقط ولكن في العالم أجمع.
أصبح اليوم بإمكان أي شخص يريد تغير شكله أن يلجأ لأخصائي التجميل ليغير له ما يريد في وجهه أو جسمه، ليصل إلى مستوى الجمال المطلوب!

وأتساءل هنا: ما هو مفهوم الجمال الآن؟ وما الذي يدفع الناس للإقبال على مثل هذه العمليات؟
 عمليات التجميل مثلها مثل أي عملية جراحية أخرى لها مضاعفاتها وأخطارها وآثارها الجانبية، وعلى الرغم من ذلك تلجأ العديد من النساء لمشرط الجراح لتغيير شكلهن حتى يصبح شكلها كالممثلة أو المطربة الفلانية.
المشكلة اليوم أن عمليات التجميل يقبل عليها الرجال والشباب بالإضافة للنساء لمجرد أنهم غير راضين عن شكلهم الذي خلقهم الله به لسبب واهٍ جداً وهو أنه لا يواكب موضة اليوم، كما يعلل البعض إقبالهم على عمليات التجميل لأنها تمنحهم الثقة بالنفس!!
ومن أكثر عمليات التجميل انتشاراً بين الرجال والنساء حقن البوتكس التي تقلل التجاعيد وتليها تجميل الأنف والجفون بالنسبة للرجال، والصدر والأنف وشفط الدهون بالنسبة للنساء.                                   ومن الطريف أن الصين أجرت مسابقة أطلقت عليها "جمال من صنع الإنسان" وكان شرط المسابقة أن تكون الفتاة ممن خضعن لعمليات تجميل، وكانت ملكة الجمال الاصطناعية قد خضعت لأربع عمليات تجميل أضاف لها الأطباء تثبيتاً لجفنيها وشفط الدهون من منطقة البطن، وأعادوا تشكيل وجنتيها وحقنوها بمادة البوتكس لتجميل عضلات وجهها.
والمفاجأة هنا أن عمر هذه الفتاة هو 22 عاماً فقط!
أتساءل ماذا ستفعل هذه الفتاة عندما تبلغ 50 عاماً؟
عمليات التجميل قديماً كانت قاصرة على المشاهير ونجمات السينما، أما الآن فقد أصبحت متاحة للجميع بدرجة أكثر أماناً، نظراً للتطور الملحوظ الذي شهدته الجراحات بوجه عام وجراحة التجميل بشكل خاص وبتكاليف أقل بكثير من ذي قبل، مما أدى لانتشارها بين مختلف الفئات العمرية لتغير المظهر الخارجي، وكأن المظهر الخارجي هو كل ما يهم الإنسان متناسياً أنه أفضل خلق الله وأن الجمال الحقيقي هو جمال الروح وشخصية الإنسان هي التي تضفي عليه الثقة بالنفس.                وتجاهل الإنسان أن الله جميل يحب الجمال فهل يعقل أن يجمل الإنسان ما خلقه الله المبدع؟ متبعاً سبيل الشيطان في قوله تعالى:
(وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللّهِ وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِّن دُونِ اللّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُّبِينً).. (سورة النساء آية 119).

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- دانيا - قطر

08 - ذو القعدة - 1426 هـ| 09 - ديسمبر - 2005




بالنسبه لي عمليات التجميل نعمه من الله خاصه بعد ماصرنا عايشين بزمن يحكمون على الشخص من شكله الخارجي .. وبالنسبه لى انا الحمدلله ارتحت نفسيا بعد مااجريت عمليه تجميل لانفى وحقن للوجنتين لماعانيت من سخريه الناس من انفى حتى صار لقبي انف الساحره..صحيح ان الناس يتكلمون انى اجريت عمليه تجميل بس صار الكلام ابدا مايهمني واتمنى لو اقدر اجرى عمليات تجميليه اكثر تزيد من جمالى ..اللى ابي اوصله ان الشخص اذا اتجهه لعمليات التجميل مايتجه لها الا بعد ماعاش حاله نفسيه سيئه من احتقار الناس له بسبب شكله وانا اتكلم من واقع تجربه انا جربت هالشي وعشته وكنت ماانام لغايه ماتغرق وسادتى بدموع من حزنى على نفسى وعلى سخريه الناس من شي مالى ذنب فيه والبنت اللى تكون مشرفه على عمليه تجميل تعيش خوووووف رهيب من النتائج والخطوراات اللى تترتب عليها العمليه واللي يشجعها على انها تتجه لهذه العمليه الضغوط اللى تعاني منهافتتجهه للجمال حتى لو كان في طريق هذا الجمال الموت اللى بيكون اهون عليها من احتمال كلام الناس اللى مايرحم..اولا لازم نلقى حل بالمجتمع قبل مانلوم المتجهين لعمليات التجميل

-- عصمت شاهين - لبنان

10 - ذو القعدة - 1426 هـ| 11 - ديسمبر - 2005




دع الزمان يرخي ستائره على خديك بهذه الكلمات أبدأ ، فقد نظرت بوجه امرأه رأيت فيها كل تقنيات العلم ، ومشاريع الصبا، فسألت نفسي اين الزمان ،واين اختبأ العمر عن هذه السيده. نعم لقد صنعت السنسن تقدما مذهل في عالم العلم ،و عمليات التجميل وخطط التنحيف والتخفيف، وتقنيات النفخ والرسم التجميلي . كا هذا جميل ويدعو للاهتمام والحديث عنه. لكن اتساءل أحيانا هل الجمال هو ان نخفي ما اظهرته ايامنا واحلامنا ومشاعرنا. فأين خطوط الزمن التي رسمها واين التاريخ الذي عشناهففي كل خط حفر على وجهنا هناك حكايه كتبت برموز تفك وتترجم ، كما تترجم تلاصيم تاريخ الحضارات . ولا شك ان في كل حضاره وفي كل زمن هناك علم ونحن لا ننتقد العم ولا ننكره ونحب التحسين فمن كان له انف ينغص عليه حياته يحق له ان يحسن وان يسعى الىالافضل وهكذا... وكلنا يقين ان العلم قد جعل لنا الحياة افضل بما قدم من اكتشافات علميه وطبيه انمالانسان في طبعه يخاف الشيخوخه ويطمع بالشباب حتى ولو غاب.

-- ساره - العراق

18 - ذو القعدة - 1426 هـ| 19 - ديسمبر - 2005




اولا احب اشكركم على هذا الموضوع المهم والذي يشغل بال العالم انا من رأيي ممكن انو الواحد يقوم بعمليات تجميل اذا كان يعانى من مشكله حقيقيه لكن اذا كان التجميل يستخدم لجذب الانظار وغيرها من الاموار بعتبر انو الواحد بيكون ناقص واهم شي فى الانسان حسب نظرى هو الاخلاق وبعدين بيجى الشكل لكن فى الوقت الحالى المظاهر هى اهم شي لدى الناس وان شاءالله يتغير هذا الشي لانو شو فائدة الوردة لما تكون من غير ريحه وحابه اشكر عصمت شاهين على هذة الكلامات لانها حقيقه تعبر عن الوضوع بشكل جميل جدا شكرا يعطيكم العافيه

-- ابوخليل -

19 - ذو القعدة - 1426 هـ| 20 - ديسمبر - 2005




شكر الله للدكتورة
كلام جميل ورائع ويستحق التامل فيه وكأني عندماقرأت كلامها تذكرت اية عظيمة ي القران وهي(لقدخلقنا الإنسان في أحسن تقويم)

-- mama - أخرى

22 - ذو القعدة - 1426 هـ| 23 - ديسمبر - 2005




جزاكم الله خيرا فعلا
هذا الايزو بالتخيل لمفهوم واحد للجمال يشغل الجميع وهذا شئ خاطئ فان الانسان خلقه الله في احسن صوره وليس شخص محدد او شخصية معينه هي الجمال للجميع .
نسأل الله العافيه

-- عبيده - فلسطين

10 - ربيع الآخر - 1427 هـ| 09 - مايو - 2006




جازاكم الله كل خير
لا يسعني الا ان اقول حسبي الله ونعم الوكيل

-عمان جبل الحسين- رولا المعايطه - الأردن

12 - شعبان - 1430 هـ| 04 - أغسطس - 2009




انا بحاجه لعملية تجميل بس اسعار الاردن غاليه جدا بدو يبيع الفوقه وتحته انا عمري 24 نه ارجو المساعده

-عمان جبل الحسين- رولا المعايطه - الأردن

12 - شعبان - 1430 هـ| 04 - أغسطس - 2009




انا بحاجه لعمليه تجميل

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...