التنشيط النمائي لدى الأطفال

بوابة الصحة » الحمل والولادة » أمراض الأطفال
10 - ذو الحجة - 1423 هـ| 12 - فبراير - 2003


تحدث أكثر التغيرات سرعة في النماء خلال السنة الأولى من عمر الطفل حيث ينمو الطفل من صرة  صغيرة لا حول له ولا قوة إلى شخصية متفردة يمشي ويتكلم. ويتساءل كل الآباء بلا استثناء تقريباً عما إذا كان طفلهم ينمو بالمعدل الصحيح؟!

 هناك اختلاف كبير في معدل النمو الطبيعي، فمثلاً بالرغم من أن الطفل متوسط النمو يتمكن من المشي عند بلوغه اثني عشر شهراً، إلا أن السن الطبيعي للمشي ما بين 9 - 16 شهرا.ً يحدث النمو الحركي للطفل بتسلسل منتظم  حيث يبدأ برفع رأسه ثم التدحرج ثم الجلوس ثم الحبو ثم الوقوف ثم المشي، لكن بالرغم من أن هذا التسلسل يمكن التنبؤ بحدوثه ويتبع نضج الحبل الشوكي باتجاه الأسفل.. فإن المعدل الذي تحدث فيه هذه التغيرات يختلف من طفل لآخر، يتطور النطق لدى الطفل من الهديل (السجع) إلى الثرثرة (بكلام غير مفهوم) ثم ترديد أصوات الكلام ثم الكلمات الأولى ثم جمع الكلمات معاً في جملة ولكن المعدل الطبيعي يختلف اختلافاً بيناً بين طفل وآخر.  

 

إن أكثر العلامات المطمئنة التي تؤكد على أن الطفل ينمو بشكل طبيعي هي: أن تكون تعابير وجهه نشيطة (يقظة)، وأن يكون ذا عيون يقظة ويستطلع ما حوله بنشاط، إن العامل الرئيسي الذي يحدد نمو الطفل الاجتماعي والعاطفي واللغوي هو مقدار الاحتكاك الإيجابي للطفل مع والديه، إن التعابير والانفعالات التي يمر بها الطفل خلال الثلاث سنوات الأولى من عمره تحدد الشكل الدائم لدماغه (لعقله).

الإمساك بالطفل أكبر قدر ممكن (الاحتكاك الجسمي بالطفل): إن لمس الطفل واحتضانه من الأمور المفيدة للطفل، امنحيه الكثير من النظر الفاحص والابتسامة والعطف، استغلي وقت الإرضاع كمناسبة خاصة لمثل هذه التفاعلات الشخصية الدافئة.

الحديث إلى الطفل: يستمتع الأطفال الرضع على اختلاف أعمارهم بالحديث إليهم والغناء لهم، لابد للأطفال من سماع الكلام أولاً قبل أن يتمكنوا من نطقه بأنفسهم، لن تكوني بحاجة إلى التفكير في ماذا تقولين ولكن ضعي ما تفكرين فيه وما تشعرين به في كلمات.

اللعب مع الرضع: وإذا لم يكن من السهل عليك عمل ذلك فحاولي أن تكوني خفيفة وتكتشفي روحك الحرة. استجيبي لمحاولات طفلك ابتداء اللعب، قومي بتوفير مختلف المواد الممتعة.. لا يلزم شراء الألعاب المكلفة (باهظة الثمن) فمثلاً يمكن عمل بعض الألعاب في المنزل كالأشياء المتحركة والخشخشة والملفات والقدور والأحواض والصناديق، شجعي محاولات الطفل لاكتشاف كيفية استخدام يديه وعقله.

القراءة للطفل: فحتى الأطفال الذين لم تتجاوز أعمارهم أربعة أشهر يستمتعون برؤية الصور من الكتاب، قومي بقص الصور الممتعة من المجلات وضعيها في دفتر القصاصات ليستمتع الطفل برؤيتها. اجعليه ينظر في الصور الموجودة في ألبوم العائلة. وببلوغ الطفل الثمانية أشهر من العمر ابدئي قراءة القصص له..

دفع الطفل لمشاهدة العالم الخارجي: يجب إثراء خبرات الطفل. أطلعيه على الأوراق والسحب والنجوم وقوس المطر. ساعدي الطفل الدارج على وصف مشاهداته وخبراته. إن كل ما نشاهده أو نعمله له اسم.

اجعلي الطفل يمارس الخبرات الاجتماعية مع الأطفال الآخرين عند بلوغه السنتين من العمر: فإذا لم يكن الطفل بالروضة ففكري جدياً بإلحاقه بأحد مجاميع اللعب ذلك إن الأطفال الصغار يتعلمون دروساً مهمة من بعضهم، خاصة كيفية التعايش مع الآخرين.

تفادي التعليم النظامي حتى سن الأربع أو الخمس سنوات: لقد بالغت بعض الجماعات مؤخراً في النمو الأكاديمي (الذهني) للأطفال الصغار، لكن الجهود لإيجاد (أطفال خارقي العادة) من خلال الدروس الخاصة ودورات التدريب وبرامج الكمبيوتر (الحاسب الآلي) والفصول الدراسية يمكن أن تضع ضغوطاً شديدةً على صغار الأطفال وقد يسبب ذلك فقدان الرغبة في التعليم، إن اللعب المبدع على النمط القديم والتعلم التلقائي يوفر الأرضية  للجهود الأكاديمية اللاحقة، وهي أكثر فائدة خلال السنوات الأولى من عمر الطفل.

1– النطق والسمع:

*  يصدر الطفل أصوات القرقرة والهديل والثرثرة ببلوغه الشهر الثالث من العمر.

*  يدير رأسه لسماع الأصوات الهادئة أو الهمس ببلوغه الشهر التاسع من العمر.

*  ينطق بكلمة "ماما" أو "دادا" ببلوغه الشهر الثاني عشر من العمر.

*  ينطق بثلاث كلمات محددة على الأقل ببلوغه السنتين من العمر.

2 – القدرات الحركية الدقيقة:

*  يلعب بيديه ويلامس إحداهما بالأخرى ببلوغه الشهر السادس.

*  يستعمل أصابعه لإيصال قطع الطعام لفمه ببلوغه الشهر الثاني عشر.

*  يستمل الكأس دون أن يتناثر منه شيء ببلوغه الشهر الثامن عشر.

3 – القدرات الحركية المجملة:

*  يتدحرج ببلوغه الستة أشهر.

*  يجلس دون مساعدة ببلوغه الشهر التاسع.

*  يرتكز على رجليه عند حمله من الإبطين ببلوغه الشهر التاسع.

*  يمشي عبر غرفة كبيرة دون مساعدة ببلوغه الشهر الثامن عشر.

 



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...