متلازمة الكحول الجنيني

بوابة الصحة » الحمل والولادة » صحة الطفل الرضيع
15 - شعبان - 1423 هـ| 22 - اكتوبر - 2002


إن حياة المسلمين خالية من مشاكل الكحول أو المشروبات التي تحتوي على المسكرات كالتي تعاني منها أمم أخرى مثل الشعوب الغربية. وهذه نعمة من نعم الله التي لا تحصى على المسلمين. ولهذا لا ينال موضوع الكحول اهتماماً كبيراً في الثقافة الصحية في بلدان المسلمين.

 أما تناول الكحول فيحمل أخطاراً عديدة على الصحة العامة. وأخطر ما يكون أن تجني الأم على طفلها عندما تتناول الكحول وهي حامل، دون أن تشعر بالمسؤولية نحو الجنين الذي تحمله في رحمها.  ولو كان خطر تناول الكحول مقصورا على الحامل فقط لكان أخف وطأة، ولكن عندما يسبب تناول الكحول عاهات مستديمة في مخلوق آخر سيعاني منها طيلة حياته، جريمة خطيرة علمت الحامل بهذا أم لم تعلم.

تعني متلازمة الكحول الجنينية مجموعة من العيوب الولادية العضوية والسلوكية بسبب تعرض الجنين للكحول وهو في بطن أمه نتيجة تناول الأم للكحول، ومنها:

 تأخر نمو الجنين وهو في بطن أمه أو بعد ولادته من ناحية الطول أو الوزن، مقارنة ببقية المواليد الذين لم يتعرضوا للكحول. ويشمل تأثير الكحول الضار الجهاز العصبي للجنين؛ محدثاً شذوذاً عصبياً يؤخر تطور السلوك، وقد يؤدي إلى قصور في الذكاء وتشوهات في الجمجمة أو المخ.. ووجه مميز بفتحات عيون ضيقة، وشفة عليا رقيقة، وإعاقة ذهنية وكثرة الحركة.

ان تعرض الجنين للكحول هو أحد الأسباب الرئيسية للتخلف العقلي في بلاد الغرب؛ وذلك لتناول الكحول من قبل الحوامل. هناك مشاكل في التعليم والانتباه والذاكرة وفي النطق والسمع، ومشاكل التعليم وتطور المهارات تمتد فترتها حتى سن المراهقة والبلوغ.

اتركي الكحول فورا (إن كنت تتناولينه) وتوجهي إلى تناول المشروبات الربانية اللذيذة الرائعة الطيبة ذات الألوان المختلفة والمذاقات المختلفة والنكهات التي يشيع شذاها بهجة قد تكون ذات صفة وقائية أو علاجية من نوع ما (هناك علم العلاج بالرائحة aromatherapy), كل ما فيها ممتع ومفيد من مواد سكرية وفيتامينات ومعادن ومواد مضادة للتأكسد، وحتى الألوان فيها فائدة عظيمة، مثل لون الطماطم الأحمر lycopene ضد سرطان البروستاتا، ولون الجزر البرتقالي الكاروتين من مشتقات فيتامين أ، وهناك الكثير.. والأيام ستنطق يوما بكل ما للفواكه الطبيعية من فوائد صحية عظيمة. أما الألوان الصناعية فهي حمل على الكبد، وقد تدمر بعض أعضاء الجسم، وخاصة الكلى.

إن الكحول خطر على الجسد والخلق والعرض والدين، فاتركيه فورا (إن كنت تتناولينه )، فإن لم تستطيعي فاطلبي من زوجك أن يساعدك أو أن يجبرك على تركه، افعلي أي شيء قبل فوات الأوان.

 إنَّ ندم العمر كله لا يمحو الألم الذي ستشعر به الأم ان هي سببت لابنها عاهات بدنية أو نفسية أو سلوكية يعاني منها طيلة عمره إلى ان يموت حزيناً.. ليس كبقية الأطفال. كل هذا بسبب متعة زائلة عبثت بمخ أم جاهلة.



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- زلفى عبدالله رشيد - السودان

23 - شوال - 1429 هـ| 24 - اكتوبر - 2008




حذبني هذا الموضوع عندما قرأت لمحة عنه في كتابي المدرسي و أرى أن المقال تناول الموضوع بجوانبه العامة التي تعطي صورة عامة مكتملة عن الموضوع لو أنه يخلو من التفاصيل العلمية الدقيقة التي لا يأبه بها إلا المتخصصون
بارك الله فيكم

-- الدكتور:نداء بكار - الأردن

11 - ربيع أول - 1430 هـ| 08 - مارس - 2009




أجنّة النساء التي تبتلع ستّة مشروبات بموجب يوم له a 40 % خطر الذي يطوّر ميزّات متلازمة الكحول الجنينية

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...