ماذا لو قلبنا أحداث القصة؟! لها أون لاين - موقع المرأة العربية

ماذا لو قلبنا أحداث القصة؟!

تحت العشرين
09 - ربيع الآخر - 1430 هـ| 05 - ابريل - 2009


1

معظم القصص المشهورة التي ذاع صيتها وانتشرت في عقول البشر أصبحت نهايتها من الأمور المسلمة لنا ولكن ماذا لو نعيد سرد الأحداث مرة أخرى.. ولكن بشكل مختلف وبنهاية مختلفة تماماً.

ألم يئن الأوان للنهايات المختلفة في هذا العصر المختلف  الذي نعيش فيه، فقد أصبح كل شي مختلف وأصبحت سمة الاختلاف هي سمة هذا العصر..

تعالوا سويا- على سبيل المثال نختار معاً قصة مشهورة جدا وهي قصة سندريلا ونلعب في أحداثها بحيث تكون الأميرة هي سندريلا

وسندريلا هي الأميرة المسكينة التي فاتها قطار الزواج لانشغالها بأمور الحكم وانتظرت كثيرا ولم يطرق باب القصر الكبير أي عريس فأخذت سندريلا تبحث بين أبناء البلدة عن هذا البطل الهمام الذي سيشاركها العرش وبحثت وبحثت..  ولكنها لم تجد غير ذلك المزارع البسيط ولكن حال هذا المزارع لم يشبه حال الفلاح البسيط الذي أعتدنا عليه في أحداث قصصنا القديمة (الذي يستيقظ في الفجر ويذهب إلى حقله ويرجع محمّلاً بالخير مع آخر يومه) ..

لا قد كان المزارع مسكين يسهر ليله متنقلا بين قناة وأخرى إلى أن يداعب جفنه النوم.. فسيتسلم ويذهب ليستيقظ في الثامنة للمرور على الحقل ومنه للتنقل بين المقاهي المنتشرة في القرية ولكنه في النهاية مزارع سعيد ولنقل كذلك وقد اختارته الأميرة سندريلا من أفقر أهل القرية لأنه سعيد ولكن هل سيوافق على الزواج من الأميرة  أم أنه سيفكر ملياً قبل اتخاذ هذا القرار الصعب لأن المسلسل الذي حضره أمس وضح له أن الزواج ما هو إلا سجن كبير لأمنياته وتقييد لحرياته وبقى لنا يا قراء يا حلوين أن نبحث عن نهاية للهذه القصة قصة سندريلا

وسنجد أننا لو حاولنا أن نضع نهاية للقصة فيجب أن نرجع لعصر سندريلا الذي لا يتناسب مع عصرنا الحالي بما فيه من مغريات ومتغيرات وسرعة في عجلة الزمن

والله يكون في عوننا عندما نضع النهاية والله يكون في عون سندريلا عندما تبحث عن زوج آخر.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- بسمة -

10 - ربيع الآخر - 1430 هـ| 06 - ابريل - 2009




ماذا إذا قلبنا الاحداث مقالة تأخذنا إلى الزمن الجميل

-- كاتم الاحزان -

10 - ربيع الآخر - 1430 هـ| 06 - ابريل - 2009




مقال جيد جدا واسلوب جديد وابداع يجذب القارء بشدة ويعطي مجال للتخيل والتصور يعش داخل القصة اسلوب متطور فى الكتابة يعطى فرصة لمشاركة القارء فى المقال بحيث لا يكون متلقة فقط اختى ووفقك الله كم شدنى هذا المقال انة اسلوب رائع فى الكتابة_ كاتم الاحزان

-- سماح مبروك -

10 - ربيع الآخر - 1430 هـ| 06 - ابريل - 2009




قصة واقعية جدا في هذا الزمن لأننا اكتشفنا أن أي أمرأة في هذا الزمن سندريلا بل بالعكس أن المرأة اصبحت تبحث عن الرجل الآن وليس الرجل وأصبح الرجل هو سندريلا القصة

-- شموع لاتنطفئ -

10 - ربيع الآخر - 1430 هـ| 06 - ابريل - 2009




احييك يا سحر على هذا القلم الرائع
وعلى مقالك الأروع
كلٌٌ يصنع نهايته بنفسه .. فلنحاول ان نصنع نهاياتنا بالطريقة التي نريدها وبالطريقة التي تسعدنا
اسعدك الله وحقق امانيك

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...