حمية أتكينز.. إلى أين؟

بوابة الصحة » رجيم وتخسيس » انظمة الرجيم
14 - ربيع الآخر - 1424 هـ| 15 - يونيو - 2003


 

"حمية أتكينز" هي نظام غذائي لتخفيف الوزن. وتعود هذه الحمية للدكتور "أتكينز" (robert atkins) في السبعينيات من القرن الماضي. وقد ألف كتاباً يشرح فيه الحمية التي اقترحها.

تعتمد حمية أتكينز على تناول الأطعمة الغنية بالبروتين والدهون دون حدود، ولكن يجب الابتعاد عن السكريات والنشويات، وبعبارة أخرى: إنَّ من يتبع حمية أتكينز يستطيع تناول اللحوم والأسماك والدجاج والبيض والزبد، والابتعاد عن الحلويات والسكاكر وكثير من الفواكه وبعض الخضار الغنية بالنشويات والحبوب (كاملة أو غير كاملة).

إنَّ تناول النشويات والسكريات يؤدي ـ بعد امتصاصها ـ إلى زيادة إفراز هرمون الأنسولين، وإنَّ هذا الهرمون يؤدي إلى زيادة الوزن؛ لأنَّه من الهرمونات البناءة في الجسم.

نعم، إنَّ تناول السكريات والنشويات يؤدي إلى زيادة إفراز الأنسولين، الذي يعمل ـ من ضمن ما يعمل ـ على زيادة وزن الجسم.

لا، ليس تماماً؛ لأنَّ جسم الإنسان لا يعمل بالانتقائية. بل نظام كامل محكم يحتاج إلى كميات متوازنة من البروتين والدهون والنشويات والفيتامينات والمعادن حسب احتياجاته اليومية وحسب ما لديه من مخزون.

إنَّ حمية أتكينز تقوم على إجبار الجسم على تناول الطاقة من الدهون بدلاً من سكر الجلوكوز، وهذا الوضع غير عادي على المدى البعيد. وإن كان الجسم يفعل ذلك أحياناً عند الأزمات أو المجاعة؛ فإنه لا يستطيع أن يعمل ذلك على المدى البعيد دون مضاعفات صحية.

هناك تساؤلات عديدة حول خطر تناول الدهون المشبعة وغير المشبعة والغنية بالكوليسترول، الأمر الذي قد يؤدي إلى مضاعفات على القلب والأوعية الدموية، وإن الإكثار من تناول البروتين قد يشكل خطرا على الكبد والكلى في بعض الأحيان. كما أن هذا النوع من الحمية قد يسبب الإمساك وتكون النفس الرديء. ويكون الأمر صعبا لمن كان عنده استعداد وراثي أو مكتسب أو عوامل خطورة أخرى مصاحبة لهذه الأمراض. 

نعم، ينقص الوزن خاصة في الأشهر الأولى من اتباع الحمية، ولكن قد يجد الإنسان نفسه في نهاية العام وقد عاد إلى ما كان عليه من وزنه الأول.

نعم، ينقص الوزن، ولكن وزن ماذا؟!

هل كان نقص الوزن من الدهون كما نحلم، أم كان من كتلة لحوم العضلات؟ أم من الماء المخزَّن في الجسم؟ والأرجح أن يكون من ماء الجسم المخزون؛ وذلك لأن حمية أتكينز تؤدي إلى حرق الجلايكوجين (السكر المخزون) وبسبب ذلك يفقد الجسم جزءا من الماء. وعند الانتهاء من الحمية والعودة لنمط الحياة العادية تعود مخازن الجلايكوجين للامتلاء، ويعود الماء إلى سابق كميته، ويعود الوزن إلى ما كان عليه.

العمل بسيط جداً..

يقول أتكينز: امتنعوا عن النشويات والسكريات وكلوا ما شئتم.

ويقول آخرون: امتنعوا عن الدهون وكلوا ما شئتم.

وديننا الرائع يقول: {وكلوا واشربوا ولا تسرفوا..} (الأعراف: 31) .

أي: كلوا مما تشتهون، وقللوا من كلّ ما تأكلون، شريطة أن يكون ".. ثلث لطعامك وثلث لشرابك وثلث لنَفَسِك.." أو كما قال صلى الله عليه وسلم. إن هذه الكلمات السماوية والكلمات النبوية الرائعة لتعادل وتختصر كل الكتب والمجلات والوصفات والريجيمات. إنها كلمات خالدة ملازمة للإنسان، وهي اللازمة لعمل الجسم بطريقة صحية بعيدة عن المبالغة أو الحرمان.

 

 

 



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...