9 خطوات يسيرة تساعدك على تنظيم وإدارة وقتك

تحت العشرين
21 - ذو القعدة - 1434 هـ| 26 - سبتمبر - 2013


1

خلال الأيام القليلة الأولى لبدء الدراسة، أو قبل الامتحانات يدرك الكثير من الطلاب أن تعلم كيفية تنظيم وإدارة الوقت، هو من أصعب الأمور التي تواجههم أثناء الدراسة. وحيث يوجد الكثير من المهام الذي يجب القيام بها، ومتابعتها، يصبح تعلم مهارات إدارة وتنظيم الوقت أمراً مهماً قد يحدث فرقاً كبيراً في حياتهم الدراسية.

وفيما يلي بعض النصائح التي ستساعدكِ على إدارة وقتك بنجاح:

1-  احصلي على (تقويم) وابدئي استخدامه:

يمكن للتقويم، أن يكون تقويماً ورقياً أو مفكرة، أو التقويم الموجود على هاتفك المحمول، أو حتى التقويم الخاص بالكومبيوتر الكفي. لا يهم نوع التقويم الذي تعتمدين عليه، المهم أن تحرصي على أن يكون لديكِ واحد.

2-  اكتبي كل شيء:

اكتبي كل شيء في مكان واحد (فالكتابة في عدة تقويمات، ستجعل لديكِ الكثير من المهام التي يجب القيام بها في جدول زمني ضيق للغاية). ضعي جدولاً لكِ، حددى متى يجب أن تنامين، متى ستقومين ببعض الأعمال المنزلية، متى ستتصلين بأقاربك، متى ستدرسين إلخ. كلما كان جدولك أكثر تنوعاً وتميزاً، كلما أصبح الجدول ذا أهمية أكثر بالنسبة لكِ.

3-  حددي وقتاً للراحة:

لا يجب أن تنسي أن تخصصي وقتاً للراحة ولممارسة الهوايات التي تفضلينها.

4- ابدئي بالمهام الصعبة أولاً:

بمجرد أن تنتهي من المهام الصعبة، سيكون الجزء الأسوأ قد انتهى، والباقي سيكون سهلاً ويسيراً. ومع ذلك، إذا كان الجزء الأصعب يمنعك من البدء في القيام بمهمتك، يمكنك البدء بمهمة يسيرة لإقناع نفسك أنه في مقدورك الانتهاء من جميع المهام حتى الصعبة.

5- اجعلي جدولك يتميز بالمرونة:

قد تحدث مفاجآت أو أحداث غير متوقعة. فعلى سبيل المثال، قد تفاجئين بمناسبة ما لدى قريبة لك هذا الأسبوع، وأنتِ بالطبع لا ترغبين في ضياع فرصة الاحتفال معها. لذا، اتركي دائماً مساحة من الوقت، بحيث يمكنك تبديل المهام ببعضها البعض أو التعديل في مواعيدها، عندما يكون هناك حاجة إلى ذلك.

6- خططي للمستقبل:

هل عليكِ تسليم ورقة بحثية في آخر أسبوع من الفصل الدراسي، حاولي أن تحددي كمية الوقت التي تحتاجينها لكتابة هذه الورقة، والوقت الذي ستحتاجينه في البحث وانتقاء الموضوع. إذا كنتِ تعتقدين أنه بإمكانك الانتهاء منها في ستة أسابيع، إذن حددي جدولك من الآن، قبل أن يصبح الأمر متأخراً.

7- خططي للأشياء غير المتوقعة:

قد يكون مطلوباً منك القيام ببعض المهام مثل تقديم ورقة بحثية أو عرض، خلال فترة ما. لكن ماذا سيحدث إذا تعرضتِ للإصابة بالأنفلونزا خلال هذه الفترة. لذا، عليكِ أن تتوقعي الأشياء غير المتوقع حدوثها، حتى لا تجدي نفسكِ تمضين المزيد من الوقت غير المخطط له في محاولة إصلاح الأمر وإيجاد حل للمشكلة.

8- احرصي على تقسيم المهام الكبيرة إلى أخرى صغيرة:

فإن تقسيم المهام الكبيرة إلى أخرى صغيرة، يجعل من السهل إدراجها في جدولك الزمني. بالإضافة إلى ذلك، سيمنحك شعوراً بالإنجاز عند الانتهاء من كل مرحلة، وهذا الأمر بدوره سيمنحك شعوراً بالرضا حيال ما تقومين به.

 

9- جدول المكافآت:

الأسبوع الخاص بتسليم ورقة بحثية أو عرض أو حتى الخاص بالامتحانات النصف نهائية أو الشهرية، يكون أشبه بالكابوس. لكنه على سبيل المثال، سينتهي في الثانية والنصف عصر الخميس. نظمي جدولاً ممتعاً للترفيه عن نفسك بعد تسليم الورقة أو تقديم العرض أو أداء الامتحان، كالخروج لتناول الطعام وتمضية بعض الوقت الممتع مع أسرتك. فإن عقلك سيكون في أمس الحاجة إلى هذه الراحة. كما يمكنك الاسترخاء بهدوء لأنك تعلمين أنه ليس من المفترض أن تقومي بشيء آخر الآن.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...