اتيكيت إنهاء الحوار (1\2)

دعوة وتربية » نوافذ
03 - ذو القعدة - 1440 هـ| 06 - يوليو - 2019


1

في الآونة الأخيرة غالباً مايكون المرء مشغولاً وغير مستعد لحوارات أو نقاشات طويلة، لذا في أكثر الأحيان عليه أن يجتهد لإيجاد طريقة لائقة لإنهاء الحوار. ويواجه الكثير خيارين: مواصلة الحديث والمعاناة من ضغوط، أو إنهاء الدردشة بذكاء دون الإساءة إلى أي شخص أو رفضه. وهذا مانسعى لتحقيقه في هذا المقال عن اتيكيت إنهاء الحوار.

يمكن لأي شخص الحد من تفاعلاته الاجتماعية أثناء العمل حيث يرتاح من عناء النقاشات الطويلة التي تعطل العمل. إذا قمت بذلك بشكل صحيح، فسوف يفهم الناس أنك لا ترفضهم بل تريد التحدث إليهم، لكن عليك تحديد الأولويات من أجل إنجاز الأمور. فيما يلي بعض النصائح التي يمكن أن تساعدك على انهاء أي حوار بأسلوب لائق.

 

1. أعطي إشارات بصرية:

عندما يقترب منك شخص ما، توقف بشكل مؤقت ولكن ليس لفترة طويلة. عليك ألا تقطع عملك سيحصل معظم الناس على رسالة مفادها أنك مشغول. هناك طريقة أخرى تتمثل في استخدام سماعات الرأس لإعطاء إشارة مرئية تحاول التركيز عليها. هذا قد يمنع الآخرين من مقاطعة لك في المقام الأول. إذا كنت تعمل في مكتب ، فقم بوضع علامة "من فضلك لا تخل" على بابك.

 

2. اتخذ عذرا عن نفسك:

استمع لفترة وجيزة لتكون شخصاً مهذباً، ثم قل ببساطة "عذرًا أود التحدث أكثر، ولكن لدي موعد مهم" إذا استمر الطرف الآخر في المحادثة على أي حال، فعليك أن تستجيب بحزم وتقول:  "دعنا نحدد وقت للحديث في لاحقاً".

 

3. حدد موعداً للحديث:

لا أحد يرغب بالإساءة إلى شخص ما يحب استمرار العلاقة به، لذلك إذا كنت مشغولًا في الوقت الحالي للدردشة، فاقترح تحديد وقت آخر مثل الغداء أو مجرد قهوة بعد ساعات. سيقدر الناس غالباً اعترافك الصريح بضيق الوقت الحالي وسيتطلعون إلى قضاء وقت مريح معك.

 

4. اسمع ولا تستمع:

عندما يصر شخص ما بالتحدث معك ولا يتلقى رسالتك التي مفادها أنك مشغول للغاية، فاسمع بأذن واحدة دون الانخراط الكامل بالاستماع والانصات. لا تطرح ملاحظاتك، واجعل إجاباتك مكونة من كلمة واحدة، مع النظر بتشتت الانتباه إلى مكتبك أو في أي عمل يشغلك. بعد بضع دقائق، اعتذر نفسك بقول شيء مثل، "أنا آسف. أود حقًا أن أعطيك انتباهي الكامل ولكن يجب أن أنهي عملي قبل نهاية اليوم".

ارسم ابتسامة على وجهك أو استخدم تعبيرات الإموجي المبتسمة إذا كنت تتخلص من رسالة بريد إلكتروني أو رسالة نصية سريعة أو محادثة ما.

 

المصدر: entrepreneur.com

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


ترجمة: إيمان سعيد القحطاني

بكالوريوس لغات وترجمة- لغة انجليزية

الدورات العلمية:
دورات متعدده في تحفيظ القرآن وعلومه
دورة مهارات التفكير
دورة التعلم التعاوني
اجتياز اختبار التويك
دورة الجودة

الخبرات العملية:
برنامج المعلمة الصغيرة التابع لإدارة تعليم الرياض لعامي 1422 – 1423هـ .
العمل كمعلمة في مدارس الرواد الأهليه 1329-1430 (2009).
العمل كمدربة لغة انجليزية في شركة الخليج للتدريب مركز دايركت انجلش منذ نوفمبر 2009 وحتى أغسطس 2012.
العمل ضمن هيئة تدريس السنه التحضيرية بجامعة الأميرة نورة لمدة شهر- نوفمبر 2010
العمل كمترجمة في موقع لها أون لاين الالكتروني من سبتمبر 2012- حتى الآن
الإشراف على طالبات كلية اللغات والترجمة- جامعة الأمير سلطان خلال تطبيقهن العملي في موقع لها أون لاين
المشاركة بمحاضرات لغة انجليزية خلال برنامج تميزي للفتيات التابع لمركز لها للتدريب في صيف 1433هـ
المشاركة في برامج أخرى في مركز لها للتدريب

مقالات منشورة:
مقال بعنوان ( معلمتي) في مجلة الملتقى الصادرة من مركز الأمير سلمان الاجتماعي- 1420هـ
مقال بعنوان (إلى مدير الجامعة ) في جريدة الرسالة الصادرة عن جامعة الملك سعود بالرياض.
مقالات عديدة مترجمة في موقع لها الاكتروني
ترجمة عبارات إسلامية وفكرية كتغريدات في حساب موقع لها الرسمي على تويتر


تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...