الصداقة أنفع لقلوب القوارير

أحوال الناس
10 - محرم - 1426 هـ| 19 - فبراير - 2005


واشنطن: أظهرت دراسة طبية جديدة أن خطر وفاة النساء المسنات، بسبب أمراض القلب قد يرتبط بعدد أفراد عائلتهن وصداقاتهن وعلاقاتهن الاجتماعية.

ووجد الباحثون بعد متابعة 503 امرأة مصابة بأعراض مرض الشريان التاجي، في بداية الدراسة، أن اللاتي انخرطن في حلقات اجتماعية ضيقة وصغيرة تعرضن للوفاة بسبب المرض، بأكثر من الضعف في السنتين إلى الأربع سنوات التالية، مقارنة بالنساء اللاتي تمتعن بروابط اجتماعية أكثر وأوسع.

ولاحظ العلماء أن النساء الأكثر انعزالاً من الناحية الاجتماعية، أصبن أيضاً بحالات ضيق أشد في شرايين القلب، مع وجود معدلات أعلى من التدخين، وارتفاع ضغط الدم والسكري لديهن، إلا أن أياً من هذه العوامل ولا حتى إصابات الكآبة ساعدت في تفسير الارتباط بين العلاقات الاجتماعية وخطر الوفاة.

ومع ذلك، يرى الخبراء أن عاملاً واحداً ساهم في ذلك، وتمثل في الدخل المادي، حيث لم يتجاوز الدخل السنوي عند النساء من ذوات العائلات الصغيرة والروابط الاجتماعية القليلة العشرين ألف دولار؟!

ومن المعروف أن الدخل المتدني يزيد خطر الوفاة بشكل كبير.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...