الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والحب


26 - جمادى الآخرة - 1432 هـ:: 30 - مايو - 2011

بعد أن كان يحبني كالمجنون أراه حولي كالأشباح تطاردني!


السائلة:yara

الإستشارة:علي بن حسن الدقيشي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أولا أود أن اشكر القائمين على هذا الموقع الرائع وأسأل الله العلي القدير أن يجعله في ميزان حسناتكم
ثانيا أرجو من الله ثم منكم أن أجد لديكم الرد الوافي والدواء الشافي الذي يمكنني بإذن الله من الخلاص للأبد مما أعاني منه منذ سنوات طويلة لا يعلم مداها إلا الله .
حقا لا أدري كيف أبدأ فقصتي طويلة معقدة جدا متراكبة لها جذور وتراكمات عبر سنوات طويلة.
أبلغ من العمر 37 لم أتزوج حتى الآن ولا يتيسر لي هذا الموضوع أبدا رغم أنه لا ينقصني شيء ولله الحمد وذلك لأسباب عديدة ومختلفة كل مرة ولكن كما يقال تعددت الأسباب والموت واحد وهنا القدر واحد وأشكر الله كثيرا أنه لم يكن يوما من ضمن أولوياتي ولكن ما صار يضايقني مؤخرا هو نظرات الناس وتعليقاتهم السخيفة غالبا خصوصا من المقربين وتعليقاتهم ولكن أيضا لا أهتم لها كثيرا وإن كانت تؤلم ولكن إلى هنا ليست هذه مشكلتي .
 مشكلتي هي أني تعرفت على شاب قبل ما يقارب الثمان سنوات وقد كان زميل دراسة لي أتي من بلد آخر ليدرس في هذا البلد الثالث الذي شاءت الأقدار أن نلتقي فيه لغرض الدراسة ولفترة من الزمان .
كان يصغرني بسنوات أحبني هو في البداية وعشقني حد الجنون فما كان مني إلا أن بادلته بالمثل بل أكثر. كان أول حب لي على الإطلاق وكنت له كذلك رغم أنه كانت لديه العديد من التجارب ولم يكن لي أبدا شيء منها، كنت أكبره سنا ولكني عرفت الحياة لأول مرة من خلاله، كنت الأرجح عقلا وهذا طبعي ولكني وضعته في ثلاجة وقبلت أن أسير الطريق المفقود بإرادتي ولم أكن أعلم أني سأتجرع مرار الحنظل والألم طوال هذه السنوات. رفضني أهله ورفضه أهلي . حاولنا الزواج كثيرا جدا ولكن دون جدوى. حاولنا التمرد وكسر الحواجز والأغلال وكل القوانين فما كان في نيتنا غير الارتباط الشرعي وحياة أسرية طبيعية سعيدة ولكن لم نفلح وفي كل مرة كنا نهد فيها جدارا بيد حتى يبنى بيننا سدا بيد أخرى وكلما حاولنا إزالة حاجز بُنيت مدائن من الحواجز والعوائق بيننا وازداد رفض أهلي له وازداد أهله رفضا.
لم يكن يستطيع يوما أن يتخلى عني أو يبتعد أو يتنازل أو يستسلم إلى أن دارت الدوائر بيننا وثارت العواصف فدمرت كل شي على الإطلاق ورمت بكل منا على شواطئ لا يمكن أن تطأها قدم الآخر.
قد خطب له أهله برضاه قبل ما يقارب السنة ولكنه لم يستطع الاستمرار فانفصل عنها بعد فترة ثم عاد لي ولكنه هذه المرة لم يكن هو الذي أحببته حد الجنون يوما علما بأن الله قد ابتلاني بلاء مزمنا ولله الحمد بحقد الحاقدين والساحرين زمانا طويلا ولم أكن أعلم في البداية ولكني دائما ولازلت أحاول جاهدة أن أواظب على قراءة القرآن والاغتسال بماء القرآن والرقية وهذه الأمور وكنت دائما في فترة خطوبته أصلي وأحترق ألما وأبكي وأدعو الله أن يرفع عني ما ابتلاني ويفك أسري وقيدي وكنت أرى في منامي واسمع آيات السحر في سورة طه وكنت رغم يأسي وألمي أصحو متفائلة أن الله سينصرني في النهاية ولكن رغم كل هذا قد عاد لي بعدها شخصا آخر تماما بمعنى أنه لازال يحب أن يتلصص على أخباري من بعد ولكني أشعر وأحس وأعرف طريقته في التفكير بالإضافة أنه يحب أن يتواصل معي وأنا كذلك ولكننا نعود ونختلف لم يعد ينظر لي كما كنت في عينيه من قبل فأصبح يفسر تصرفاتي ويلونها بألوان داكنة قاتمة مظلمة ويسيء فهمي دائما ويختلق المشاكل من تحت الأرض ولم نعد نفكر في موضوع الزواج رغم أن آخر محاولة رسمية لنا كانت قبل حوالي 10 شهور وآخر واحدة بيننا كانت حوالي قبل الشهرين أو أقل وانتهت قبل أن تتم.
المشكلة الآن أنه أصبح لي كالإدمان بمعنى الكلمة أحبه جدا ولا أستطيع الاقتراب منه أو ذكر اسمه ولا حتى إظهار مشاعري له فكرامتي تأبى لما فعل وقد فعل كثيرا وسامحته كثيرا ولا أستطيع البعد عنه في نفس الوقت ولا النسيان أو بدء حياتي من جديد ولا أستطيع أن أتقبل غيره.
أما بالنسبة له والله أعلم فهو أيضا لا يستطيع نسياني ولا الاعتراف بحبي أمامي أو حتى أمام أهله ولكنه يستطيع أن يتقبل الموضوع ويتجاهلني تماما ويعيش حياته بشكل طبيعي. أصبح الموضوع له وكأنه فيشة كهرباء يفصلها ثم يمضي وما في القلب في القلب هكذا بكل بساطة بعد أن كان كالمجنون أراه حولي كالأشباح تطاردني حتى وإن كان في بلاد أخرى يطاردني من بعيد لبعيد علما بأن لديه رفقاء كثير في البلاد التي أعيش فيها يساعدونه بالتلصص على أخباري أو يعود فنتواصل ثم يعود فيختفي وهكذا .
آسفة جدا على الإطالة ولكن كل كلامي هذا لا يصف قطرة دم وغرسة ألم أنزفها كل يوم وكل لحظة على نفسي وعلى حالي. إنني إن لم أتواصل معه أو لم أره كالثائر الهائم خلفي كما كنت أراه في الزمان الغابر لا أدري كيف أشعر ولا شيء يصف وفي ذات الوقت أتعجب فلماذا تتحكم بنا قلوبنا تعطل أفكارنا تشل طاقاتنا إبداعاتنا تقيد وتعطل قدرتنا على التحليق تماما.
قرأت كثيرا حتى في المواقع الأجنبية لأنها وافرة أكثر من مواقعنا للأسف عن كيفية التخلص من الحب القديم أو السيطرة على مشاعرنا والتفكير بإيجابية للبدء من جديد ولكن لم أفلح حظا فلا زلت أقرأ منذ 5 أو أكثر سنوات دون فائدة.
لم يعد للحياة في عيني أي معنى أصبحت كالآلة تدور وتدور وتدور دون روح. لم أعد أحب نفسي ولا شكلي أهملتهم بشكل كبير هو ليس طبيعتي ازداد وزني لم أعد أحب أن أخرج من المنزل كثيرا ولا أنام كثيرا ولم أعد أثق في أحد أبدا حيث إن أذيتي كانت دائما من أقرب الناس وكانت سهامهم دائما تغرس بعمق في ظهري لتخرج من قلبي نازعة معها كل مرة جزء من حلاوة الحياة في نفسي حتى لم أعد أذق لها طعما ولا أرى لها لونا .
أبكي كثيرا في صمت ووحدة مما أثر على وزني وصحتي وروحي وإحساسي بالحياة وألوانها التي أصبحت باهتة تتلاشى يوما بعد يوم. علما أني أعمل ولله الحمد وكذلك التحقت مؤخرا بجامعة لمواصلة دراستي العليا إن شاء الله ولكن رغم كل انشغالي لا أستطيع الكف عن التفكير فيه وفي حالي بالإضافة أني لا أنام في الليل إلا ساعات معدودة أو أقل ولا أستطيع أن أعوض النوم خلال باقي يومي نظرا لعملي دوام كامل صباح ومساء مما يزيد الضغط علي كثيرا جدا رغم أني أحاول جاهدة أن أساعد نفسي ولكن دون جدوى.
أفيدوني أثابكم الله كيف أستطيع التخلص منه للأبد والبدء من جديد حيث إني لا أستطيع العيش معه ولا أستطيع كسر أغلالي ولا الخروج من هذه الدائرة المغلقة وكيف أرحل كيف أسدل ذلك الستار الأسود ولا ألتفت مرة أخرى للوراء ولا أنكسر فقد سئمت الألم سئمت الظلم سئمت القهر والانكسار .
وآسفة مرة أخرى جدا على الإطالة ولكنها أيضا لاتصف شيئا مما أعانيه وحدي في صمت مطبق قاتل خانق لسنوات.
المظلومة الواثقة في الله


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
أبشري الأخت السائلة بالخير والفرج وكشف الكرب  والمعافاة في العاجل إن شاء الله، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم-:"إنما شفاء العي السؤال" (أي: معافاة الذي لا يعلم في سؤاله واسترشاده بأهل العلم)، ويقول تعالى ( قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا،إنه هو الغفور الرحيم)
-  التفكر في عظم رحمة الله بعباده في دينه و تشريعاته السمحة  من الخيرات والبركات حتى نشعر بها فنحب الله ونطيعه ، يقول تعالى (من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون)
وقال تعالى (فمن تبع هداي فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون) وقال تعالى (فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى، ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ) فبالتمسك بمنهج الله ودينه والاستقامة عليه تتحقق الطمأنينة، والسعادة وراحة النفس وهدوء البال، أما الإعراض والإهمال لدين الله بترك الصلاة والوقوع في ما نهى الله عنه،ينتج عنه الهم والغم والضيق ، والشقاء والخوف والقلق .
- استشعار عظم مخالفة أوامر الرب العظيم  من الاتصال بإنسان والتعلق به بصورة مخالفة للآداب والحدود التي شرعها الله في هذه العلاقة الأمر الذي أدى إلى الوقوع في العشق (أي الإفراط في الحب ) وهذا يضاد توحيد الله الذي يجب أن يكون له كمال الحب ثم محبة من شرع الله محبته مثل محبة الوالدين والإخوان والأخوات والأقارب ومحبة الزوج والأولاد وأخوة الدين .... ثم التفكر في الأضرار البالغة التي حدثت لك-أختي- بسبب الاسترسال في هذا المحرم
1- الاشتغال بحب المعشوق والإكثار من ذكره، والغفلة عن حب الخالق سبحانه والإكثار من ذكره، مما يجعل الله يغار فيغضب على عبده الذي آثر محبة غيره وذكره عليه، فيكله إلى نفسه وهواه وشيطانه وشهواته فيتسلطون عليه فيضيع.
2- عذاب القلب وقلقه واضطرابه؛ لأن من أحب شيئا غير الله ليس على وفق ما شرع الله ،إلا عذب به.
3- العاشق يعذب عذاب الأسير؛لأن قلبه أسير في قبضة غيره يسومه الهوان ، فعيشه عيش الأسير الموثق .
4- العشق يفسد على صاحبه مصالح دينه ودنياه فإن العبادات مدارها على جمع القلب وإقباله على الله في أثنائها، وأعظم ما يشوش القلوب ويشتتها العشق، وكذلك مصالح دنياه تفسد بسبب تشتت قلبه .
 5- آفات الدنيا والآخرة أسرع إلى العاشق لبعد قلبه عن الله حيث يستولي عليه الشيطان ويتمكن منه لإفساد دينه ودنياه .
6- إذا تمكن العشق من القلب واستحكم أفسد الذهن وأحدث الوسواس، وأثر على صاحبه في نومه وطعامه وشرابه وربما ألحق بالمجانين.
 7- العشق يفسد حواس صاحبه معنويا وماديا، معنويا بفساد القلب تفسد الجوارح فيرى المعروف منكرا ، ولا يبصر عيوب المعشوق، أما الفساد المادي فإن الحواس تمرض وتضعف وكذلك يمرض البدن ويضعف وقد يتلف.
8- العشق يجعل المعشوق مستوليا على قلب العاشق حتى لا يخلو من تخيله وذكره والفكر فيه ،بحيث لا يغيب عن خاطره وذهنه ،فتتعطل قواه فيحصل بتعطيلها من الآفات على البدن والروح فتتغير صفاته ومقاصده وكل ذلك .
 فبالتفكر في كل ما سبق بصدق يجلب الحسرة على ضياع العمر والحرمان من الحياة الطبيعية الآمنة والتألم للاسترسال في طريق مظلم مخيف ما حدث من وراء سلوكه إلا الهم والغم والحرمان من الحياة الآدمية الطبيعية ،ويبعث على الإسراع للتخلص من كل هذا ،كما يجلب الحياء من الرب العظيم وزيادة الحب له بسبب الإدراك عن شعور، أنه سبحانه لا ينهى إلا عن ما يضر الإنسان،فينتج الأسف والندم على مخالفة أوامره سبحانه وتعالى،و الاعتراف لله بالخطأ والندم على ذلك،حيث إنه سبحانه لا يستحق أن يعصى،إذ إنه لا يأمر إلا بكل ما فيه خير، وينهى عن ما يجلب  الهم والغم والضيق والكرب والمعاناة.
فينتج الانكسار لما ينكشف للقلب من عظم معصية الله ،وهذا الانكسار من أعظم أسباب الفرج إذا اغتنمه صاحبه في الاستكانة إلى الله والتضرع ومناجاته والثناء عليه سبحانه، بإلوهيته وربوبيته،وأنه الخالق،والتوسل بالإيمان به والحرص على طاعته على قدر الاستطاعة،والاعتراف  بنعمه،والاعتراف التقصير في حقه سبحانه ،ثم التضرع والإنابة بطلب المغفرة والستر وطلب المعافاة والخلاص.
وهذا الحياء من الله يؤدي إلى الاندفاع إلى التوبة الصادقة إلى الله،و نحمد الله على أن جعل التوبة مفر لكل عاصي، وبشارة أمل لكل حائر.
فيباشر الإنسان التوبة بصدق فيرجى من الله له قبولها. وعليك أن نتذكر فضل التوبة حتى نقبل عليه بصق وانفعال.
1-  إن الله سبحانه لما علم أن من ضعف الإنسان والوقوع في الذنوب، فتح له باب  التوبة على مدار الساعة، ليل نها، ليفتح في وجهه باب الرجاء والأمل ويغلق باب اليأس والقنوت من رحمته سبحانه.
ويقول الرسول الكريم: (إن الله يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار،ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل)
2- إن الله يفرح بتوبة عبده التائب الراجع إليه وإلى طاعته،أشد من فرح من كان في صحراء ومعه راحلته التي عليها طعامه وشرابه وزاده،ثم فقدها،فحزن حزنا شديدا وانتظر الموت، فإذا به بعد قليل يجد راحلته فوق رأسه وعليها كل مقومات الحياة، فيا ترى كيف تكون فرحته برجوع راحلته،فالله أشد فرحا من هذا الرجل بتوبة عبده ورجوعه إليه كما أخبر بذلك الرسول الكريم   .
3- أن التوبة الصادقة والاستغفار تجب ما قبلها من الذنوب.روى مسلم في صحيحه عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- (يقول الله عز وجل :يا بني آدم كلكم مذنب إلا من عافيته فاستغفروني أغفر لكم،ومن استغفرني وهو يعلم أني ذو قدرة على أن أغفر له غفرت له ولا أبالي)
وأوصيك بما يأتي:
 1- القراءة عن التوبة وفضلها وبركاتها،في كتاب مفتاح دار السعادة ، ومدارج السالكين، لابن القيم.وعن الذنوب والمعاصي وأضرارها وآثارها السيئة على الإنسان في دينه ودنياه وآخرته،كتاب الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي لابن القيم أيضا.
2- وأؤكد على ضرورة التوبة الصادقة التي أساسها الندم – والإقلاع عن الذنب - والعزم على عدم الرجوع إليه .
3- فالابتعاد عن الذنب دليل على صدق التوبة إلى الله،وذلك بسد كل الطرق والوسائل التي توقع في الذنب مرة أخرى،وذلك بقطع الصلة بهذا الشخص والصدق في ذلك وذلك بمراعاة ما يأتي:_
- تغيير أرقام هواتفك وجوالك تماما.
- مسح جميع أرقام الهواتف الخاصة به .
- مسح كل الرسائل والصور التي تخصه و تذكر به.
 - تغيير البريد الالكتروني ( الإيميل ) ، ومسح الإيميل الخاص به. 
ولا بد من أن تعلمي أن هذا الإنسان – هداه الله - لا يصلح لك لأمور كثيرة أولا:
أنه غير مستقيم لأن له تجارب محرمة عديدة مع غيرك كما ذكرت.
أن أهلك لا يرغبونه زوجا لك،وأهله كذلك لا يرغبونك زوجة لولدهم ، يجب الإقبال على الله،ومحاولة تفريغ القلب من هذا الحب والتعلق الزائف المحرم ، الذي ما جلب إلا الأضرار الآنفة الذكر، لأن الحب الحلال لا يكون إلا لله تعالى وحب غيره لا يكون إلا تبعا لمحبة الله وموافقا لما يريده سبحانه.
4- والاجتهاد بملأ القلب بحب الله تعالى والتقرب إليه بالطاعات وتلاوة القرآن وسماعه والإكثار من ذكره وتسبيحه ،والمحافظة الصادقة على الصلوات في أوقاتها بخشوع مع المحافظة على السنن وختم الصلاة ، والدعاء بعده. والاستعانة بها وكثرة مناجاة الله والكلام معه فيها فلهذا أثر عظيم في جمع القلب على الله ،بعد حرمانه بالبعد عنه مما يعجل بالطمأنينة للقلب وذهاب القلق.....  .
5- الإكثار من الدعاء والمناجاة بهذا الدعاء : يا مقلب القلوب اصرف قلبي إلى الإقبال عليك والتقرب إليك.واصرفه عمن سواك.
6- الذهاب لأداء العمرة،والتبتل إلى الله والتضرع الصادق والإلحاح المشفوع بالانكسار فهذا حري إن شاء الله بالتعجيل بالإجابة من الرب الرحيم بان يرزقك الإقبال عليه وان يصرف عنك ما حل بك و يقشع هذه الغمة.
7- الارتباط بمجالس أهل الإيمان النسائية والارتباط بحلق القرآن،في الدور النسائية أو الخاصة في نهاية الأسبوع مثل: أسماء الرويشد أو هيفاء الرشيد أو ميادة الماضي في الرياض.
8- الحرص على مناجاة الله في أوقات إفاضة الرحمات الإلهية وقت السحر، وفي ثلث الليل الآخر فلهذا أثر كبير .
9- شغل النفس بما ينفع حتى لا تنشغل بما سواه،كالانشغال بالعمل والدوام وما يتعلق به،ولا بأس بالاشتغال بطلب العلم النافع وإكمال الدراسات العليا.
10- السعي في أمر الزواج والإكثار من الدعاء لله بأن يجمعك بالزوج الصالح، ولا بأس من الاستعانة بالوسائل الحديثة أو الخطابة في تيسير أمر الزواج ،حيث إن الزواج سنة شرعية وكونية ،فهذا لا حرج فيه ولا ينبغي أن يستحيى منه، بل الحياء يكون من الصلات المحرمة مع من لا يجوز التواصل معه.
وأخيرا: أرجو الله تعالى أن يشرح صدرك وأن ييسر أمرك وأن يطهر قلبك ويملأه طمأنينة وسكينة وإقبالا على الله يليق بجلاله وأن يرزقك الزوج الصالح وأن يعوضك خيرا مما فاتك وأن يصلحك وبنفع بك ونساء المسلمين.



زيارات الإستشارة:3505 | استشارات المستشار: 16

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    أحب الصلاة ولا أصلي !
    الاستشارات الدعوية

    أحب الصلاة ولا أصلي !

    بسمة أحمد السعدي 16 - ذو الحجة - 1431 هـ| 23 - نوفمبر - 2010




    هموم دعوية

    أريد أن آخذ زوجي للعالم الجميل!

    أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار7275

    استشارات محببة

    أغلب مشاكلنا تنتهي بالصراخ والسبب أهله!
    الاستشارات الاجتماعية

    أغلب مشاكلنا تنتهي بالصراخ والسبب أهله!

    السلام عليكم .. أنا وزوجي كثيرا الخصام والعتب فلا يمرّ أسبوع...

    نوف سعود سعد1260
    المزيد

    لا أريده ولن أتحمّل أبدا ونهائيّا أن أكمل حياتي معه!
    الاستشارات الاجتماعية

    لا أريده ولن أتحمّل أبدا ونهائيّا أن أكمل حياتي معه!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا فتاة أبلغ من العمر ثلاثا...

    ساره الهذلية 1260
    المزيد

    هل فعلا أنا مخطئة إذا كان أهلي لا يحبّونني ؟
    الاستشارات الاجتماعية

    هل فعلا أنا مخطئة إذا كان أهلي لا يحبّونني ؟

    ‏السلام عليكم ورحمة الله
    أحسّ أنّي مكتئبة جدّا، علاقتي بالوالد...

    مها زكريا الأنصاري1260
    المزيد

     تراودني شكوك هل صوّرت العاملة الطفلة أو لا وما العمل؟
    الأسئلة الشرعية

    تراودني شكوك هل صوّرت العاملة الطفلة أو لا وما العمل؟

    السلام عليكم ورحمة الله
    كنت أعمل في روضة أطفال واضطررت في...

    د.بدر بن ناصر بن بدر البدر1260
    المزيد

    ‏هو شخص في نظري لن أجد مثله ، شخصيّة يصعب وجودها !!
    الاستشارات الاجتماعية

    ‏هو شخص في نظري لن أجد مثله ، شخصيّة يصعب وجودها !!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. عمري ثلاث وعشرون...

    أ.سماح عادل الجريان1260
    المزيد

    مددت يدي لآخذ من ماله من غير أن أعلمه !
    الأسئلة الشرعية

    مددت يدي لآخذ من ماله من غير أن أعلمه !

    السلام عليكم ورحمة الله أوّلا - أشكركم لتعاونكم معي . ثانيا...

    د.بدر بن ناصر بن بدر البدر1260
    المزيد

    تخيّل أنّك ترى أمّك تنتقل من شخص إلى آخر !!
    الاستشارات الاجتماعية

    تخيّل أنّك ترى أمّك تنتقل من شخص إلى آخر !!

    السلام عليكم ورحمة الله أمّي وأبي منفصلان وأقيم مع أبي . سبب...

    أ.جمعان بن حسن الودعاني1260
    المزيد

    طفولتي لا أحبّ أن أتذكّرها أبدا ولا أحنّ إليها!
    الاستشارات النفسية

    طفولتي لا أحبّ أن أتذكّرها أبدا ولا أحنّ إليها!

    السلام عليكم ورحمة الله لم أتقدّم خطوة إلى الأمام , الجميع يتقدّم...

    رفعة طويلع المطيري1260
    المزيد

    لماذا يرون أنّي متردّدة ومع ذلك لم أقل نظرتك عنّي خاطئة ؟!
    الاستشارات النفسية

    لماذا يرون أنّي متردّدة ومع ذلك لم أقل نظرتك عنّي خاطئة ؟!

    السلام عليكم ورحمة الله أعاني من عدم ثقة في نفسي وتردّد في الكلام...

    رانية طه الودية1260
    المزيد

    ملخّص المشكلة: عدم المعاشرة و عدم وجود أولاد !َ
    الاستشارات الاجتماعية

    ملخّص المشكلة: عدم المعاشرة و عدم وجود أولاد !َ

    السلام عليكم ورحمة الله ملخّص المشكلة -عدم المعاشرة . عدم...

    د.خالد بن عبد الله بن شديد1260
    المزيد