الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » البرود العاطفي لدى الزوجين


19 - ربيع الآخر - 1424 هـ:: 20 - يونيو - 2003

صراحتك الزائدة .. كانت قاتلة..!


السائلة:مي حامد محمد

الإستشارة:عواطف العبيد

متزوجة منذ 10 أشهر، منذ بداية زواجي وأنا لم أجد الراحة، ابتدأت معاناتي من وجود سحر لم يكتشف من قبلنا إلا بعد 5 أشهر حيث كنت طوال هذه المدة عذراء، عملت عملية ظنا منى أن المشكلة عضوية ولكن الحال استمر بعد ذلك، إلى أن ذهبت إلى الشيخ وحملت بعدها بشهرين، طوال هذه المدة لم يكن بينا اتفاق ـ بغض النظر عن هذا السحر ـ فنحن مختلفان تماما اجتماعيا وثقافيا، بالإضافة إلى أنه عصبي وحساس للغاية ولأتفه الأسباب، يصنع مشكلة من لا شيء، لديه استعداد للخوض في المشاكل، يتحدى ويجادل بالذي يعرفه والذي لا يعرفه، وغيرها من الصفات التي كنا دوما في شجار منها، كان في السابق يأتي ليعتذر، ثم أصبحنا نناقشها ولكن دون فائدة، يتدخل الأهل للإصلاح ولكن لم يتغير شيء.
تعبت من حياتي معه، كنت دوما أحاول أن أحبه كما يحبني، ولكني ـ والله ـ لم أستطع، لم أشعر نحوه إلا بالحنان فقط، أشعر أني كنت دائما أصطنع كل شيء، إلى أن توترت العلاقات وساءت ليصر على سؤاله الدائم: "هل تحبينني.. وبصراحة؟" فقلت له: "ليس كما تريدني أن أحبك". بعدها كنت أشعر دائما بالضيق... وذهبت للشيخ وتعبت نفس تعبي السابق في أول مرة حينما قرأ علي، حيث أصابني في ذلك الوقت يأس من هذه الحياة، وأصبحت بعيدة نفسيا من الكل، وخاصة منه، حتى واجباتي الشخصية صرت أكرهها وأبكي بمجرد اقترابه مني، أردت الابتعاد عنه فترة إلى أن تهدأ النفوس، ولكنه لم يحبذ الفكرة، استمرت حياتنا الكئيبة المملة؛ أنا بعيدة وهو متضايق من الوضع، يخرج ليلا ولا يعود إلا الفجر، فكنت دوما أكتب لأخرج ما بداخلي من ألم، خبأتها بين أوراقي ونسيتها إلى أن أتى يوم فتش من ورائي (لا أعلم لأي سبب!) وقرأها فتغير، ولكن الوضع لم يختلف عندي كثيرا.
بعدها قلت: دعنا نذهب نقضي يومين بجانب الحرم؛ لعل وعسى أن تهدأ أمورنا. ولكن الشجار كان مستمرا، رجعنا وبعدها بيومين خرجت من البيت غاضبة ويائسة، أما هو فعاد للتدخين ولم يحاول تهدئة الأمر حين قلت لأول مرة: "طلقني"، بل جردني من كل أغراضي.. هاتفي الجوال.. هداياه لي.. مفاتيح البيت، بالإضافة إلى الحسابات المالية التي طلب منى إرجاعها. ذهبت إلى بيت جدتي لأن أهلي ليسوا بالمدينة نفسها.
بعدها حين بدأ الكل الاتصال به.. طلب المهر وحسب كل ريال صرفه علي، ثم قرأ لهم الورقة. بعدها لامني الكل.. كأنه ليس من حقي البوح بما بداخلي، صحيح أن الكلام أثر فيه كثيرا ولكني لم أكتبه من فراغ.
أنا الآن سأسافر إلى أهلي، وأبي طلب منى النقل من مدرستي، يريد أن يطمئن علي حتى لو عادت الأمور إلى مجاريها، سأمكث عندهم لحين الولادة لأرتاح قليلا، بعدها سأُعالج؛ لأن الشيخ يقول إنني لا أستطيع بدء العلاج وأنا حامل، بعدها سيتضح مصيري إن كنت لا أزال غير قابلة لشخصه وليس هناك حب.. فأنا فعلا سأكون في موقف صعب.. أريد رأيكم، فأنا ما عدت أثق في أي قرار أتخذه؟!


الإجابة

أشعر بتعاطف كبير نحوك، وأصدقك القول.. وبتعاطف أكبر منه نحو زوجك، كلاكما تعانيان، لا تعتقدين أنك فقط من تعاني من المشكلة، هو أيضاً يعاني وبقوة، ولكن تعبك وما تشتكين منه يجعلك لا تنظرين لحجم المعاناة لديه. صدقيني لو خرجت قليلاً من ذاتك ونظرت إليه على أنه ـ مثلا ـ أخوك المفضل الحبيب الذي سعيتم لتزويجه ليحدث له مثل ما هو حادث لك الآن؛ لتعاطفت مع أخيك أكثر من الزوجة، أما لماذا؟

فلأن الزوج أو الشاب غالباً يتزوج يريد الإعفاف، وهذا لم يحصل لزوجك، بل صدم في هذا الأمر خمس أشهر، والموضوع خارج عن إرادته. والحمد لله أنه لم يصب بالأمراض الجنسية النفسية التي تحدث جراء فشل الزواج في اللقاء الجنسي مع الزوجة، خاصة في بداية الحياة الزوجية، فالحياة الرومانسية التي كان يحلم بها تبخرت.

أما كونه عصبي ويغضب لأتفه الأسباب ويصنع مشكلة من لا شيء.. فهذه تصرفات طبيعية للرجل إن لم يحقق رغباته الجنسية؛ لأنه يكون متوترا، فإن كان كذلك أصبحت تصرفاته غير موزونة وصار عصبيا حاد المزاج.
أما قولك "مختلفان فكرياً واجتماعياً" فأنت أقدمت على الزواج منه وأنت تعرفين ذلك، وهذا ليس عيبا؛ بل إن الله جعلنا شعوباً وقبائل لنتعارف ونتبادل المعارف، والعاقل من يربي أبناءه على أفضل ما لدى عائلته وأفضل ما لدى عائلة الزوج، فلا يوجد إنسان كامل كله أو إنسان ذو نقص كله، فهذا ـ أعيد عليك ـ ليس عيباً، وكثير من البيوت قائمة على ذلك.

السبب الرابع الذي يجعلني أتعاطف معه: كونه يعلم أنك لا تحبينه! بالله عليك: لا تحققين له رغباته، ولا تشعرينه بالحب والود، حياتك بكاء وزعل، ماذا تريدين من الرجل أن يفعل؟ أعتقد أن حبه لك جعله يتحمل، إلا أن صراحتك معه كانت قاتلة!

أخيتي: أليس الكذب جائزاً في هذه الحالة؟ فتقولين مثلاً: يعلم الله محبتي لك. فالله عز وجل يعلم حجم المحبة، وأنت بقولك ذلك تشعرينه بالراحة وتمدينه بالثقة وتعوضينه قليلاً مما يفتقده منك، لكنك فعلت العكس تماماً!
ثم ـ أخيتي ـ من قال إن البيوت تبنى على الحب؟! بل أن الله سبحانه وتعالى حينما ذكر علاقة الرجل بالمرأة قال "مودة ورحمة" وليس حباً. ومع ذلك قامت البيوت. بل ـ على العكس ـ إن أغلب البيوت التي تبنى على الحب فقط تنهار سريعاً؛ لأنها قائمة على عاطفة متأججة بلا عقل يحكمها، والزواج ليس مشاعر فقط، بل حياة تتطلب العقل قبل الحب، لا كما تعرض المسلسلات من علاقات كاذبة محورها الحب مما جعل الفتاة غالباً ما تفكر فقط في: أحبه أو لا أحبه!

إن الحياة الزوجية الناجحة قائمة على المودة والرحمة والاحترام المتبادل والرغبة في البذل من الطرفين، والذي أقرؤه في رسالتك أن الصبر والبذل كان من زوجك أكثر مما هو من جانبك، قد يكون السحر مؤثرا عليك، وهذا احتمال كبير، ومعلوم أن القراءة على المسحور أو المعيون تشتد في البداية ثم تتلاشى الشدة بعون الله وحوله وقوته.

أخيتي:
الآن وبعد أن تحدثت عن نصفك الآخر.. أعتقد أنك تعذرينه الآن، وترين أنه فعلاً يشعر بخيبة أمل وجرح في كرامته، ولديه إحساس بأنه غير مرغوب، وأنك لا تقابلين محبته بمحبة. الآن.. ألا تشعرين بمرارة حياته وأن تصرفاته شيء طبيعي أمام ما يشعر به؟! هذا.. ونحن لم نتطرق لما هو مكتوب في أوراقك نحوه، والذي لا شك فيه أنه شديد الحرارة عليه، كلمات قاسية ومشاعر غير ودية نحوه، وفوق هذا كله طلبت الطلاق... ثم تتعجبين من تصرفاته من سحب الجوال والرصيد... إلخ! أرأيت المصاب بحرق ماذا يفعل؟! يتخبط.. مرة يضع الثلج، ومرة يضع يده تحت الماء، ومرة ينفخ عليها، ومرة يبحث عن دواء... وهذا حال زوجك.. محروق الفؤاد، فتوقعي منه كل شيء.

هذا النصف الأول من الإجابة، ولعلي ذكرتها أولاً حتى تتضح الرؤية أمامك، ثم نبحث عن الأسباب أو نحاول أن نسلط الضوء على المشكلة الرئيسية ألا وهي السحر الموضوع لك..
أطلب منك أن يتدخل شخص عاقل يتحدث مع زوجك، وأنك تقدرين مواقفه الطيبة وأخلاقه، وأنك تعانين مما فيك، ولعل السحر الموضوع يقصد إبعاده عنك، وأنك تطلبين منه بكل لطف أن تبتعدا قليلاً دون طلاق حتى تضعي بسلام مولودك ثم تواصلي علاجك، كما أنك تتمنين أن يزورك وأن يدعو لك، وأنك تشعرين أنه رجل يستحق كل الخير والحب، إلا أن هناك أسبابا خارج إرادتك تمنعك من التقرب



زيارات الإستشارة:4246 | استشارات المستشار: 185


الإستشارات الدعوية

قصتي مع الشاب أبعدت الخطاب! ( 2 )
الاستشارات الدعوية

قصتي مع الشاب أبعدت الخطاب! ( 2 )

بسمة أحمد السعدي 12 - محرم - 1431 هـ| 29 - ديسمبر - 2009

وسائل دعوية

كيف أكون داعية؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )5964

وسائل دعوية

هناك بنات يلبسون ملابس أولاد فكيف أنصحهم؟

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي7052



استشارات إجتماعية

زوجي ينوي الزواج بأخرى!!!
الزوجة وهاجس التعدد

زوجي ينوي الزواج بأخرى!!!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي 19 - صفر - 1427 هـ| 20 - مارس - 2006


البنات ومشكلات الأسرة

تحبه بجنون ويعاملها كالشغالة!

د.عبد الرحمن بن عبد العزيز بن مجيدل المجيدل4078



استشارات محببة

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!
الإستشارات التربوية

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrn       ...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3071
المزيد

أمي تعتبرنا أنا وأخواتي الأربع سبب تعاستها!
الاستشارات الاجتماعية

أمي تعتبرنا أنا وأخواتي الأربع سبب تعاستها!

السلام عليكم آسفة على إزعاجكم ، لكنّي والله ما وجدت طريقا...

د.هيفاء تيسير البقاعي3071
المزيد

لم أقع فيه عندما كنت عزباء ، كيف لي وأنا متزوّجة ؟!!
الاستشارات الاجتماعية

لم أقع فيه عندما كنت عزباء ، كيف لي وأنا متزوّجة ؟!!

السلام عليكم ورحمة الله أنا متزوّجة وأمّ لطفلين ، لديّ مشكلة...

أماني محمد أحمد داود3071
المزيد

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

السلام عليكم،،،

امراة تشتكي من زوجها فهو يضربها ضربا مبرحا...

قسم.مركز الاستشارات3071
المزيد

مفكرة أسراري وقعت في يد أختي؟!
الاستشارات الاجتماعية

مفكرة أسراري وقعت في يد أختي؟!

جزاكم الله خيراً على جهودكم.. لا أدري كيف أبدأ أو ماذا أقول؟...

أسماء عثمان القصبي3072
المزيد

ابتعدي عن قصص القتل والحرب لتأثيرها على الأطفال!
الإستشارات التربوية

ابتعدي عن قصص القتل والحرب لتأثيرها على الأطفال!

السلام عليكم.. rnابني ذو الأربع سنوات ذكي والحمد لله, عند النوم...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3072
المزيد

بعد وفاة والدهم أصبحوا لا يعيرون لأحد اهتماما!
الإستشارات التربوية

بعد وفاة والدهم أصبحوا لا يعيرون لأحد اهتماما!

السلام عليكم ورحمة الله..rnأرجو من سيادتكم الرد على استشارتي...

د.سعد بن محمد الفياض3072
المزيد

هديتها كانت ساعة قديمة ومستعملة ولا تعمل!
الاستشارات الاجتماعية

هديتها كانت ساعة قديمة ومستعملة ولا تعمل!

السلام عليكم.. عندي مشكلة أتمنى أن أجد لها حلا أو تفسيرا.....

سارة المرسي3072
المزيد

والداي يرفضان دخولي الجامعة التي أحبها!
الاستشارات الاجتماعية

والداي يرفضان دخولي الجامعة التي أحبها!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا عمري 18 سنة وسأتخرج من...

د.خالد بن عبد الله بن شديد3072
المزيد

ابني يخاف من الأطفال الذين في عمره!
الإستشارات التربوية

ابني يخاف من الأطفال الذين في عمره!

السلام عليكم .. عندي...

فاطمة بنت موسى العبدالله3072
المزيد