الأسئلة الشرعية » الرقائق » البلاء والصبر


25 - رجب - 1425 هـ:: 10 - سبتمبر - 2004

قطع الصلاة بمرور المرأة ليس تحقيرا لها!


السائلة:لوليتا م م

الإستشارة:هتلان بن علي بن هتلان الهتلان


السلام عليكم..

أود أن أسأل عن أشياء غريبة سمعت بها:

هل صحيح أن الطفلة نجسة أكثر من الطفل..

أي أنه عندما تتبول الطفلة لابد من سكب الماء على المكان، أما الصبي فليس من الضرورة فعل ذلك..؟

وأن النساء عندما يمررن من أمام المصلي يقطعن صلاته، ويعتبرن كالكلب إذا كانت عليهم الدورة..

وأن الرجل لا يقطع الصلاة بمروره أمام المصلي؟


الإجابة


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فأما ما ذكرته السائلة من النضح من بول الغلام والغسل من بول الجارية:

فهذا صحيح، وهو مذهب الإمام أحمد والشافعي؛ لما ثبت في صحيح البخاري ومسلم عن أم قيس بنت محصن رضي الله عنها أنها أتت رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم – بابنٍ لها لم يبلغ أن يأكل الطعام، قال عبيد الله: "فأخبرتني أن ابنها ذاك بال في حجر رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فدعا رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم – بماء فنضحه على ثوبه ولم يغسله غسلاً".

ولما ثبت في الصحيحين أيضاً عن عائشة – رضي الله عنها – قالت: كان رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم – يؤتي بالصبيان من فيبرك عليهم ويحنكهم فأتي بصبي فبال عليه فدعا بماء فأتبعه بوله ولم يغسله). وعن علي بن أبي طالب – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: "بول الغلام الرضيع ينضح وبول الجارية يغسل"، قال قتادة: وهذا ما لم يطعما، فإذا أطعما غسلا جميعاً. رواه أحمد وأبو داود والترمذي وقال: حسن صحيح.

وقال ابن حجر في فتح الباري 1/326 إسناده صحيح.

وقال في التلخيص: إسناده صحيح، إلا أنه اختلف في رفعه ووقفه وفي وصله وإرساله.

وقد رجح البخاري صحته وكذا الدارقطني. اهــ.

وقال الألباني في إرواء الغليل رقم 166: إسناد صحيح على شرط مسلم.

وعن أبي السمح خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "يغسل بول الجارية ويرش من بول الغلام" رواه أبو داود والنسائي وابن ماجه والحاكم وصححه ووافقه الذهبي، وقال ابن حجر في التلخيص 1/38: قال البخاري: حديث حسن.

وقد قيل في الحكمة من التفرقة بين بول الجارية وبول الغلام من حيث النضح من الثاني والغسل من الأول عدة معان، لكن لم أقف على أصل ودليل عليها؛ ولذلك لم أذكرها، ولكن الأدلة الصحيحة كما سبق دلت على هذا التفريق فيجب المصير إليه وإن لم تعلم الحكمة من ذلك؛ فالواجب التسليم والرضا والقبول لحكم رسول الله – صلى الله عليه وسلم -.

ولكن يُعلم أن التفريق بينهما في حالة الرضاعة، أما إذا بلغا أكل الطعام فإنه يغسل من بولها جميعاً. ومعنى أكله الطعام: "أن يشتهيه للاغتذاء به، بخلاف ما يحنكه وقت الولادة ويلعقه من الأشربة ونحوها".

قاله ابن تيمية رحمه الله (شرح العمدة/ 1/100). والله تعالى أعلم.

وأما ما ذكرته السائلة من قطع الصلاة بمرور المرأة:
فهذا خلاف بين أهل العلم، والراجح من أقوالهم أن المرأة تقطع الصلاة بمرورها؛ لما ثبت في صحيح مسلم عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم –: "إذا قام أحدكم يصلي فإنه يستره إذا كان بين يديه مثل مؤخرة الرحل فإذا لم يكن بين يديه مثل آخرة الرحل فإنه يقطع صلاته الحمار والمرأة والكلب الأسود"، قلت: يا أبا ذر ما بال الكلب الأسود من الكلب الأحمر من الكلب الأصفر؟ قال: يا ابن أخي سألت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – كما سألتني فقال: "الكلب الأسود شيطان".

ذهب جمع من أهل العلم إلى عدم قطع المرأة للصلاة استدلالاً بما ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها (وذُكر عندها ما يقطع الصلاة الكلب والحمار والمرأة) فقالت عائشة: "قد شبهتمونا بالحمير والكلاب، والله لقد رأيت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يصلي وأنا على السرير بينه وبين القبلة مضطجعة فتبدو لي الحاجة فأكره أن أجلس فأوذي رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فأنسل من عند رجليه".

ولكن يمكن الجمع بين الحديثين بأن اعتراض المرأة أمام المصلي دون مبرر لا بأس به ولا يقطع الصلاة؛ لحديث عائشة رضي الله عنها. وأما مرورها أمامه فيقطعها؛ لحديث أبي ذر.
ولا يعني قطع الصلاة بمرور المرأة أنه تنقّص لها وازدراء من شأنها وتقليل من مكانتها، ولكنه حكم تعبدي من المولى جل وعلا، فقد فرّق الله تعالى بين الرجل والمرأة في أحكام عديدة، كوجوب حضور الجمع والجماعات والجهاد على الرجل دون المرأة، وألزم الرجل بالنفقة على المرأة، وشهادته تعدل شهادة امرأتين...

ومن ضمنها أن المرأة تقطع بمرورها الصلاة.

ولا يعني ذلك تحقيراً لها مطلقاً، بل إن الله تعالى أكرمها وحماها وصانها وجاء الشرع المطهر بصيانتها والمحافظة عليها، وبإلزام الرجل بالنفقةعليها وهي قارّة في بيتها، فكل ذلك تكريم لها حين تكون في بيتها وخدرها والرجل يذهب ويكدح ويعمل سعياً لتحصيل نفقته ونفقتها.

ولسان حال المسلم يقول: سمعنا وأطعنا ورضينا بشرع الله تعالى، ولا نتقدم بين يدي الله ورسوله برأي أو اعتراض أو تعجب ونحو ذلك كما قال تعالـى: (يا أيها الذين آمنوا لا تقدموا بين يدي الله ورسوله واتقوا الله إن الله سميع عليم).

والله تعالى أعلم.



زيارات الإستشارة:7094 | استشارات المستشار: 628


الإستشارات الدعوية

كيف أقنع صديقتي بارتداء الحجاب؟
وسائل دعوية

كيف أقنع صديقتي بارتداء الحجاب؟

بسمة أحمد السعدي 24 - ربيع أول - 1434 هـ| 05 - فبراير - 2013

وسائل دعوية

كيف أستطيع إنشاء منشط دعوي؟

وفاء إبراهيم أبا الخيل4110




استشارات محببة

كيف أتخلّص من الغيرة ؟!
الاستشارات النفسية

كيف أتخلّص من الغيرة ؟!

السلام عليكم ورحمة الله لا أستطيع أن أحدّد متى بدأت مشكلتي،...

رانية طه الودية1125
المزيد

شهر ونصف وأنا أعيش في خوف!
الاستشارات النفسية

شهر ونصف وأنا أعيش في خوف!

السلام عليكم ورحمة الله
أنا أعيش في وضع صعب لا أخرج لا آكل...

روضة عبد السلام بشر محمد1127
المزيد

خائفة أن يكون طمّاعا و بخيلا يستغلّني بعد الزواج!
الاستشارات الاجتماعية

خائفة أن يكون طمّاعا و بخيلا يستغلّني بعد الزواج!

السلام عليكم أنا فتاة عمري 24 سنة تخرّجت هذا الصيف من كلّية...

أ.سلمى فرج اسماعيل1127
المزيد

لغة الحوار بيني وبين والدتي منعدمة !
الاستشارات الاجتماعية

لغة الحوار بيني وبين والدتي منعدمة !

السلام عليكم ورحمة الله
أنا سريعة الانفعال والغضب تربّيت في...

عزيزة علي الدويرج1127
المزيد

طريقة حديثه مع والدته لا تعجبني أحيانا!
الاستشارات الاجتماعية

طريقة حديثه مع والدته لا تعجبني أحيانا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أرجو من المختصّين في هذه...

رفيقة فيصل دخان1127
المزيد

تعلّقت به و بدأت أفكّر فيه ليل نهار !
الاستشارات الاجتماعية

تعلّقت به و بدأت أفكّر فيه ليل نهار !

السلام عليكم ورحمة الله أنا متزوّجة و لديّ طفل و زوجي طيّب و...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي1127
المزيد

سعادتي أن أحصل على شهادة الثانويّة العامّة وانتقل إلى الجامعة !
الإستشارات التربوية

سعادتي أن أحصل على شهادة الثانويّة العامّة وانتقل إلى الجامعة !

السلام عليكم ورحمة الله
تزوّجت وعمري ثماني عشرة سنة وكنت سأنتقل...

هالة حسن طاهر الحضيري1127
المزيد

زوجي لا يقدّم شيئا سوى الكلام البذيء !
الاستشارات الاجتماعية

زوجي لا يقدّم شيئا سوى الكلام البذيء !

السلام عليكم ورحمة الله حاولت سنين أن أحبّ زوجي وأكون سعيدة...

عواد مسير الناصر1127
المزيد

أنا تعيسة و خائفة من كبر سنّي و موت أمّي !
الاستشارات النفسية

أنا تعيسة و خائفة من كبر سنّي و موت أمّي !

السلام عليكم ورحمة الله أنا فتاة في الثانية والثلاثين من العمر...

د.عفراء بنت حشر بن مانع ال مكتوم1127
المزيد

أريد أن أصالحه لكنّي أخاف ألاّ يصدّقني!
الاستشارات الاجتماعية

أريد أن أصالحه لكنّي أخاف ألاّ يصدّقني!

السلام عليكم أرجو المساعدة أنا متزوّجة ولديّ طفلان أسكن في...

أ.سماح عادل الجريان1127
المزيد