الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


20 - ذو القعدة - 1431 هـ:: 28 - اكتوبر - 2010

كيف أتعامل مع إفشاء زوجي لأسراري ؟


السائلة:ايام

الإستشارة:مبروك بهي الدين رمضان

السلام عليكم..
هذه ليست المرة الأولى التي أكتب لكم وكانت استشارتي السابقة بعنوان (هل من حق زوجي أن يحرمني من حقي في الأمومة) وأشكر لكم اهتمامكم وإجابتكم لي ولكن للأسف لم تحل مشكلتي بعد فقبل حوالي شهرين ذهبت في إجازة إلى بلدي الأم وبعد حوالي شهر لحق زوجي وتفاجأت بزوجي أنه فتح مواضيع كثيرة مع والدته وأخواته عبر الهاتف تخص خصوصياتنا التي لا يجوز حتى بالشرع أن يتكلم بها أحد الزوجين لأي أحد وعرفت بذلك عن طريق والد زوجي الذي علم من أم زوجي ولأنه من الخطوبة يعاملني وكأني ابنته وتهمه مصلحتي تكلم معي بما سمعه ولكن شدد علي أن لا أخبر ابنه بما سمعت وفعلت لأني رغم أنني تضايقت كثيرا مما سمعته إلا أنني احترم زوجي وأقدره ولم أرد أن تتحول الإجازة لنكد وهم، ومرت الأيام وجاء زوجي ولم أظهر له أي شيء وصرت أعامله أحسن ما يكون وقبل موعد عودتنا بأسبوع جلس زوجي معي وقال لي لقد بدأت في أول خطوه للزواج وأنني ذهبت ورأيت فتاة في البلد التي نعيش بها وأنت في بلدنا الأم فلم أصدق ما سمعته وقلت له أنت لا تريد أن تنجب مني لخوفك من كلام الأطباء ولكن كلامهم كله احتمالات ولم يؤكدوا لنا شيئا ولكن قال لي حتى لو أنجبت سأتزوج وأشعر بأنه يعاقبني وينتقم مني لأني كنت أعلم بأعراض المرض ولم أخبره ويشهد الله أني لم أكن أعلم أن هذا المرض صعب وله تأثير على الأولاد ولو كنت أعلم لما تزوجت وللعلم أخبرته بالأعراض في فترة الخطبة ولأنه يعمل في مجال الطب شخص ما عندي وعندما قال لي الحقيقة قلت له (أنا لن ألزمك بأي شيء اتركني ونحن على البر) ولكنه رفض وقال أنا متمسك بك
وعندما سمعت أنه سيتزوج قلت له لن أكمل معك وتدخل أهلي وأهله في الموضوع ووافق أن يعطيني حقي في الأمومة ولكن لن يتغير رأيه بالنسبة للزواج فقال لي الجميع بما أنه وافق عسى الله أن يهبكم ولدا أو بنتا معافين ويتغير رأيه وبعد أن استخرت يسر ربي عودتي له وعدنا إلى مكان سكننا وبعد حوالي عشرة أيام فتحت معه موضوع الإنجاب وتفاجأت به يقول دعيني أفكر  وبعد أسبوع أرد عليك فلم أناقشه وللأسف مر حوالي أسبوعين وأنا أنتظر
وأسئلتي
كيف أتعامل مع إفشاء زوجي لأسراري وللعلم حتى مرضي كل أهله على علم به وهذا يؤلمني كثيرا فنظراتهم كانت تقتلني وكأني أنا من أختار أن يكون حالي هكذا.
كيف أستطيع أن أقنعه بالإنجاب لأني أشعر أني أموت باليوم ألف مرة
مللت الوحدة فهو مشغول في دوامه ومستقبله
اعذروني على الإطالة
 جزاكم الله خيرا.
 


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أشكرك على ثقتك في موقع لها أون لاين وأسأل الله تعالى لك التوفيق والرشاد.
هناك ثلاث نقاط نتشاور حولها :
الأولى: إفشاء الأسرار بين الزوجين للأهل أو لغيرهم وأن ذلك أمر مرفوض شرعا وعرفا وكونه حدث بسبب أو بغير سبب فلا يحق للزوج هذا وعلاج ذلك لا بد أن يتم عن طريق المفاهمة وإشعار الزوج بعدم الرضا وبعد م الموافقة على ان تشيع بين الأهل أو الناس ما كان يخصنا ويعد من أسرارنا وإن كان حدث ما حدث فليكن لنا درسا ولنحافظ على بيتنا وأسرارنا ولنعالج ما يخصنا بحكمة ودون إفشاء لأسرارنا.
الثانية: ما يتعلق بالإنجاب ومسببا ت المنع فهذا أمر يجب أن يقرره الأطباء والمختصين الحاذقين الموثوقين الذين يشهد لهم أهل الاختصاص بالعلم والفقه وليس أي طبيب ودراسة هذا المر من الناحية الطبية دراسة متأنية وموثوقة ولا يصح فيها الاجتهادات ومتى ما حكم الأطباء بالجزم والتأكيد على ضرر الإنجاب فلنسلم المر لله تعالى ونرضى بقدره جل وعلا ، وإن تشكك الأطباء أو وضعوا احتمالات فعلينا أن نسعى لترجيح الأسلم للأم ولا نتعالى على التشخيص من أجل الرغبة في الأمومة إن كان هناك ضرر لاحق ومؤكد، أما إن كان الضرر محتملا أو متوقعا فلا يعول عليه كثيرا ونحن كمسلمين مطالبين بالأخذ بالأسباب وترك النتائج على الله تعالى.
الثالث: أن التسليم بالمرض والرضا بالقدر لا يعني التسليم بتوقف الأخذ بالأسباب فهناك من طرائق العلاج الحديث وتجنب المخاطر واستخدام الحلول الجديدة في الطب لتفادي الأمراض الوراثية أو العدوى المؤكدة ولذا فإن التسليم بالواقع نوع من أنواع القنوط واليأس وهذا ليس من شريعة المسلم.
فليكن منك ومن زوجك البحث عن مخارج طبية والبحث عن حلول جديدة للتواصل والإنجاب دون مخاطر متى ما كان ذلك متاحا وممكنا.
ولا يمكن أن يتحقق هذا غلا بتوافق أسري يبنى على المودة والرحمة وحسن العشرة والألفة بين الزوجين وتصحيح نيتهم وإخلاصها لله تعالى في استقرار أسري رغبة في السعادة الدنيوية وصولا إلى سعادة لقاء الله تعالى.وفقكم الله تعالى لكل خير.



زيارات الإستشارة:3821 | استشارات المستشار: 1527


الإستشارات الدعوية

أحب الصلاة ولا أصلي !
الاستشارات الدعوية

أحب الصلاة ولا أصلي !

بسمة أحمد السعدي 16 - ذو الحجة - 1431 هـ| 23 - نوفمبر - 2010




هموم دعوية

أريد أن آخذ زوجي للعالم الجميل!

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار7275

استشارات محببة

أغلب مشاكلنا تنتهي بالصراخ والسبب أهله!
الاستشارات الاجتماعية

أغلب مشاكلنا تنتهي بالصراخ والسبب أهله!

السلام عليكم .. أنا وزوجي كثيرا الخصام والعتب فلا يمرّ أسبوع...

نوف سعود سعد1260
المزيد

لا أريده ولن أتحمّل أبدا ونهائيّا أن أكمل حياتي معه!
الاستشارات الاجتماعية

لا أريده ولن أتحمّل أبدا ونهائيّا أن أكمل حياتي معه!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا فتاة أبلغ من العمر ثلاثا...

ساره الهذلية 1260
المزيد

هل فعلا أنا مخطئة إذا كان أهلي لا يحبّونني ؟
الاستشارات الاجتماعية

هل فعلا أنا مخطئة إذا كان أهلي لا يحبّونني ؟

‏السلام عليكم ورحمة الله
أحسّ أنّي مكتئبة جدّا، علاقتي بالوالد...

مها زكريا الأنصاري1260
المزيد

 تراودني شكوك هل صوّرت العاملة الطفلة أو لا وما العمل؟
الأسئلة الشرعية

تراودني شكوك هل صوّرت العاملة الطفلة أو لا وما العمل؟

السلام عليكم ورحمة الله
كنت أعمل في روضة أطفال واضطررت في...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر1260
المزيد

‏هو شخص في نظري لن أجد مثله ، شخصيّة يصعب وجودها !!
الاستشارات الاجتماعية

‏هو شخص في نظري لن أجد مثله ، شخصيّة يصعب وجودها !!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. عمري ثلاث وعشرون...

أ.سماح عادل الجريان1260
المزيد

مددت يدي لآخذ من ماله من غير أن أعلمه !
الأسئلة الشرعية

مددت يدي لآخذ من ماله من غير أن أعلمه !

السلام عليكم ورحمة الله أوّلا - أشكركم لتعاونكم معي . ثانيا...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر1260
المزيد

تخيّل أنّك ترى أمّك تنتقل من شخص إلى آخر !!
الاستشارات الاجتماعية

تخيّل أنّك ترى أمّك تنتقل من شخص إلى آخر !!

السلام عليكم ورحمة الله أمّي وأبي منفصلان وأقيم مع أبي . سبب...

أ.جمعان بن حسن الودعاني1260
المزيد

طفولتي لا أحبّ أن أتذكّرها أبدا ولا أحنّ إليها!
الاستشارات النفسية

طفولتي لا أحبّ أن أتذكّرها أبدا ولا أحنّ إليها!

السلام عليكم ورحمة الله لم أتقدّم خطوة إلى الأمام , الجميع يتقدّم...

رفعة طويلع المطيري1260
المزيد

لماذا يرون أنّي متردّدة ومع ذلك لم أقل نظرتك عنّي خاطئة ؟!
الاستشارات النفسية

لماذا يرون أنّي متردّدة ومع ذلك لم أقل نظرتك عنّي خاطئة ؟!

السلام عليكم ورحمة الله أعاني من عدم ثقة في نفسي وتردّد في الكلام...

رانية طه الودية1260
المزيد

ملخّص المشكلة: عدم المعاشرة و عدم وجود أولاد !َ
الاستشارات الاجتماعية

ملخّص المشكلة: عدم المعاشرة و عدم وجود أولاد !َ

السلام عليكم ورحمة الله ملخّص المشكلة -عدم المعاشرة . عدم...

د.خالد بن عبد الله بن شديد1260
المزيد