الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » البرود العاطفي لدى الزوجين


16 - صفر - 1430 هـ:: 12 - فبراير - 2009

لا أثق بزوجي بعد أن اكتشفت خيانته!


السائلة:فلة

الإستشارة:خالد بن عبد العزيز بن منصور الجفن

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
 أنا متزوجة منذ سنة ونصف ومشكلتي أني أصبحت لا أثق بزوجي.
 فبعد زواجنا بستة أشهر اكتشفت صدفة أن زوجي يتحدث مع فتيات عبر الجوال؛ فقررت ألا أصارحه بالموضوع.
فأصبحت أعيش في حالة قلق دائم كل ما اتصل به أحد: أفتش يوميا في جواله من دون علمه، حتى ضقت يوم من كثرة مكالماته وصارحته بالموضوع؛ ووعدني بأن يتوب ويصحح أخطاءه وكان هذا قبل أربعة أشهر،
 و على الرغم من أني لاحظت أن اتصالاته الكثيرة تلك اختفت إلا أنه ومنذ شهرين بعد أن ركب خدمة الإنترنت: أصبح يجلس يتحدث عبر الماسنجر والمنتديات وأحيانا يسهر إلى ساعات متأخرة.
 ومما يثير شكوكي الآن هو أني بمجرد دخولي عليه: أحيانا يقفل الماسنجر وكأنه ارتكب خطأ؛ حتى أصبحت أشك فيه مره أخرى.
 وأفتش في رسائله الإلكترونية، وعلى الرغم من وجود العديد من ايميلات لفتيات إلا أن ما صدمني هو وجود رسالة من موقعكم أنه مشترك في موقع زواج المسيار!
 أنا أحب زوجي كثيرا والحق أنه لا يقصر معي أبدا، ولا يرد لي طلبا، لكن لا أعلم ماذا يريد زوجي من هذا كله! فهو كتوم ولا يبوح لي بمشاعره.
 و أنا أحاول بكل الطرق أن أرضيه حتى لا يلتفت في يوم لغيري.
حيث عندما وقع شجار بيننا حول موضوع اتصالاته سألته: إن كان هذا بسبب عيب في أنا؟
 قال لي: لا العيب مني أنا.
أرجو منكم توجيهي كيف أتعامل مع زوجي؟
 فأنا وصلت إلى درجة إحباط، بل إنني أصبحت أحس أنه لا يحبني ولا أريد أن أخسر حياتي.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
شكرا لك وشكر لثقتك بلها أون لاين..
أختي الكريمة:
ما من بيت إلا فيه شيء من المكدرات، لكن التفاوت في نوعها.. وسُبل القضاء عليها..
فالصمت الممزوج بحسن نية لا يكفي لتجاوز هذه المكدرات، ولا يُقدم الحل الفعّال لها. ولا يتصدى لدوافعها بشكل فعلي؛ ليحول بينها وبين الضياع.. والتشتت.. خاصة إذا كانت هذه المشاكل في منتصف عمر الأسرة .. فإن الحلول أكثر ما تكون صعوبة.
  إذا لا بد من تضافر الجهود، والعمل الدءوب؛ للتصدي لها بشكل سريع .. وفعلي .. والعمل الجاد المنضبط  والذي يؤمن السلامة والصلاح والاستقامة لهذا الكيان .. بعيدا عن الزعزعة والانقسام.
  فانحراف الزوج  كارثة  خطيرة؛ على الأسرة بشكل عام .. وعلى الزوجة بشكل خاص .. فكثير من الزوجات أخذن في البحث عن حلول لما يجدنه من أزواجهن جزء كبير من  أوقاتهن .. وفكرهن .. وتعطل جزء كبير من مصالح الأسرة ونظامها بسبب هذه التجاوزات الغير محسوبة؛ من بعض الأزواج .. فلا حول ولا قوة إلا بالله ..
أختي الكريمة:
إن التصنت على الزوج وتفتيش أمتعته .. والبحث في خصوصياته: منهج خطير حتى لو كان الحق معك.. صحيح أنت بحاجة إلى معرفة أدق التفصيل في الأسباب التي دفعته لهذا الاتجاه!  خصوصا أنك في بداية حياتك الزوجية .. لكن ليس بهذا القدر..  فأنت فاتحتيه بالموضوع واعترف لك. كما أنه بين لك أيضا بأن السبب فيه.. وليس فيك.
 إذن لابد من التوقف عن هذا المسلك .. والتركيز على الحل .. لأنه باعترافه اختصر لك جزءا كبيرا من الوقت.
  فالمشكلة اتضحت.. والأسباب أيضا.. فما بقي عليك إلا تحديد الحلول المناسبة، واختيار انفعها وأقربها للعلاج.. ومن ثم متابعة النتائج .. و إطالة النفس مع مثل هذه القضية.. وعدم الاستعجال؛ بجني النتائج ..
لأن الهدف: العلاج .. وليس إيقاف مؤقت .. علما بأن الأسباب الحقيقية لم تتضح بعد بشكل كبير .. 
فمعرفة أدق الأسباب في هذا الموضوع أمر في غاية الأهمية .. فأتمنى أن تستشفي تلك الأسباب الكامنة منه.  بحوار هادئ بينك وبينه .. حوار مليء بالصراحة، والشفافية، وصدق النية.. مع شيء من التأكيد على أهمية الأسرة وحفظ كيانها .. وبأن هذا التصرف بوابة خطيرة.
 أول المكتوين بنارها هم الأبناء .. وكرامة الأسرة وسمعتها.. وبأنك غدا ستصبح أبا، لك بنين وبنات!
 فأنت بحاجة إلى تضع كرامتهم نُصب عينيك .. وما لا ترضاه لهم يجب عليك أن لا ترضاه لبنات الناس، وأبناءهم ..
وقبل أن تُقْدمي على حل: تأملي بدقة الجوانب المُعتمة فيه.. فما كل حل مثمر .. فبعض الحلول هي فعلا حلول لكنّ نتائجها رديئة .. وبعيدة كل البعد عن النجاح .. ففي مسمّاها حلول لكنها في الوقع عوامل تشتت وفرقة؛ كإفشاء هذا الموضوع للأهل قبل أن تقومي أنتِ بدورك في حل المشكلة..
أختي الكريمة..
إن التركيز على معرفة الأسباب أمر في غاية الأهمية ..
 وهذه النقطة .. تحتاج قدرا كبيرا من الدراسة .. والوقت.. فمعرفة الأسباب نصف العلاج .. فباعتقادي أن حوارك مع زوجك سوف يوفر عليك قدرا كبيرا من الوقت، والجهد؛ لمعرفة الأسباب الحقيقية .. وإن لم يتيسر لك ذلك؛ فعليك القيام برسم جدول بياني من ثلاثة أو أربعة قوائم تضعين فيه عناوين للأسباب الرئيسية المتوقعة .. وتحت كل سبب ضعي قدرا من الأسباب الفرعية .. ليتم حصر المشكلة في سبب واحد بفروعه؛ حينها يتوجب عليك جمع أكبر قدر من الحلول .. وتجريبها بطريقة دقيقة دون أن يشعر الزوج.
 ومتى ما وجدت الحل الأفضل: قومي بالتركيز عليه وتدوين كل جديد حوله .. ومراقبة النتائج وضعي شخصك الكريم جزء من هذه الأسباب .. فتقصير المرأة في جوانب معينة من حياتها الزوجية؛ كانصرافها عن الزوج .. وكثرة خروجها من البيت .. وتدخل القريبات والصديقات في حياتها العامة والخاصة، وغير هذه الأمور.. كلها أشياء من الممكن أن تُساعد على انصراف الزوج ، وانحرافه  إذا اقترن بذلك ضعف في الوازع الديني ..
 اعتقد أن الحلول السريعة .. واللوم والعتاب .. وكثرة النقد لا تقدم أي شيء جديد حيال هذا الموضوع .. صحيح النقد المليء بالشفافية .. والمصارحة بلطف له أثره .. لكن كثرة اللوم والتأنيب لا يقدمان أي جديد ..
 
تابعي أختي الكريمة ما ذكرت لك .. ومتى استصعب عليك شيء فنحن في هذا الموقع على استعداد لتزويدك بكل ما نملك من حلول وتوجيهات ..
 
كتبت تقولين :
 (و على الرغم من وجود العديد من ايميلات لفتيات إلا أن ما صدمني هو وجود رسالة من موقعكم أنه مشترك في موقع زواج المسيار).
في الحقيقية  لا أعرف شيئا مما تتحدثين عنه بهذا النص.. لكن أتمنى أن يتم التركيز على القضية الأولى.. وأن ينصب الحماس عليها.. لا على الزواج بطرقه المشروعة.. فبعض الفتيات تقلق حين تشعر بأن زوجها يتصل بطريقة غير شرعية بفتاة أو فتيات.. لكن حين تعرف أنه يبحث عن زواجه أخرى.. أو مُتزوج خُفية.. تجعل تصرفه الأخير هو الجُنحة..
من خلال كلماتك أختي الكريمة يظهر لي أن زوجك لطيف وطيب، وفيه جوانب مُشرقة؛ على ما فيه من تصرفات غير مقبولة .. أتمنى أن تقتربي منه.. بأسلوب جديد، وطُرق مليئة بالثقة.. والمحبة .. بعيدة عن الشك .. والمتابعة المُفرطة..
اسأل الله سبحانه وتعالى أن يُصلح شأنك كله.. وأن يوفقك أينما كنت.



زيارات الإستشارة:23460 | استشارات المستشار: 76


الإستشارات الدعوية

أحسني إليها.. واحذري شبهاتها!
وسائل دعوية

أحسني إليها.. واحذري شبهاتها!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند 29 - شوال - 1424 هـ| 24 - ديسمبر - 2003



وسائل دعوية

كيف أستطيع الدعوة إلى الله في الثانوية؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )7109

مناهج دعوية

لا تتبعي عورات الناس ولا تفتشي فيها

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير7626

استشارات محببة

هل أنا خائنة لأني تركت الشابين؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أنا خائنة لأني تركت الشابين؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا تعرفت على شابين ثم تركتهم...

د.مبروك بهي الدين رمضان2809
المزيد

الخطّاب يخرجون ولا يعودون!
الاستشارات الاجتماعية

الخطّاب يخرجون ولا يعودون!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rn أشكركم على بذل جهودكم...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2809
المزيد

أبي سيطرد أخي من البيت إن استمر على وضعه!
الإستشارات التربوية

أبي سيطرد أخي من البيت إن استمر على وضعه!

السلام عليكم..rn أتمنى من الله ثم منك مساعدتي rnأخي يبلغ...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2809
المزيد

ابني من أسبوع بدأ يقول أنه يريد ينتقم من أستاذته!
الإستشارات التربوية

ابني من أسبوع بدأ يقول أنه يريد ينتقم من أستاذته!

السلام عليكم.. أنا مشكلتي أن ابني من أسبوع بدأ يقول أنه يريد...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2809
المزيد

أمي لن تزوجني لشاب أمّه لا ترتدي الحجاب!
الاستشارات الاجتماعية

أمي لن تزوجني لشاب أمّه لا ترتدي الحجاب!

السلام عليكم .. أنا طالبة بالثانويّة العامّة و منذ 3 أسابيع...

د.محمد سعيد دباس2809
المزيد

خطيبي في المدّة الأخيرة لم يعد كما كان يسأل عنّي!
الاستشارات الاجتماعية

خطيبي في المدّة الأخيرة لم يعد كما كان يسأل عنّي!

السلام عليكم
رجاء سأحكي لكم وضعي وأتمنّى أن تجيبوني بسرعة...

هالة حسن طاهر الحضيري2809
المزيد

أريد الذهاب للصلاة أشعر بريح يريد الخروج!
الاستشارات النفسية

أريد الذهاب للصلاة أشعر بريح يريد الخروج!

السلام عليكم .. أعاني من بواسير وقولون عصبي وهضمي ولديّ سلس...

ميرفت فرج رحيم2809
المزيد

مشكلتي مع زوجي أنّي تزوّجت غصبا عنّي!
الاستشارات الاجتماعية

مشكلتي مع زوجي أنّي تزوّجت غصبا عنّي!

السلام عليكم ورحمة الله
أنا متزوّجة وأمّ لبنتين
كنت أحبّ...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 2809
المزيد

معاملته قاسية لأنّي أحبّه زيادة عن اللزوم!
الاستشارات الاجتماعية

معاملته قاسية لأنّي أحبّه زيادة عن اللزوم!

السلام عليكم ورحمة الله عمري اثنتان وثلاثون سنة ، كنت مخطوبة...

د.سميحة محمود غريب2809
المزيد

أحاول أكثر من مرّة قتل ابني الرضيع البالغ من العمر خمسة أشهر!
الاستشارات النفسية

أحاول أكثر من مرّة قتل ابني الرضيع البالغ من العمر خمسة أشهر!

السلام عليكم ورحمة الله أعاني من ألم في رأسي و هلاوس سمعيّة...

رانية طه الودية2809
المزيد