الاستشارات الاجتماعية » الآباء والأمهات وقضايا التربية » مشكلات تربية الأبناء


06 - صفر - 1429 هـ:: 14 - فبراير - 2008

أخي المراهق أتعبنا!


السائلة:نادين .. ..

الإستشارة:ياسر بن عبد الكريم بكار

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
 مشكلتي تتعلق بأخي الذي يبلغ من العمر ثمانية عشر سنة، فهو يعيش مرحلة مراهقة صعبة جدا، لدرجة أن أمي وأبي أصبحوا في اكتئاب دائم ومشاكل كثيرة بينهم بسببه..
أهلي عانوا جدا مع أخي في المدارس، فكان يتنقل من مدرسة لأخرى بسبب عيوب في المدرسة، وقبل أربع سنوات دخل أخي إلى مدرسة أجنبية وأصبح يتغير يوما بعد يوم في تفكيره وحركاته وشخصيته.. لذلك تم نقله إلى مدرسة عربية مرة أخرى قبل سنتين، ولكن منذ ذلك الوقت:
1-أصبح أخي مدخنا من الدرجة الأولى ...
2-فقد احترامه لولديه ولمن هم أكبر منه سنا..
3-تدهور وضعه الدراسي ..
4-لا يحترم آداب البيت ..
5-وصل خبر إلى أهلي أنه ينصب على الناس خارج البيت.
6-يتعرف على البنات
6-ينام خارج البيت أو يرجع الساعة الخامسة فجرا رغم تهديد أبي الدائم له ..
وقد حصل أن ضربه أبي ضربا مبرحا مرتين بسبب فقده لأعصابه بسبب جلبه مشاكل كبيرة في البيت..
أ- منها أن أخي لا يملك رخصة قيادة وذهب في الساعة الثالثة فجرا وقطع الإشارة الحمراء وأمسك به الرادار في سيارة مستأجرة، وقد وضع جوازه كرهان عند محل السيارات بعد سرقته من أهلي.. وهذا عقابه التسفير فورا من البلاد فقد أكتشف أبي ذلك بالصدفة عندما سمعه يتكلم إلي أحد أصدقاؤه في الموضوع ولولا ستر الله لكان أخي خارج البلاد الآن..
ب- والمشكلة الأخرى أنه أكتشف أيضا أنه يشرب الخمر ولكنه ليس مدمنا عليه.. ومشاكل كثيرة جدا لا عد لها..
وآخرها أنه الآن في الصف الثالث الثانوي.. وقد أحضر له أهلي المدرسين، ودفعوا مبالغ فوق طاقتهم ومع ذلك أخفق في أربع مواد، فكان ردة فعل أمي وأبي أنهم لا يتحدثوا معه لمدة أسبوع، وعندما كلموه بكى أبي وأمي أمامه سبب حرقة قلبهم، وحتى هذا لم يؤثر فيه أبدا، فهو لم يحاول حتى الاعتذار لاعتقاده أنه لم يفعل شيئا خاطئا، وأن أهلي على خطأ في كل تصرفاتهم معه..
أصبح أبي يصرخ عليه عندما يرجع متأخرا في آخر الليل، فأصبحنا ننام ونصحا على صراخهم.. ولكن دون جدوى.. وأخي يعتقد أن أمي السبب في تدخل أبي في كل شيء فأصبح أخي لا يتحدث معها مطلقا ويكره وجودها في أي مكان هو به.. ولا يرد السلام عليها وهي طبعا في حالة نفسية متدهورة جدا جدا بسببه..
أما بالنسبة لي فأنا لم أتدخل في الموضوع خوفا من أن يكرهني أخي، حيث أنه أصبح يقول لي أحيانا عندما أتحدث معه أنك أصبحتي مثل أمك و أبيك، وتتكلمين بنفس كلامهم.. وإن أردت أن أقول مشاكله فيه لا تنتهي أبدا، والذي قلته هو موجز وملخص بسييط جدا لما يفعله هو الآن..
والمشكلة الكبرى الآن هي أن أخي في حالة اكتئاب رهيب، فهو لا يتكلم ويكره الجميع.. و أنا خائفة جدا عليه، فقررت التدخل، وفعلا بدأت بالتحدث إلي أمي وأخبرها بأنه أصبح مريضا نفسيا ويجيب أن تتغير طريقة معاملتهم له وأخبرها بأن جو البيت كئيب جدا، وأنه لابد من أن يقوموا بجذبه إلى البيت.
 اقتنعت أمي وحاولت أن تجعله يتحدث معها عن طريق إغرائه بالسفر إلي دبي.. وبعد حديث طويل وهادئ أصبح يصرخ ويقول أنه يريد رخصة قيادة "علما بأنه كل يوم يستأجر السيارات ولكان لا ندري من أين له النقود حيث أن وضعنا الاجتماعي مقبولا " ولكن المشكلة كانت مع أبي فعندما تحدثت إلى أبي لأخبره ما قلت لأمي وأقول له أنه يجب أن يغير من تعامله مع أخي وأن يكون قريبا منه لم يقتنع، وأصبح يقول أنه نصاب وأنه يتصنع هذا الاكتئاب، ورفض أن يغير تعامله معه ويقول أنه يأس منه ويريد استعمل أسلوب العنف معه..
ملاحظة: أبي مدخن وهو لا يصلي ولا يأتي إلى البيت إلا الساعة العاشرة ليلا بسبب عمله وذهابه إلى النادي لمدة ساعتين بعد الدوام، وربما تكون هذه المعلومة مفيدة.
 آسفة لأني أطلت عليكم في الكلام، ولكان أصبح هذا كله يؤثر على دراستي وأعصابي بسبب الصراخ الدائم في البيت، وبكاء أمي أمامي وخوفي على أخي أن يضيع مستقبله..
 أرجوكم ساعدوني في حل هذه المشكلة وأنا على استعداد بأن أجيب على أي استفسار..


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الأخت الكريمة.. مرحبا بك في موقع لها أون لاين.. وأهلا وسهلا..
قرأت رسالتك باهتمام.. وربما بسبب عملي أعرف تماماً كيف تكون الأوضاع سيئة في مثل هذه الحال التي وصفتها, لكن مما يخفف من الأمر وجود من يهتم ويسعى إلى تحسين الأمور مثلك.. تابعي معي النقاط التالية:
أولاً: السلوك المضطرب الذي يظهره أخوك هو مشكلة نفسية معروفة في طب نفس المراهقين.. وسأكون واضحاً.. إنها من المشكلات الصعبة وتحتاج إلى جهد ومشاركة من أخصائي نفسي مدرب والوالدين والأخوة والمدرسة لمعالجتها, ولو تكاتفت الجهود فيمكن أن ننقذ هذا الشاب من المزيد من التدهور.
ثانياً: يقترح العلماء أسباب كثيرة لهذا الاضطراب ولن أتحدث كثيرا عنها إلا فيما يخدم في العلاج لهذه المشكلة.
ثالثاً: أود منك أن تلعبي دوراً حيوياً في عملية تغيير هذا الشاب.. إنها مهمة شاقة لكنها تستحق العناء والبذل والجهد وهنيئاً لك الأجر الكبير من عند الله تعالى.. بداية يجب أن تتوقفوا جميعاً عن الصراخ والبكاء واللوم والجدال والعتاب.. كل هذا لن يجدي نفعاً لأننا أمام مريض يعاني من ضعف في القدرات التحليلية وحل المشكلات. وبدل ذلك – وهذا دورك أنت- كوني أقرب ما يمكن لأخيك حتى يضع ثقته فيك وحتى تكوني الحامي له بعد الله تعالى من المزيد من المشكلات.
رابعاً: يجب أن تذهبي بأخيك إلى الطبيب النفسي للتأكد من عدم وجود اضطراب نفسي كالاكتئاب أو القلق أو ضعف القدرات التعليمية أو غير ذلك لأنه من المعلوم أن مثل أخيك يكون أكثر عرضة لهذه الأمراض من غيره. وسيكون من الأولويات هنا هو علاج هذه الحالات المرافقة لأنها قد تكون المنبع الأساسي لاضطراب السلوك.
ولو وجدت المساعدة المناسبة فيجب أن يراه أخصائيا نفسيا ليناقش معه ومعكم بعض الوسائل العلاجية لتغيير السلوك ومنها تنمية قدرته على حل المشكلات والتحكم بالغضب وغير ذلك من الوسائل العلاجية.
خامساً: المفتاح الأساسي في تغيير أي سلوك هو الاستخدام الحكيم لأسلوب الثواب والعقاب، وللأسف نقوم بتعطيل هذا الأسلوب عبر إعطاء كل الاهتمام للسلوك السيئ وإغفال السلوك الإيجابي وكأن شيئاً لم يكن.
 قومي بالمسارعة إلى تعزيز أي سلوك إيجابي يقوم به والصد عنه عندما يرتكب أي سلوك سلبي, كما أنه لا جدوى من الضرب والذي قد يكون سببا في هذه المشكلة.
سادساً: من الوسائل المفيدة أيضاً هو الاتفاق بكل هدوء على حدود وقوانين واضحة لا يُقبل خرقها (عدم التأخر عن البيت بعد الساعة الثانية عشرة وإلا فسوف يضطر لأن يجد له مأوى تلك الليلة) واطلبي منه تحديد العقوبة إذا تم خرقها. كونوا حازمين في تطبيق العقوبة.
سابعاً: استمعي له.. أنا أعلم أن لديه الكثير مما يريد قوله.. لا تفسدي علاقته معك بأن تعطيه المزيد من النصائح.. فلقد سمعها حتى حفظها, أخرجي معه, تحدثي إليه دون مواعظ أو نصائح أو لوم. حدثيه عن المستقبل عما يريد عمله وليكن الهدف: أن تمدي معه بعلاقة إيجابية تدعميه فيها عندما يقوم بما هو حسن (كافئيه عندما يلتزم بقانون المنزل لمدة ثلاثة أيام) واصمتي فحسب عندما يخرقه دون تطمين أو مهاجمة أو مساندة.
ثامناً: بالنسبة لوالدتك يجب أن تفهم أنها أمام طفل يعاني, طفل لديه صعوبات في قدرته على التحكم بنفسه والتحكم بمشاعره بالإضافة للضغط الكبير التي تسببه مرحلة المراهقة وما يرفقها من تغييرات. مهما كان الوضع معقداً فلن نستفيد عندما نجعل تصرفات هذا الشاب أذية لنا.. لن نخدمه بذلك وسنسبب الأذية لأنفسنا و لا مبرر لذلك. 
ختاماً: أنا أعلم أنه ليس من السهل أن تغيري والدك لكنه بلا شك يلعب حضوره وهدوئه ومشاركته في الخطة العلاجية دوراً رئيساً. أتمنى أن أكون قد قدمت لك ما ينفع.. لك التحية ومرحبا بك في موقع (لها أون لاين).



زيارات الإستشارة:6816 | استشارات المستشار: 577


الإستشارات الدعوية

عدت إلى الله لكن البيئة التي أعيش فيها لا تساعدني!
الدعوة والتجديد

عدت إلى الله لكن البيئة التي أعيش فيها لا تساعدني!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 24 - ذو الحجة - 1432 هـ| 21 - نوفمبر - 2011
الدعوة في محيط الأسرة

ماذا تفعل من يطعن زوجُها في الدعاة؟!

الشيخ.سليمان بن عبد الله بن ناصر الماجد4533

الدعوة والتجديد

أحس بضيق نفس وهموم لا تزول!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )6500

الدعوة والتجديد

ضيق صدري كدر علي توبتي!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي10839

الدعوة والتجديد

غيرتي تتحول لحسد دون أن أدري!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )4832


استشارات محببة

لقد احترت بين العائلتين!
الاستشارات الاجتماعية

لقد احترت بين العائلتين!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. سأعرض مشكلتي لكم بالتفصيل...

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار2232
المزيد

زوجي حسّاس جدّا وأشعر أنّه يراقب تصرّفاتي!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي حسّاس جدّا وأشعر أنّه يراقب تصرّفاتي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا موظّفة متزوّجة منذ...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي2232
المزيد

زوجتي لا تريد أحدا أن يسألها أين ذهبت أو من أين أتيت!
الاستشارات الاجتماعية

زوجتي لا تريد أحدا أن يسألها أين ذهبت أو من أين أتيت!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا متزوّج ولديّ طفلان وزوجتي...

أ.سماح عادل الجريان2232
المزيد

اخترت هذا الموضوع فهل هو مناسب؟
الإستشارات التربوية

اخترت هذا الموضوع فهل هو مناسب؟

فضيلة الأستاذ المحترم أ.د عبدالكريم بكٌار .السلام عليكم ورحمة...

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار2233
المزيد

ابني عصبي يتبول ليلا ويعنف إخوانه!
الإستشارات التربوية

ابني عصبي يتبول ليلا ويعنف إخوانه!

السلام عليكم ورحمة الله.. ابني يعاني من اضطرابات، هو عصبي يتبول...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2233
المزيد

طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!
الإستشارات التربوية

طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. موضوع استشارتي يدور حول ابني...

أروى درهم محمد الحداء 2233
المزيد

هذه المادّة ما زلت لا أفقه فيها شيئا!
الإستشارات التربوية

هذه المادّة ما زلت لا أفقه فيها شيئا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
أنا أحمد.. عندي 18سنة بالصفّ...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2233
المزيد

ابنتي عندها فراغ عاطفيّ استطاع والدها أن يدخل من خلاله!
الاستشارات الاجتماعية

ابنتي عندها فراغ عاطفيّ استطاع والدها أن يدخل من خلاله!

السلام عليكم ..
أنا امرأة مطلّقة ولديّ ثلاث بنات وولد ، كنّا...

أ.سماح عادل الجريان2233
المزيد

ابني تعرف على مجموعة من أصدقاء السوء!
الاستشارات الاجتماعية

ابني تعرف على مجموعة من أصدقاء السوء!

السلام عليكم
مشكلتي أنّ ابني الكبير 15 سنة تعرّف إلى مجموعة...

تسنيم ممدوح الريدي2233
المزيد

خائفة أن أقول لا أو أقول أنا المخطئة وأسجّل مطلّقة!
الاستشارات الاجتماعية

خائفة أن أقول لا أو أقول أنا المخطئة وأسجّل مطلّقة!

السلام عليكم ..
عمري 22 سنة فتاة عاديّة كسائر البنات ، تقدّم...

أماني محمد أحمد داود2233
المزيد