الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


10 - جماد أول - 1429 هـ:: 16 - مايو - 2008

أنا متزوجة وأتخيل أني متزوجة من آخر!


السائلة:ا. و

الإستشارة:ياسر بن عبد الكريم بكار

السلام عليكم وراحمة الله وبركاته..
لقد أزعجتكم بمشاكلي واستشارتي ويعلم الله أني وجدت من أستشيره بعد استعانتي بالله فليس في حياتي من يشغل فراغي النفسي فهناك الكبير الذي لا يتحمل أو المريض الذي يتعب أو الأخ المشغول أو أخت وحيدة لا أصل إليها بسبب عدة فوارق بالإضافة إلى مجتمع عزلت فيه عن المجتمع والحمد لله على ما قدر لي، أحلامي أحملها وحدي وأحلامي أحلم بها وحدي فأرجو تقدير حلي فقد قرأت استشارة الأخت أنا أتخيل نفسي متزوجة وقد وجدتها تشرح مشكلتي فأنا مثلها غير أن مصيبتي أعظم.
فأنا متزوجة وأعرف البطاقة الشخصية لمن أتخيله فقد كنت على علاقة معه قبل الزواج وعندما يقسو علي زوجي أو يهملني أو يقلل من قيمتي عند أهله أو يجرح أنوثتي لا أجد متنفسا غير هذا الزوج الوهمي، وأتخيله يغدق علي كرما برجولته فأتخيل أنه يحافظ على كرامتي وعلى أنوثتي ويحبني ويحافظ علي ويدافع عني فهو في نظري مكتمل الرجولة وهذا ما أفتقده مع زوجي وأعوضه خيالا لأني عجزت في إصلاح حالنا فنحن لا نلتقي أبدا لأني أجد فيه شخصية ضعيفة ولا أجد رجلا بجانبي إذا احتجت له وهو يهرب في مواقف الحياة المصيرية ويتركني أتخذ قراري وحدي وقد سبق أن وعدني أن يتصدر كرجل لمواجهة مشاكلنا مع أهله وعندما حان الوقت تركني كالعادة بل ويلومني لأني لم أتصرف.
 شخصيته ضعيفة وآرائه متذبذبة فهو لا يثبت على رأي أبدا بالإضافة إلى أنه ليس ذا رأي سديد فآرائه مرتجلة وحسب ما يملي عليه محدثه، فقد يعطيني رأيا وعندما أغير أسلوبي يعطيني رأيا فهو ليس له رؤيا ولا نظرة بعيدة فهو لا يرى أبعد من قدميه وحتى ما تحت قدميه يتعثر به بالإضافة إلى شخصيته المهزوزة.
 لقد تعهدته بالحنان من أول ليلة فما زاده الحنان إلا مرضا فهو يحتاج إلى المزيد دائما ويقلب الأدوار وينسى أني أنثى تحتاج حنانه فهو يأخذ ولا يعطي إلا في حالات استجمام عارضه قد لا تدوم أكثر من دقائق.
 يعيش في عزلة مع نفسه وعن العالم فليس له صديق ويرفض العلاقات الاجتماعية وعلاقته بأهله وأهلي فاشلة ورسميه لأبعد درجة، وهذا انعكس علي فأنا منذ خمس وعشرين سنة أعالج مريضا نفسيا أساء أهله إليه في طفولته حتى اكسبني بعض مرضه إلا أني مازلت أتمتع بفضل الله بنفس مطمئنة صبورة رغم أني أضعف كثيرا، وهذا مبرري لتخيلاتي.
 أرجو إفادتي في هذا فهل أنا مريضة نفسيا؟ وهل زوجي مريض نفسي؟ وكيف أعوض ضعف شخصية زوجي بغير الخيالات المحرمة التي أعتبرها خيانة زوجية؟ غير أني لا أتخيل ولا أقدر أن أتخيل معاشرة جنسية مع الشخصية التي أتخيل أنه زوجي فأنا أتخيله فقط رجلا يحتويني برجولته، فهل ما زلت أحب هذا الرجل رغم أني لم أره غير مرة في حياتي؟ وقد نسيت شكله ولا أدري أحي هو أم ميت لكنني احتفظ منه بموقف ذادا فيه عني عند أهله ووقف معي وحماني واحتواني وكان رجلا بمعنى الكلمة وما زلت أجد متعة موقفه ورجولته منذ أكثر من ثلاثين عاما فهل علي ذنب فيما أفعله؟ وكيف أخرج من أمراضي وأمراض زوجي قبل الممات مادام هناك متسعا من التوبة؟ أرجو عدم الرد ردا مقتضبا فأنا بحاجة لرد شافي شامل لعل الله يكتب لكم أجر هذه العائلة البائسة فنحن في شقاء نفسي وأولادنا رغم نعم الله علينا الظاهرة والباطنة.
 وجزاكم الله خيرا


الإجابة

الأخت الكريمة..
و عليكم السلام ورحمة الله..
قرأت رسالتك باهتمام.. وما يحدث معك أمر شائع ومستور لا يتحدث عنه أحد.. تابعي معي الأفكار التالية:
كما ذكر أستاذنا وشيخنا الفاضل الدكتور عبد العزيز بن عبد الله المقبل في الاستشارة التي أشرت إليها فإن اللجوء إلى العيش في الخيال هو محاولة للتنفيس عن الضغط الذي تعيشينه الآن مع زوجك. والظرف مختلف هنا عن السائلة التي أجاب عنها فضيلة الشيخ ذلك أنك متزوجة والتفكير بشخص آخر هو خيانة شعورية ولا شك. ولكن وبعيداً عن الحكم الشرعي أود أن أسأل.. هل العيش في تلك الخيالات أمر صحيح؟
   أنا أقدر أن زوجك لا يشبه ذلك الزوج الذي كنت تحلمين به ولديه العديد من المشكلات.. لكن نريد أن نصل إلى حل في أيدينا لا إلى البكاء على الحاضر والندم على المستقبل.
    من المهارات الأساسية التي أريدك أن تتدربي عليها والتي تدل على نضجنا هو قدرتنا على التحرر من الحاجة إلى الآخرين.. التحرر من الرغبة الملحة بأن يمنحني شخص الأمان والحنان حتى أكون سعيدة.. كلنا يتمنى أن يعيش في كنف شخص يغدق عليه بكل ما هو جميل لكن نضجنا يجعلنا نكون سعداء حتى في غياب ذلك الدعم.. أنا أعلم أن هذا ليس بالأمر السهل.. لكنه ضرورة في كثير من الأحيان.
   ما يتبع هذه الخطوة هو السعي إلى بناء حياتنا نحن.. وبأيدينا نحن.. الحياة التي نحبها ونستمتع بكل يوم فيها.. أنا لست مثالياً أو كمن يكتب خواطر لكنني رأيت بأم عيني نساءً عشنَ ظروفاً قاهرة لم يستسلمن لها بل تحرروا من ضغطها وألمها, وانتفضوا ضدها, وانطلقوا لبناء حياتهن عبر الانشغال بتربية أبناء صالحين ومصلحين يضيفون للناس شيئاً مفيداً, وكن ينظرن إلى ذلك على أنه أعظم أنواع النجاح.. كن يسعين بكل وسيلة لتطوير أنفسهن حتى أصبحن رافداً للخير بين الناس عن طريق الانترنت مثلا أو عن طريق الملتقيات الاجتماعية المختلفة أو غير ذلك.
   سيدتي تذكري دائماً أن حياتنا صنع أيدينا.. صنع أفكارنا.. عندما نغوص في الأحلام ونبني صورة الحياة الطيبة فقط في كنف رجل قوي فنحن نضع حياتنا في خطر.. هناك أشكال كثيرة للحياة الطيبة يعيشها الناس من حولنا رغم عدم وجود ذلك الزوج المثالي الملاك.
    لو كنت مكانك لقمت بتغيير (النظارة) التي أرى بها الحياة من حولي.. ولتخليت عن الأحلام التي لا تغني ولا تسمن من جوع. ولانطلقت أبحث في نفسي.. ما هي مزاياي.. ما هو الشيء الذي يمكن أن أشغل به وقتي ويمتعني وأؤديه بشكل جيد ومفيد حتى أصبح رقما له أهميته في هذا العالم لا رقماً إضافياً في سجلات الإحصاء..!! ربما تقولين: كم يبالغ هذا المستشار.. أنا أعلم ما أقول.. وأنا على يقين أنك لو خرجت من دوامة تلك الأحلام وتحررت من الأفكار المثالية والقاصرة التي تملأ رأسك حول الحياة الجيدة سترين عالماً غير العالم الذي تعشين فيه وستحققين ذاتك بشكل رائع.
ختاماً: دعيني أكرر.. حياتنا صنع أفكارنا.. وأفكارنا من صنعنا نحن.. نحن الذين نصمم حياتنا على الشكل الذي نريد ونتحمل مسؤولية ذلك بالكامل.. تقبلي تحياتي ومرحبا بك في كل حين. 



زيارات الإستشارة:10698 | استشارات المستشار: 577


الإستشارات الدعوية

أستحي من الله أن أفعل هذه المعاصي!
الدعوة والتجديد

أستحي من الله أن أفعل هذه المعاصي!

د.خالد بن عبد الله بن شديد 29 - رجب - 1437 هـ| 07 - مايو - 2016

وسائل دعوية

قمت بالاشتراك في مجموعة دينية على (الفيس بوك)!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )5578

الدعوة في محيط الأسرة

الصلاة عماد الدين

يوسف بن عبدالله بن عبد العزيز الحميدان8231



استشارات محببة

الهدوء سبّب لي عائقا كبيرا في حياتي!
الاستشارات النفسية

الهدوء سبّب لي عائقا كبيرا في حياتي!

السلام عليكم ..
أنا فتاة عمري 25 عاما متزوّجة منذ 5 سنوات...

رانية طه الودية1495
المزيد

صعوبة الدراسة تثني قليلاً من  عزيمتي!
الاستشارات الاجتماعية

صعوبة الدراسة تثني قليلاً من عزيمتي!

السلام عليكم .. هذه قصّتي أريد من المستشار الأستاذ عبد الله...

عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان1496
المزيد

ما هي حقوقي أمام زوجي في وجود أبنائه؟
الاستشارات الاجتماعية

ما هي حقوقي أمام زوجي في وجود أبنائه؟

السلام عليكم
أنا متزوّجة من زوج له أبناء من قبل .
قبل الزواج...

أ.سلمى فرج اسماعيل1496
المزيد

أبي و أمّي يحبّان إخوتي أكثر منّي و يميلان إليهم!!
الاستشارات الاجتماعية

أبي و أمّي يحبّان إخوتي أكثر منّي و يميلان إليهم!!

السلام عليكم ورحمة الله اسمي عبد الله محمّد عمري سبع عشرة سنة...

عواد مسير الناصر1496
المزيد

احتاج إلى أن أكرم أهلي لأنّهم فقراء !
الاستشارات الاجتماعية

احتاج إلى أن أكرم أهلي لأنّهم فقراء !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا فتاة عمري أربع وعشرون سنة...

د.سميحة محمود غريب1496
المزيد

سعادتي أن أحصل على شهادة الثانويّة العامّة وانتقل إلى الجامعة !
الإستشارات التربوية

سعادتي أن أحصل على شهادة الثانويّة العامّة وانتقل إلى الجامعة !

السلام عليكم ورحمة الله
تزوّجت وعمري ثماني عشرة سنة وكنت سأنتقل...

هالة حسن طاهر الحضيري1496
المزيد

أشعر بمشاعر غريبة تجاهه !
الاستشارات الاجتماعية

أشعر بمشاعر غريبة تجاهه !

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
أودّ أن أشكركم جزيل الشكر...

أماني محمد أحمد داود1496
المزيد

أمي تأخذ نصف مرتبي وتطلب مني المزيد !
الاستشارات الاجتماعية

أمي تأخذ نصف مرتبي وتطلب مني المزيد !

السلام عليكم ورحمة الله أنا بنت أبلغ من العمر خمسة وعشرين عاما...

مها زكريا الأنصاري1496
المزيد

المشاكل تزداد بسبب ضيق المنزل !
الاستشارات الاجتماعية

المشاكل تزداد بسبب ضيق المنزل !

السلام عليكم ورحمة الله أسكن مع والدي في شقّة إيجار لكنّها صغيرة...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي1496
المزيد

أمنيتي أتزوّج كأيّ بنت وأكوّن أسرة لكنّي خائفة!
الاستشارات النفسية

أمنيتي أتزوّج كأيّ بنت وأكوّن أسرة لكنّي خائفة!

السلام عليكم ورحمة الله
عمري عشرون سنة .. وبعد سنة ونصف السنة...

رفعة طويلع المطيري1496
المزيد