الأسئلة الشرعية » الرقائق » مداخل الشيطان


16 - رجب - 1430 هـ:: 09 - يوليو - 2009

الإفرازات دفعتني لترك الصلاة!


السائلة:امل

الإستشارة:سليمان بن إبراهيم بن محمد الأصقه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
 أنا فتاة في الثامنة والعشرين من عمري, لدي عدة أمور تضايقني وتدفعني إلى ترك الصلاة؛ لأني أجد في الحرص على الإتيان بها حرج وصعوبة؛ وذلك بسبب طبيعة التكرار اليومي للصلاة, وذلك لأن الصلاة ليست مرة أو مرتين في العمر كي يسهل علي الالتزام بهذه الأمور المذكورة أدناه, بل إن الصلاة تتكرر العمر كله؛ لذلك يصعب علي الالتزام بهذه الأمور كي تصح صلاتي:
أولا: اشتراط وصول ماء الوضوء إلى منابت الشعر في الوجه صعب علي؛ وذلك لأن طبيعة شعري ضعيف وجاف وملبد, بحيث يبدو وكأنه ملتصق على فروة الرأس, لذلك أجد صعوبة في إيصال الماء إلى منابت الشعر أثناء غسل الوجه للوضوء واضطر إلى رفع شعري ودفعة بأصابعي بقوة إلى الخلف كي أتمكن من غسل الجبين والجبهة ومنابت الشعر, وأعاني نفس الشيء حين أسبغ الوضوء إلى الكوعين وإلى ما فوق الكعبين من الساق, أفلا يجزئ عني أثناء الوضوء أن أكتفي برش الماء على وجهي، بحيث يغسل عيناي وأنفي وشفتاي و أصاب من وجنتي وجبيني, بدون الحرص على الإسباغ لكامل الوجه؟
وأيضا ألا يجزئ غسل الذراعين بدون إيصال الماء للكوعين، وغسل القدم مع الكعبين بدون غسل المنطقة السفلية من الساق والتي تقع فوق الكعبين مباشرة؟
وما أقل المجزئ من الوضوء كي تصح صلاة الإنسان؟
وما هي الصورة والهيئة المجزئة من الوضوء كي تصح صلاتي؟
ثانيا: موضوع الإفرازات الطبيعية التي تخرج من عورة المرأة, فهي كثيرة ومتنوعة, ومنها ما يخرج عندي لدى الشعور بإثارة, ومنها ما يخرج لدى تخيل احتضان الرجل للمرأة والتقبيل بدون تخيل الجماع, ومنها ما يخرج مني بسبب العمل والنشاط الجسدي أثناء ممارسة الأعمال اليومية أو الرياضية, فأنا لا أستطيع التخلي عن الخيالات الرومانسية؛ وذلك لأني أجد فيها متنفسا عاطفيا مباحا لي, وذلك لأني لا أريد الوقوع في الحرام، ولا الوقوع فريسة للأمراض النفسية، فألجأ للخيال كنوع من التعويض فقط, لكن هذه الخيالات تسبب للأسف خروج الإفرازات مني، وخصوصا المذي بشكل شبة دائم, وحين جربت الامتناع عن الخيال ذبحتني قسوة وجفاف الحياة التي أعيشها والتي تخلو حتى من لمسة أم حانية فأصبت بالاكتئاب الحاد؛  لذلك أرجو أن لا تقولوا لي أن أمتنع عنها؛ لأني لن أقدر, لذلك أعاني هذه الإفرازات ومهما غسلت عورتي قبل الوضوء إلا أني أفاجئ دائما أثناء الوضوء أو بعده بقليل بخروج الإفرازات مرة أخرى وسريعا؛ مما يضايقني ويقهرني أن أعيد الوضوء بحيث أتوضأ 10 مرات يوميا بدل 5 مرات، وأحيانا أتوضأ للصلاة الواحدة 3 مرات!
 كل ذلك لأن المذي يبطل الوضوء، وبالتالي الصلاة, مما أدى لإجباري لاستخدام التشطيف الداخلي للمهبل بالإصبع وأنا عذراء فأدى ذلك لحدوث جرح خارجي طولي في فتحة المهبل وخروج دم, وكشفت عند الطبيبة فقالت: إني مازلت بكرا، ولكن هذا الجرح جعل فتحة البكارة واسعة, مما أشعرني بالغضب الشديد, فلولا التشديد على النساء بالطهارة الكاملة من إفرازات يصعب في الحقيقة تجنبها لأنها دائمة لدى المرأة لما حدث لي ما حدث. وأفهمتني عندها الطبيبة أن التشطيف الداخلي ليس للبنات؛ بل للنساء اللاتي لم يعدن أبكارا!
 بينما ما أوقعني بهذا أني اشتكيت معاناتي لوالدتي الغير متعلمة من هذه الإفرازات وهي التي نصحتني بالتشطيف الداخلي. وأنا سألتها ألا يضر هذا بالبكارة؟ فردت:لا.
وبعد أن حدث ما حدث, حين عاتبتها الطبيبة, قالت: والله العظيم ما كنت أعرف أنه يضر البنات, وللصراحة هذه الطريقة نفعت في تقليل الإفرازات, لكني توقفت عنها خوفا من حدوث ضرر أو اتساع أكثر بالبكارة, وما إن توقفت عن استعمالها حتى عادت مشكلة الإفرازات مرة أخرى! فتركت الصلاة.
 وأعود لها أحيانا كثيرة لكني لم أعد أداوم عليها كما كنت, وذلك لأني مازلت غاضبة لأني خسرت بسبب الحرص على الطهارة جزءا من بكارتي التي هي شعار عفتي في مجتمع كمجتمعنا؛ مما يجعلني حاقدة بعض الشيء على الصلاة، وعلى أمي التي أسدت لي نصيحة كادت تدمر كل حياتي, فهل يجوز لي الاكتفاء بغسل العورة بالماء غسلا مقبولا وبدون إسراف, وعدم الالتفات للإفرازات سواء كانت في العورة أو تلطخ ملابسي الداخلية؛ وذلك لصعوبة تبديل الملابس قبل كل صلاة وإعادة لبسها مرة ثانية بعد كل صلاة أيضا!!, ولصعوبة الاغتسال الداخلي علي كوني لا أزال بكرا تخاف على عذريتها؟!


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد:
لقد أخطأت خطأ كبيراً عندما تركت الصلاة لهذه الأمور، وصار عندك بعض الحقد على الصلاة، وهذا من حظ الشيطان منك؛ عندما صعّب لك هذه الأمور حتى أدى بك إلى كراهة الصلاة وتركها في بعض الأحيان!
 والواجب عليك:
 التوبة النصوح من ذلك، وأن تحافظي على الصلاة ما دامت واجبة عليك، ولست معذورة إلا بالحيض فإنّ الصلاة عمود الدين وثاني أركانه بعد الشهادتين، وهي الصلة بين العبد وربه، وأول ما يحاسب عليه المسلم من عمله، فرضها الله تعالى على رسوله صلى الله عليه وسلم بلا واسطة من فوق سبع سموات، وحافظ عليها النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة والصالحين من بعدهم، وهكذا وصف الله عباده كما قال الله تعالى: "والذين هم على صلواتهم يحافظون"، وقال الله تعالى: "الذين هم على صلاتهم دائمون" هي قرة عين النبي صلى الله عليه وسلم، من حافظ عليها رفعه الله درجات وكفّر عنه السيئات، ونهت عن الفحشاء والمنكرات.
 ولأجل هذه الأهمية: فإنها لا تسقط عن المكلف في حال حضر ولا سفر، ولا في حال صحة ولا مرض، ولا في حال قوة أو ضعف، إلا المرأة إذا وجد بها المانع الذي كتبه الله على بنات آدم.
وما ذكرت من صعوبات هي أمور يسيرة، وفي مقدورك بلا حرج ولو كان فيه مشقة غير معتادة ليسرته لك الشريعة الإسلامية، فإنّ من قواعدها: المشقة تجلب التيسير، وإذا ضاق الأمر اتسع، والضرورات تبيح المحظورات، وإيضاح ذلك بالجواب عن كلا الأمرين اللذين ذكرتِهما:
أولاً: ما هو الشيء الذي في وجهك ولا تستطيعين إيصال الماء إلى منابته؟
الجواب ليس هو اللحية لأن المرأة لا لحية لها، فهو إذن  أعلى الجبهة، وحد الوجه الواجب غسله هو: من منابت شعر الرأس المعتادة وهو عند وسط المنحنى بسن الجبهة والرأس، فإذا نبت شيئا على الجبهة: فالواجب غسل ظاهره إذا كان كثيفاً لا يصف البشرة، كما هو الحال في لحية الرجل إذا كانت كثيفة، ولا يلزم من ذلك إيصال الماء إلى منابته وأصوله في الوضوء.
 وإذا كان خفيفاً يصف البشرة: فيجب غسل الشعر والبشرة لأنها ظاهرة، فأنت رحمك الله شققت على نفسك بما لا يجب عليك، والخلاصة: أن الشعر إذا نزل على الجبهة خلقة وكان كثيفاً: فإنه يجزئ غسل ظاهره، وأما إذا كان منحسراً عن الجبهة فهو من شعر الرأس ولا يجب غسله، بل يمسح مع مسح الرأس.
وأما غسل المرفقين مع غسل اليدين فلا بد منه ولا مشقة فيه، ومثل ذلك: غسل الكعبين مع القدمين، ولا يجب غسل شيء من الساق ولا من العضد إلا ما يلزم لغسل المرفقين والكعبين.
 والمجزئ من الوضوء هو: غسل الوجه واليدين إلى المرفقين ومسح الرأس وغسل القدمين إلى الكعبين مرة واحدة كما في الآية الكريمة في سورة المائدة، ويجب الحذر من ترك غسل العقبين لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "ويل للأعقاب من النار" (أخرجه البخاري 60 ومسلم 241 من حديث ابن عمر وأبي هريرة وعائشة رضي الله عنهم) والأعقاب جمع عقب وهي مؤخرة القدم.
 
الثاني: الإفرازات الطبيعية التي تخرج من عورة المرأة:
 قسمين، الأول: أن تخرج هذه الإفرازات عند الشهوة بسبب المداعبة أو التفكير ونحوها، فهذه يجب غسلها وغسل ما أصابت من الملابس، وهي في حكم المذي وهو نجس نجاسة مخففة وناقض للوضوء.  الثاني: أن تخرج لا بسبب الشهوة وهذه تصيب كثيراً من النساء، فهذه ما اختلفت في نجاستها ونقض الوضوء بها، والصحيح أنها ليست بنجسة ولا تنقض الوضوء، إذ إنها تخرج من مخرج الولد المتصل بالرحم لا من مخرج البول المتصل بالمثانة، وخروجها من علامة الطهر عند المرأة. وهناك استشارة لي على الموقع بعنوان (الإفرازات الطبيعية التي تصيب المرأة وكيفية الغسل منها) فإمكان السائلة مراجعتها.
وبما تقدم يتبين للسائلة أنّ حرصها الزائد هو الذي أوقعها في الحرج، مما أدى بها إلى ترك الصلاة أحياناً، والحقد على أمها، وهذا ما يريده الشيطان. وإلا:  لا يجب عليها غسل ما يخرج من فرجها من إفرازات إلا إن كان عن شهوة، والواجب هو غسل الظاهر فقط والاكتفاء بذلك، ولا يجب التشطيف الداخلي الذي أدى إلى توسيع البكارة، بل إن هذه الإفرازات إذا صارت مستمرة ولم تستطيع التمييز بين نوعيها، فإنه يكفي في الطهارة منها الاستنجاء والوضوء مرة واحدة إلى وقت الصلاة الأخرى.
وأخيراً أنصح السائلة بالابتعاد عن الخيالات التي لن تزيدها إلا عنتاً وقد تسهل عليها الحرام، وعليها أن تشتغل بما ينفع من الأعمال، مع الابتهال إلى الله تعالى ودعائه بأن ييسر لها الزوج الصالح الذي يعفها.



زيارات الإستشارة:14716 | استشارات المستشار: 90


استشارات محببة

لماذا يرون أنّي متردّدة ومع ذلك لم أقل نظرتك عنّي خاطئة ؟!
الاستشارات النفسية

لماذا يرون أنّي متردّدة ومع ذلك لم أقل نظرتك عنّي خاطئة ؟!

السلام عليكم ورحمة الله أعاني من عدم ثقة في نفسي وتردّد في الكلام...

رانية طه الودية1256
المزيد

أختي تعتبر فتاة مغرورة نوعا ما!
الاستشارات الاجتماعية

أختي تعتبر فتاة مغرورة نوعا ما!

السلام عليكم ..
أنا الأخت الكبرى لعائلة متعلّمة متركّبة من...

أماني محمد أحمد داود1257
المزيد

تقدم لي شاب والمشكلة أني أحب آخر!
الاستشارات الاجتماعية

تقدم لي شاب والمشكلة أني أحب آخر!

السلام عليكم ... أريدكم أن تنقذوني ممّا أنا فيه .. فأنا في موقف...

مها زكريا الأنصاري1257
المزيد

أسرتي لا يتعاملون مع الأشخاص بتوسّط!
الاستشارات الاجتماعية

أسرتي لا يتعاملون مع الأشخاص بتوسّط!

السلام عليكم .. المشكلة التي تعيش فيها أسرتي مع جدّتي وأخوالي...

تسنيم ممدوح الريدي1257
المزيد

بعد العقد اكتشفت أنه عمره غير صحيح !
الاستشارات الاجتماعية

بعد العقد اكتشفت أنه عمره غير صحيح !

السلام عليكم .. وافقت على رجل تمّ إخباري أنّ عمره 35 عاما وهو...

د.مبروك بهي الدين رمضان1257
المزيد

أغلب مشاكلنا تنتهي بالصراخ والسبب أهله!
الاستشارات الاجتماعية

أغلب مشاكلنا تنتهي بالصراخ والسبب أهله!

السلام عليكم .. أنا وزوجي كثيرا الخصام والعتب فلا يمرّ أسبوع...

نوف سعود سعد1257
المزيد

لا أستطيع المواجهة ولا أفهم المشاكل من حولي!
الاستشارات النفسية

لا أستطيع المواجهة ولا أفهم المشاكل من حولي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا فتاة أبلغ من العمر 28 عاما...

أ.عبير محمد الهويشل1257
المزيد

أمي تعتبرنا أنا وأخواتي الأربع سبب تعاستها!
الاستشارات الاجتماعية

أمي تعتبرنا أنا وأخواتي الأربع سبب تعاستها!

السلام عليكم آسفة على إزعاجكم ، لكنّي والله ما وجدت طريقا...

د.هيفاء تيسير البقاعي1257
المزيد

أنا وأختي لم نر أمّي المطلّقة منذ عشرين  سنة !!
الاستشارات الاجتماعية

أنا وأختي لم نر أمّي المطلّقة منذ عشرين سنة !!

السلام عليكم ورحمة الله بارك الله فيكم وجزاكم خيرا على أن سنحتم...

رفيقة فيصل دخان1257
المزيد

مكرر سابقا
الاستشارات النفسية

مكرر سابقا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد نشكرك على ثقتك بموقع...

قسم.مركز الاستشارات1257
المزيد