تطوير الذات


29 - ذو القعدة - 1431 هـ:: 06 - نوفمبر - 2010

لا أملك الشجاعة لأقول للآخرين أنظروا هذا من عملي!


السائلة:متذبذبة!

الإستشارة:مناع بن محمد القرني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
جزا الله القائمين على هذا الموقع خير الجزاء ، ووفقهم لما يُحب ويرضى ..
أما بعد ..
فهذه أول مرة أصارح فيها أحداً عن نفسي ، أنا أعيش في محيط محافظ لا أقول ملتزماً لأنني عرفت معنى الالتزام حقاً ! باستثناء أمي فهي ذات دين ولله الحمد ، أنا كتومـة جداً لدرجة أني لا أشارك الآخرين عن نفسي إلا بأشياء يقبلونها هم ويُحبونها ..
أما الأشياء التي أحبها .. فأنا أؤثر الاحتفاظ بها لنفسي .. قضيت فترة من عمري في كتابة الخواطر كمتنفس لي ولكني اعتزلت ذلك .. مخافة أن يطلع أحد ما على ما أكتبه .. لا أحب لأحد أن يلج إلى عالمي .. لا أدري لم الخوف ؟!
مع أنني طيبة جداً وإنسانة مهذبة واجتماعية وأشارك في الأعمال الجماعية وعلى دين كما يصفني الناس .. إلا أني أُحس بأنني مُنافقة .. وأحياناً أبكي من فرط الشعور بالتذبذب فأنا لست إلى المفرطين ولست إلى الملتزمين .. فمرة أرى نفسي وسط مجالس العلم .. ومرة أخرى أُشاهد أفلاماً ومسرحيات ..
أنا أحس بالتـيهان !!
أنا حساسة جداً وأحياناً أحس بأنني لا أملك الشجاعة لأقول للآخرين أنظروا هذا من عملي أنظروا أنا فعلت هذا وذاك .. أنا أحب هذا وأكره هذا ..
كثيراً ما أبكي في السر ..
لقد من عليّ الله بأن أحافظ على الصلوات وحتى السنن الراتبة وغير الراتبة وصيام الاثنين والخميس والأيام البيض ..
ولكنني الآن أبكي حسرة لأن حالي قد تبدل !!
أريد أن أضع قدمي على طريق الخير وأستمر فيه ، لكنني سُرعان ما أحن للضحك واللعب واللهو .. ولدي أخت صغيرة ألح عليها بأداء الصلاة في أول وقتها ولكنني أضيع وقتها .. أنصحها بترك السماع للأغاني والموسيقى ، بينما أجد نفسي أستمع لها .. أريد حفظ القرآن ودائماً أدعو ربي أن يبلغني ذلك ولكني لم أحفظ شيئاً !!
لا أعرف كيف أتخلص من تسويفي أخاف الموت كثيراً وأنا لم أتب .. لكنني أعود من بعد التوبة إلى العصيان .. أنا حسنة التعامل مع الغير .. ولكنني أحس بأنني أظلم غيري لأنني أشعر عندما أكون وحيدة بأنني مُتصنعة ولكنني بالفعل لست كذلك !
أريد أن أقدم شيئاً للإسلام والمسلمين ذلك ما أحلم به حقاً وأتمناه ..
أريد أن أكون متفوقة دراسياً ..
أريد أن أكون واثقة بنفسي ، فأنا أهمش نفسي كثيراً لأجل أن أجعل من أحب يتقدمون!  كثيراً ما ألوم نفسي وأردد " كم أنا غبية غبية "  ، والله والله من يراني لن يظن للحظة أني كذلك .. وذلك من ستر الله علي وأنا أخاف من غضب ربي ولكن نفسي ضعيفة !!
كنت قريبة من الله والآن حتى أذكار الصباح والمساء بالكاد أتذكر أن أقولها !
أنا على مشارف العشرين .. ولكنني أبكي بمرارة لأنني كبرت .. فأنا أحب اللعب والجري كثيراً !! ولا أعرف كيف أهدئ نفسي وأهذبها .. لدرجة أن أحد ما قال لي ذات مرة .. كم عمرك وإلى الآن تقفزين وتلعبين .. لقد رددت ببرود على سؤاله وقلت "لاحقين على الركود "!
كل تلك الصراعات لا يعلمها إلا ربي وأنا .. وها قد عرضت مشكلتي راجية نصحكم لي عسى ربي أن يهديني ويلهمني رشدي ..
عذراً على الطرح العشوائي لمشكلتي والإطالة ، بانتظار ردكم حفظكم الله


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
وحياك الله أختي المباركة في هذا الموقع العامر بالفائدة إن شاء الله ..
لقد قرأت رسالتك أكثر من مرة وعشت معك تفاصيلها وشعرت بقدر الألم الذي تشعرين به في بعض أحيانك وأتفهم كثيرا حالتك ودوافع تصرفاتك . ودعيني أختي المباركة أقف معك هذه الوقفات:
-          أعجبني كثيرا جدا كونك محافظة على صلاتك ملتزمة بكثير مما فرط فيه كثير من شباب وشابات المسلمين. مثل الصلاة والخلق الجميل ورهافة الإحساس نحو تعبدك لربك وعلاقتك بالآخرين.
-          كلنا ذوو خطأ ويجمَّلنا ستر الله علينا .. ومن على هذه الأرض من لا يخطأ أو يعصي ربه في بعض أحيانه فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم يذنبون فيستغفرون الله فيغفر له ) وقال: ( كل ابن آدم خطاء، وخير الخطائين التوابون )
-          الاستمرار على التوبة ومعاودة الإنابة إلى الله خير من عدم الاستمرار وإن كثرت الأخطاء.
-          ثقتك بنفسك وتقديرك لذات يحسن كثيرا من حالتك ويساهم بشكل بالغ في سعادتك فتعودي على أن تنظري إلى نفسك بإيجابية من خلال الالتفات إلى نعم الله عليك في خلقك وتصرفاتك واعلمي أنك يقينا تمتلكين الكثير جدا من مقومات الإيجابية والسعادة حتى وإن كان لديك أخطاء.
-          المبالغة في تقديم الآخرين على ذواتنا والمبالغة في إعطاء نظرتهم لنا حجما أكبر بكثير ممن ينبغي أن تكون؛ يجعل تصرفاتنا تتجه نحو إرضائهم ولو على حساب أنفسنا وهذا أمر ليس بحسن فالآخرون مهمون ورأيهم معتبر لكن ليس أكثر من آرائنا نحن, وتقديرنا نحن ولو تعارض تقديرهم مع تقديرنا فيما يتعلق بأمورنا قدمنا رأينا وتقديرنا .
-          إيمانك التام بأن الله رحيم وعفو وحكيم يحب لعباده الخير سيساهم كثيرا في تقليل شعورك بالألم.
-          الاستمتاع بالنجاحات وإن كانت صغيرة يساهم في السعادة ويقربنا من نجاحات أكبر وأكثر إن شاء الله.
-          قدمي نجاحاتك للآخرين واجعلي فائدتها تعم واسعدي بثناء الآخرين عليها - وإن لم يكن هو مطلبك – ولا تقفي كثيرا عند نقدهم.
-          قراءتك في سير الناجحين وكتب تقدير الذات والثقة بالنفس ربما تزيد من تصحيح كثير من رؤيتك لذاتك ومن تفسيرك لكثير من الأحداث حولك بإيجابية ومنطقية.
-          الصحبة والأجواء الاجتماعية علامة صحيَّة؛ فمن المناسب جدا أن يكون لك بعض صاحبات خيَّرات تجلسين معهن وتسعدين بالحديث إليهن وفي أحيان تشاركينهن بعض مشاكلك ومشاعرك.
-          الرياضة والحركة يمكن لها أن تجعل الإنسان أكثر حيوية وأصح بدنا. ولو كانت قليلة.
 
زادك الله أختي الواثقة ( بدلا من المتذبذبة) نجاحا وسعادة وتوفيقا وهدى في الدنيا والآخرة أنت ووالديك وأهلك والمسلمين.



زيارات الإستشارة:3376 | استشارات المستشار: 67

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    في الفترات الأخيرة صرت أعجز عن الصلاة وخاصة الفجر!
    الدعوة والتجديد

    في الفترات الأخيرة صرت أعجز عن الصلاة وخاصة الفجر!

    هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 22 - رجب - 1434 هـ| 01 - يونيو - 2013
    وسائل دعوية

    أريد إنشاء مركز أبحاث!

    أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار12063





    استشارات محببة

    ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!
    الإستشارات التربوية

    ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!

    السلام عليكمrnابني يبلغ من العمر سبع سنوات ولكن ألاحظ عليه بعض...

    أسماء أحمد أبو سيف3358
    المزيد

    أريد حلا يساعدني على التآلف مع أخواتي!
    الإستشارات التربوية

    أريد حلا يساعدني على التآلف مع أخواتي!

    السلام عليكم..rnإلى موقع لها أون لاين والمستشارين فيه والقائمين...

    د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3361
    المزيد

    مشكلتي أني بدأت أتكاسل في الدراسة!
    الإستشارات التربوية

    مشكلتي أني بدأت أتكاسل في الدراسة!

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته.. rnأحب أن أشكركم على كل الجهود...

    عصام حسين ضاهر3361
    المزيد

    ما أصغر عمره! وما أغرب أفعاله!
    الإستشارات التربوية

    ما أصغر عمره! وما أغرب أفعاله!

    السلام عليكم... rnعندي استشارة عن تصرف يقوم به ابني البكر عمرة...

    د.مبروك بهي الدين رمضان3363
    المزيد

    هل أطرح من رأسي فكرة الماجستير؟!
    الإستشارات التربوية

    هل أطرح من رأسي فكرة الماجستير؟!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا في قسم الشريعة و قبل ما...

    د.محمد بن عبدالله الزامل3363
    المزيد

    أريد أن يكون ابني أكثر هدوءاً !
    الإستشارات التربوية

    أريد أن يكون ابني أكثر هدوءاً !

    ابني من النوع الطائش جداً عمره 6 سنوات ومندفع جداً للعالم rnأريده...

    فاطمة بنت موسى العبدالله3363
    المزيد

    كيف أحفظ نفسي عبر
    الاستشارات الاجتماعية

    كيف أحفظ نفسي عبر "الماسنجر"؟!

    ..من خلال شبكه "إسلام أون لاين" دخلت إلى خدمة "شريك الحياة" وكنت...

    عبد الواحد علوانـي3364
    المزيد

    ماذا أفعل لطفلتي حتى لا تشعر بالغيرة من أخيها؟
    الإستشارات التربوية

    ماذا أفعل لطفلتي حتى لا تشعر بالغيرة من أخيها؟

    السلام عليكم و رحمة الله وبركاته..rnلدي طفلان بنت عمرها سنة وخمسة...

    د.سعد بن محمد الفياض3364
    المزيد

    مخطوبة لابن عمي ومستحيل أن أتزوجه!
    الاستشارات الاجتماعية

    مخطوبة لابن عمي ومستحيل أن أتزوجه!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا فتاة مخطوبة من ابن عمي...

    نورة العواد3364
    المزيد

    بسبب تدخينه رفضته!
    الاستشارات الاجتماعية

    بسبب تدخينه رفضته!

    السلام وعليكم.. أرجو منكم إفادتي.. فأنا في حيرة وندم، تقدم...

    نورة العواد3364
    المزيد