الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


13 - شوال - 1433 هـ:: 31 - أغسطس - 2012

أتعذب كثيرا من القلق وتأنيب الضمير! ( 2 )


السائلة:noras

الإستشارة:رانية طه الودية

السلام عليكم ورحمة الله..
  أما بعد ذكرت في استشارة سابقة لي هنا أن لدي وسواسا وهذا ما يجعلني أبدأ بمشاكلي هذه..
www.lahaonline.com/index-counsels_new.php?option=content&sectionid=2&task=view&id=34121
 أولا لدي كره شديد للمذاكرة وكثيرا ما أبكي كلما جئت أذاكر وهذا الأمر بدأ معي بالتزامن مع بداية الوسواس نظرا لان حالتي النفسية في أول المرض كانت عصيبة المهم عندما أبكي وقت المذاكرة وأنا الآن طالبة جامعية أذهب إلي أمي ولتهدئني ففيها شيء ما يريح نفسيتي ولكن المشكلة أنني قد أصبح كل يوم بهذه الحال وأذهب إليها حتى يفيض بها الحال مني فتمل مني وعندها أحزن كثيرا بل وأبكي أكثر مع العلم أنني مقربة جدا من والدتي ولله الحمد وأرتاح عندما أحكي لها كل شيء وأفضفض لها..
فقط أريد معرفة هل ذهابي لها عند بكائي في المذاكرة أمر طفولي أم طبيعي أم ماذا؟ لأني أرتاح كثيرا وأطمئن معها ولا أعلم هل من الممكن أن أصطنع بكائي هذا؟
أحيانا لا أفرق وللأسف أحيانا أستمر في الإلحاح عليها وفي داخلي بهذه الأسئلة هل تطمئنيني هل تهدئيني وقت بكائي في المذاكرة حتى لو بكيت كل يوم هل ستملين مني؟ وهكذا والأمر المزعج أنها ستمل مني ثم تعود ثانية لتهدئتي ولكن هكذا حال البشر فأجيبوني عن أسئلتي هذه وأرجو إيجاد حل لكثرة الأسئلة هذه وأتمنى إلا يكون مرضا لأنني متعلقة بوالدتي من الناحية النفسية بالذات تعلقا شديدا ولكم الشكر الجزيل.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياك الله أختي الفاضلة Noras  ومرحباً بك ..
 ونشكرك على ثقتك بنا, وأرجو أن نوفق في تقديم ما يفيدك دائماً. 
حبيبتي.. من الرائع أن تكون علاقة الفتاة بأمها علاقة قوية مثل علاقتكما.. فهنيئاً لكما هذه الصداقة والانسجام.. وأدامها الله عليكما.
ذكرت غاليتي أن كرهك للدراسة تزامن مع بداية مرضك بالوسواس.. وهذا يفسر تماماً سر هذا الكره, لأن المذاكرة ارتبطت لديك بالتعب النفسي الذي أصابك, فكلما جاء وقت المذاكرة جاءت معها الحالة النفسية السيئة التي ارتبطت بها.. وبالتالي كره المذاكرة.
والحل العمل على فك هذا الرابط السلبي وإحلال رابط ايجابي بديلاً عنه وذلك عن طريق ربط المذاكرة بما تحبه نفسك ويسعدها.. سواء كان مادياً كإحضار الشوكولات وما تشتهيه نفسك في وقت المذاكرة, أو إحلال رابط معنوي كتغيير مكان المذاكرة لمكان جميل ”في الحديقة مثلاً " أو مع الصديقات, أو الاستماع لأنشودة محببة لك وقت المذاكرة, وكل ذلك بهدف كسر الرابط القديم بإحلال بديلاً إيجابياً محبباً يجعل من المذاكرة عملاً محبباً.
عزيزتي.. من الجيد أن تفضفضي لأمك وترتاحي بقربها.. لكن لا تربطيه بالمذاكرة كي لا يصبح عادة تعزز وجود الرابط السلبي بالحالة النفسية السيئة والبكاء..
وبتكرارها تُصبح لديك حاجة نفسية لجلب اهتمام وانتباه أمك وصرف مللها من شكواك الدائمة بالبكاء الذي يجلب لك اهتمامها وحنانها.. وهذا سلوك غير ناضج.
لذا عليك بالعمل على كسر الرابط بنفسك – كما شرحت لك سابقاً – ولا مانع من الجلوس والفضفضة لأمك في أي وقت غير وقت المذاكرة.
ومن الأفضل أن تتعاون معك أمك بالجلوس معها في أي وقت.. ومنعك من ذلك عند المذاكرة لتجدي القوة في نفسك لدفع كل ما يزعجك بنفسك.
وتذكري أن التغيير بحاجة لبعض الصبر.. والمثابرة للحصول على النتائج المطلوبة.
دعواتي لك بالتوفيق.
 
 
عزيزي الزائر: للتعليق على رأي المستشار أو لإرسال رسالة خاصة للسائل .. أرسل رسالتك على الرقم  858006 stc مبدوءة بالرمز  (34357)  ( قيمة الرسالة 5 ريالات على كل 70 حرفا )



زيارات الإستشارة:3304 | استشارات المستشار: 1106



Fatal error: Smarty error: [in newdesgin/counsels_da3awy.tpl line 66]: syntax error: unrecognized tag: وليس الذكر كالأنثى (Smarty_Compiler.class.php, line 436) in /var/www/vhosts/lahaonline.com/httpdocs/libs/Smarty.class.php on line 1088