الأسئلة الشرعية » العبادات » الطهارة


09 - ذو القعدة - 1434 هـ:: 14 - سبتمبر - 2013

أقرأ عن الإفرازات وأنواعها ولكن ﻻ أستطيع التفريق بينها!


السائلة: كفاح

الإستشارة:سلمان بن حسين الجدوع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
استشارتي محرجة بالنسبة لي ولكن أريد الحل..
منذ سبع سنوات عانيت من عدة أمراض نفسية بدأت بالوسواس القهري لم أكن أعلم أنه وسواس، مع الأيام بدأت أقرأ ثم ذهبت إلى عدة أخصائيات نفسيات ولكن لم أستمر بسبب بعد المكان فأنا في مدينة وهم في مدينة، الحمد لله جاهدت نفسي وغيرت أفكاري وبدأت أقاوم.. إﻻ أنه مازال لدي وسواس الاغتسال من الجنابة سبب لي رعبا.. أصبحت كثيرة الاحتلام وأستيقظ من نومي خائفة وأغتسل وأنا أبكي.. في الماضي مارست العادة ولله الحمد ربي هداني.. استمررت على هذا الحال إلى الآن.. مرات أشعر بالاحتلام وأستيقظ من نومي أثناء الانقباضات ومرات أشعر بها وأنا نائمة ولكنها بسيطة فأقوم محتارة هل أغتسل أم ﻻ؟.. أكرة أن يحضضني أحد حتى لو أمي أن الإفرازات تنزل مني وأغتسل.. بعض الأحاديث خاصة المتعلقة بالزواج أيضا أتأثر بها وتنزل مني الإفرازات أي الآن أكره موضوع الزواج وﻻ أريد أصلا أن أتزوج وأنا على هذا الحال.. تطور الأمر عندما أشاهد بعض الصور لو رآها أي شخص لن توثر فيه أما أنا تنزل الإفرازات والله ﻻ أراها شهوة مرات غصبا عني.. الآن تمر بي أيام أغتسل 3 مرات في اليوم.. أتمنى أهمل مثلما أهملت كل الوساوس السابقة ولكن أفكر في صلاتي وعباداتي.. وطبعا كنت دائما أقرأ عن الإفرازات وأنواعها ولكن ﻻ أستطيع التفريق وهذا ما زاد علي الأمور سوء.. حتى هذه الرسالة تأثرت عند كتابتها.. ولكن لن أغتسل حتى أجد الحل... عذرا على الإطالة.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله..
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وبعد:
أختي الفاضلة: لا شك أن الوسواس قد يفسد على المرء عباداته، فأسأل الله تعالى أن يخلصك منه، والمسلم يتقي الوساوس في العبادات والصلاة بأمور:
أن يلتزم أذكار الصباح والمساء، ويتعوذ بالله من الشيطان، ويكثر من قراءة القرآن، لكن لا بد له مع ذلك من إرادة جازمة، يقطع فيها وسوسة الشيطان ولا يلتفت إليه، حتى لو أكثر الشيطان من المحاولات بالنسبة له، ليعيد إليه ويذكره بما وسوس إليه سابقاً، فعليه أن يقطع دابر ذلك باللجوء إلى الله تعالى، لأنه لا يرد كيد الشيطان إلا الله عز وجل، ثم التحلي بالإرادة القوية، وهذا ما يوصي به بعض الذين يتكلمون في علم النفس والدراسة النفسية في هذا الموضع، لأن الإرادة القوية لها أثر بعون من الله، فإذا جمع العبد بين الأذكار، وبين العلم الشرعي في أحكام الطهارة ونحوها، وبين الإرادة القوية في قطع دابر الشيطان، فهذه إن شاء الله أعظم وسيلة للبعد عن هذه الوسوسة، فإذا ثبت على ذلك فإن الله عز وجل يعينه على نفسه وشيطانه، ونسأل الله تبارك وتعالى أن يعافيه وأن يعافينا وإياكم جميعاً."
الفاضلة كفاح :
هناك إفرازات طبيعية لدى النساء مهمتها ترطيب المهبل، وهذه الإفرازات تختلف قلة وكثرة من امرأة لأخرى، ويجب الوضوء منها فقط، واختلف الفقهاء في طهارتها ونجاستها، فمنهم من ذهب إلى أنها طاهرة، ومنهم من ذهب إلى نجاستها.
وهناك إفرازات تخرج في أوقات محددة، وهي:
الودي: وهو مادة لزجة بيضاء ثخينة تخرج بعد البول، وهي نجسة، وطبعًا يجب الوضوء منها.
المذي: وهو مادة بيضاء لزجة شفافة، تخرج عند أدنى تحرك للشهوة، أي لأي سبب من رؤية مثير، أو تخيل شيء يتعلق بالجنس، ونحوها وهذه مادة نجسة، ويجب الوضوء منها فقط.
المني: وهو مادة رقيقة صفراء تخرج إذا بلغت الشهوة ذروتها ثم فترت وحصل الإشباع، إذن هي مادة تخرج بعد حصول الإشباع الجنسي التام، وقد اختلف في طهارته أيضًا ونجاسته، فمنهم من قال: هو طاهر، ومنهم من قال: نجس، ولكل دليله، وهي توجب الغسل بالإجماع.
الأخت الفاضلة : الوساوس مكتسبة، وليست أمرًا فطريًا أو غريزيًا، والأمر المكتسب يمكن أن يُفقد بما يعرف بالتعليم المضاد، أي أن يغير السلوك، وأهم أمر في تغيير السلوك هو السعي لتحقير الوسواس، ونركز كثيرًا على كلمة (تحقير) وهذه تتطلب أن تجلسي مع نفسك، وأن تراجعي نفسك، أن تحاول ربط نفسك بالواقع، وهذا يتأتى من خلال الحوار الداخلي: (ما الذي يجعلني أقوم بذلك؟ هذا مجرد وسواس، هذا قلق) الإنسان يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ومن هذا الأمر ولا يتبعه أبدًا.
نعم أعرف أن الأمر قد لا يكون بهذه السهولة والبساطة، ولكن أصول علم النفس السلوكي تقول أن يعرض الإنسان نفسه لمصدر وسواسه دون أن يستجيب استجابة سلبية، والتجاهل والتحقير هي من أصول التطبيقات السلوكية التي تؤدي إلى تعديل السلوك.
فيما يخص النجاسة والإكثار من الاغتسال، هذه تعالج بتحقير الفكرة، وأن تحاولي أن تبني على اليقين، وألا تغتسلي، وأنا أنصح أيضًا بتحديد كمية الماء في الحمام، وقد وُجد أنه نافع، نافع لكثير من الناس، هذا هو الذي أقوله لك فيما يخص العلاج السلوكي.
وسؤال مهم هل الوسواس من الشيطان فقط !
لا،ولكنه وجد قابلية من الإنسان بأن يكون ذا شخصية وسواسية فأصيب بهذا المرض وهو الوسواس القهري وكلما طال به الوقت كلما زاد تمكن النفس الموسوسة منه أكثر وأكثر، حتى تصبح أعماله لا إرادية أحيانا ، وكلما كان الإنسان متوترا وقلقا كلما كان تمكن المرض منه أكثر وأكثر ومما يدل على أن الوسواس يكون من النفس .
ولذلك فالشيطان يوسوس لكل إنسان لكن الفرق هو أن الإنسان الطبيعي يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ثم يزول عنه ما يجد, لكن الموسوس بعد أن يستعيذ بالله يخنس الشيطان ثم تبدأ نفسه الموسوسة بالإلحاح عليه بما وسوس به الشيطان ولا تهدأ حتى يفعله .
أو يعرض عنه نهائيا أما إن استمر في التفكير به دون فعل أو تجاهل فيعني هذا بقاء الفكرة تلح في رأسه حتى يفعلها ولذلك يقول النبي صلى الله عليه وسلم لمن أشغله الوسواس فليستعذ بالله ولينته) رواه البخاري ومسلم .
فلم يكتف النبي صلى الله عليه وسلم بإرشادنا بالاستعاذة فقط بل زاد على ذلك بأن أمرنا بالانتهاء عنه نهائيا .
لذلك لا تعيري لهذه الأفكار والهواجس أية أهمية، ولا تقودك لزيادة أو إعادة، فإنك إن لم تفعل أجرت وإن فعلت وزرت لأنك أطعت الشيطان.
خطوات للعلاج:
لا بد من التهيئة النفسية قبله ليتقبله الإنسان ويستمر عليه ويضحي من أجله مهما واجه الموسوس من صعوبات.
تخيلي أختي قيامك بالعبادة بكل هدوء وطمأنينة وتخيلي السكينة في تصرفاتك ، استشعر السعادة في قلبكِ ، تخيلي نفسك وأنت صحيحة معافاة في مدرستك في عملك في مجلسك في حياتك كلها تخيلي نفسك والبسمة على شفتيك بعد أن حرمتها سنين طويلة.
فإنه من المهم جدا أن تعرفي أركان العلاج مع شيء من التوضيح والتفصيل .
أركان العلاج الثلاثة :
التجاهل – الصمود – المواجهة
الركن الأول :التجاهل التام :
والمراد بالتجاهل التام هو تجاهل جميع الأفكار الوسواسية صغيرها وكبيرها وعدم الالتفات لها نهائيا ويجب ألا يكتفي بعدم فعل السلوك الوسواسي بل يجب عدم التفكير به أيضا !
فلو أحسست بخروج شيء من الإفرازات يجب ألا تلتفتي لها نهائيا ولا تغتسلي من أجلها فبعضها عادية لا يترتب على خروجها شيء وبعضها يوجب الوضوء ولا يوجب الغسل كما سيأتي التفصيل فيها بإذن الله واعلمي أن أفضل علاج للوسواس هو تجاهل الفكرة لأننا نريدك بعلاجنا هذا أن تعتادي على الصمود أمام الفكرة الملحة وصمودك هذا يجعل الإلحاح يخف تدريجيا إلى أن يزول نهائيا بإذن الله .
عدم غسل نهائيا وعدم التفكير به حتى تستمر الفكرة بالإلحاح ثم تتوقف بسبب عدم الاستجابة .وهذا هو التصرف الصحيح لأن توقف الفكرة الملحة جاء بسبب التجاهل
الركن الثاني
المواجهة وعدم الفرار
أن تواجهي الفكرة الوسواسية بكل شجاعة وتلغي فكرة الهرب نهائيا ثم تثبتي في المواجهة!
فكم هرب المتعالج من الوضوء أمام الناس !! وكم مرة هرب من الصلاة في المسجد ، أو هربت المرأة من الصلاة أمام أهلها وأخواتها !!
وكم مرة هرب فيها المتعالج من الزيارات العائلية أو رفض الخروج من المنزل قبل صلاة العشاء حتى لا تدركه الصلاة في مكان بعيد عن بيته !!
فاحذري أن تستبدلي سياسة المواجهة الفعالة بسياسة الهرب الفاشلة !
واستخدامي قاعدة: ابدأ، أستمر، أكمل.
وهذه القاعدة هي الطريقة الفعالة بإذن الله تعالى لتطبيق هذه السياسة:
فلو جاءتك فكرة الاغتسال مثلا فبدأ الشيطان بتخويفك وإرهابك فهنا إياك من الانسحاب بل طبق هذه القاعدة بسرعة ولا تغتسلي ، فإن ضغط عليك الوسواس لكي تغتسلي فاستمر ولا تبالي بالوسواس فإن استمر الضغط الوسواسي عليك فأكمل المقاومة حتى النهاية وإياك ثم إياك من الانهزام بالاغتسال .
الركن الثالث:
الثبات والصمود
والمقصود بالصمود والثبات أمران :
أولا // هو صمودك على تجاهل الفكرة الو سواسية وعدم تنفيذها أو التفكير بها .
ثانيا // استمرارك بالعبادة وعدم قطعها مهما واجه من أفكار ! والقطع بصحة صلاتك من دون اغتسال.
وهذا الركن هو أهم أركان العلاج لأن جميع الأركان تستند عليه فلو فشل الإنسان في الصمود فقطعا سيفشل بركن المواجهة وركن التجاهل أيضا !!
فلو أحسست بخروج الإفرازات ولكنك تجاهلت الفكرة ولم تفكري في الأمر ولكن الوسواس بدأ يضغط عليه ويشتد ولم تلتفتي لذلك , ولكنه بعد اشتداد الوسواس فشلت في الصمود والثبات واغتسلت !!
ولكي تستطيعي الصمود أمام الأفكار يجب عليك أن تتذكري دائما أن النصر لمن يصبر في اللحظات الأخيرة فربما يصمد الإنسان مدة من الزمن ولم يتبقى سوى ثواني أو دقائق معدودة وينهار الوسواس ولكن المتعالج للأسف يكون هو السابق في الانهيار دائما !
ومن الأمور المساعدة على الثبات تذكري قاعدة (أستمر – أكمل ) وذلك بان تستمري في الصمود ولا تستسلمي وإن اشتد عليك الوسواس استمري بالصمود حتى تكمل تتخلصي من الوسواس أو تستمري في الصمود حتى تتلاشى الفكرة الملحة نهائيا .
هذه هي الخطوات الرئيسة للعلاج، وأنا أقول لك لا تحرم نفسك من العلاج أبدًا.
بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، ونسأل الله لك الشفاء والعافية والتوفيق والسداد.

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:3389 | استشارات المستشار: 74


استشارات محببة

كيف أتخلّص من الغيرة ؟!
الاستشارات النفسية

كيف أتخلّص من الغيرة ؟!

السلام عليكم ورحمة الله لا أستطيع أن أحدّد متى بدأت مشكلتي،...

رانية طه الودية1125
المزيد

شهر ونصف وأنا أعيش في خوف!
الاستشارات النفسية

شهر ونصف وأنا أعيش في خوف!

السلام عليكم ورحمة الله
أنا أعيش في وضع صعب لا أخرج لا آكل...

روضة عبد السلام بشر محمد1127
المزيد

خائفة أن يكون طمّاعا و بخيلا يستغلّني بعد الزواج!
الاستشارات الاجتماعية

خائفة أن يكون طمّاعا و بخيلا يستغلّني بعد الزواج!

السلام عليكم أنا فتاة عمري 24 سنة تخرّجت هذا الصيف من كلّية...

أ.سلمى فرج اسماعيل1127
المزيد

لغة الحوار بيني وبين والدتي منعدمة !
الاستشارات الاجتماعية

لغة الحوار بيني وبين والدتي منعدمة !

السلام عليكم ورحمة الله
أنا سريعة الانفعال والغضب تربّيت في...

عزيزة علي الدويرج1127
المزيد

طريقة حديثه مع والدته لا تعجبني أحيانا!
الاستشارات الاجتماعية

طريقة حديثه مع والدته لا تعجبني أحيانا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أرجو من المختصّين في هذه...

رفيقة فيصل دخان1127
المزيد

تعلّقت به و بدأت أفكّر فيه ليل نهار !
الاستشارات الاجتماعية

تعلّقت به و بدأت أفكّر فيه ليل نهار !

السلام عليكم ورحمة الله أنا متزوّجة و لديّ طفل و زوجي طيّب و...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي1127
المزيد

سعادتي أن أحصل على شهادة الثانويّة العامّة وانتقل إلى الجامعة !
الإستشارات التربوية

سعادتي أن أحصل على شهادة الثانويّة العامّة وانتقل إلى الجامعة !

السلام عليكم ورحمة الله
تزوّجت وعمري ثماني عشرة سنة وكنت سأنتقل...

هالة حسن طاهر الحضيري1127
المزيد

زوجي لا يقدّم شيئا سوى الكلام البذيء !
الاستشارات الاجتماعية

زوجي لا يقدّم شيئا سوى الكلام البذيء !

السلام عليكم ورحمة الله حاولت سنين أن أحبّ زوجي وأكون سعيدة...

عواد مسير الناصر1127
المزيد

أنا تعيسة و خائفة من كبر سنّي و موت أمّي !
الاستشارات النفسية

أنا تعيسة و خائفة من كبر سنّي و موت أمّي !

السلام عليكم ورحمة الله أنا فتاة في الثانية والثلاثين من العمر...

د.عفراء بنت حشر بن مانع ال مكتوم1127
المزيد

أريد أن أصالحه لكنّي أخاف ألاّ يصدّقني!
الاستشارات الاجتماعية

أريد أن أصالحه لكنّي أخاف ألاّ يصدّقني!

السلام عليكم أرجو المساعدة أنا متزوّجة ولديّ طفلان أسكن في...

أ.سماح عادل الجريان1127
المزيد