الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


23 - رجب - 1436 هـ:: 12 - مايو - 2015

زوجي يكلم البنات ويراسلهن!


السائلة:بنت ابوها

الإستشارة:مها زكريا الأنصاري

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا متزوجة من سنة ونصف تقريباً متزوجة من أبن عمي وهو يحبني كثيراً ولكن اكتشفت قبل 7 شهور أنه يكلم بنات بالهاتف ويراسلهن بالواتساب، كنت في هذه الفترة حامل في شهر الثامن وكنت بعض الأحيان لست بمزاج جيد
وعندما اكتشفته بكيت كثيراً وصرخت في وجهه وتركت المنزل لبيت أهلي ولكن كان يحاول إرضائي وأنكر هذا الشيء وكان يحاول الاتصال بي ولكن لم أرد عليه وجاء لبيت أهلي لكي يرضيني وأظهر لأهلي أنه لا يعرف السبب ولماذا أفعل هكذا!!
وبعد فترة اعترف أنه فقط يحادثها ولم يخرج معها وألقى اللوم علي أني مقصرة في حقه ولا أحبه كثيراً وإنما أحب أهلي أكثر منه، وهذه هي المشكلة عنده أنه يريدني أن يكون أهم شخص عندي قبل أمي وأبي وأخوتي.
أنا أحب أبي وأمي كثيرا وأنا الحمد لله معهم وهو يغار وأيضا أحبه هو كثيراً ولكن بعد أن اكتشفت أنه يكلم بنات بدأت أشك في حبه لي وفي كلماته التي يقولها لي وهو يلاحظ هذا الشيء وأكثر من مرة يقول لا أعلم لماذا لا تصدقيني ويحلف أنه لم يخونني ولن يفكر في خيانتي ولكن لا أصدقه دائماً أستكفي بالبكاء عنده
مرت الأيام والشهور وأنا أراقب هاتفه وهو لا يعلم لأنه وضع كلمة مرور لكل من هاتفيه لأنه معه رقمين ولكن أنا أعرف الرقم وأفتحهن عندما ينام وأبحث في سجل المكالمات وأجد أنه فعلاً يجري اتصالات بهن.
ولكن أغلب الأرقام لا يردن على اتصالاته وهو يتصل أكثر من 8 أو أحيانا أكثر بهن لكي يردن عليه
وفي يوم وجدت محادثه من زميله يقول له إذا تريد فتيات مغربيات أجهز وتعال
وأيضاً وجدت محادثه أخرى لزوجي لهذا الشخص يطلب منه أرقام فتيات
لا أعلم كيف أتصرف وأجعله ينسى الفتيات ولا يحادثهن
1- بعض الأحيان أفكر في مواجهته ولكن سوف يسألني كيف أعلم وبعدها لن يثق في لأنني أقوم بتفتيش هاتفه
2-وبعض الأحيان أفكر في الاتصال بالبنات وأنازعهن
3-وبعض الأحيان أفكر في أن أراسل زوجي برقم جديد لي على أساس أنني أريد أن أتعرف عليه وعندما أواجهه أخبره أن فتاة أرسلت لي وأخبرتني
حاولت مرارا تجاهل المشكلة ولكن لاحظت أنه لا يتوقف
وأيضا أعيش في دائرة الشك والغيرة لأنني أغار عليه كثيرا وأريده لي فقط فأنا أحبه كثيرا وأريد أن أعيش معه بسلام وطمأنينة وراحة
وأيضا أخاف عندما يعلم أني أعلم بكل شيء أنه سوف نكسر دائرة الحب ونعيش في شك مع بعضنا
أيضا تعبت من البكاء ودائماً عندما يكلمني بالحب أبكي لأنني أشعر أنه يخونني وهو دائماً يسألني لماذا أبكي وأنه لا يحب أن يرى دموعي ودائماً يرضيني ويمسحهن ويشعر أنني أعكر المزاج بدموعي
رجاءا منكم أن تشيروا علي فقد تعبت كثيرا وأريد حلاً واضحا بحيث لا يفرق بيني وبينه

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
1-يشعر أني لا أحبه وأحب أهلي أكثر منه
2-أني دائما مشغولة عنه بدوام وأيضا بطفلي
3-تدخل أهلي لأن بعض الأحيان يشعر أهلي بحزني دون أن أخبرهم ويحادثه أبي بأن يهتم بي ولا يقصر في حقي وأنا لا أعلم أن أبي حادثة عندما يخبرني زوجي وبعصب لماذا اشكي لهم

ما هي الإجراءات التى قمت بها لحل المشكلة؟
تجاهلت الخيانة وكأنني لا أعلم بشيء.
ولكن تعبت فدائماً أبكي مع نفسي وأحيانا أمامه ولكن لا اخبره بالسبب


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أرحب بك ابنتي في واحة (لها أون لين) وأتمنى أن تجدي فيها غايتك وراحتك وما يفيدكِ.
ابنتي.. أولاً أود أن تهدئي قليلاً ويطمئن قلبكِ؛ فزوجكِ يحبكِ بالفعل , وما صدر منه كان مجرد ضعف بشري , والزوجة العاقلة تتعامل مع زوجها على هذا الأساس , فهو بشر وهو غير معصوم من الخطأ , وأنا لا أبرر الخطأ أبداً؛ لكني أريد أن تنظري لهذا الأمر بـواقعيّة لا بمثالية , وقد قال رسولنا العظيم صلى الله عليه وسلم : « كل ابن آدم خطاء، وخير الخطَّائين التوّابون », وهو اعترف بخطئه وأخبركِ أنكِ مقصرة في حقه وأنه يشعر بالغيرة من حبكِ لأهلكِ, فالرجل (جزاه الله خيرا) كان واضحاً معكِ وشرح لكِ شكواه وما يضايقه, فلما الحيرة ؟؟ ولما الحزن ؟؟ هناك رجال يكابرون ويرفضوا الاعتراف بالخطأ , ويرفض تماماً أن يظهر غيرته ويعتبره جرحاً لكبريائه ؛ لكن زوجكِ قال لكِ بصراحة تامة , وهذا دليل على حبه الشديد لكِ فهو لا يريد أن يخسرك؛ بل هو حريص عليكِ, فهو يشعر أن حقه مهضوم أنه يريدكِ كلكِ, لا بعضكِ, يريدكِ زوجة وحبيبة وعاشقة وصديقة تكوني دائماً بجانبه تؤنسيه وتسعديه, ينتظر أن يسمع منكِ كلمات الحب العذبة وهمسات العشق التي تريح قلبه وتشعره بكيانه وترضي غروره , فأين أنتِ من هذا كله ؟؟!! هل كنتِ له كما يحب هو؟؟ يا ابنتي إننا في زمن يعج بالفتن, والشباب محاط بالفتن من الداخل والخارج فلا يكاد ينجو من هذه الفتن إلا ما رحم ربي, إن الفتنة بين أيدي الشباب ليل نهار من الإنترنت والهواتف النقالة بأنواعها, فإن كانت الزوجة واعية بدورها وقفت بجانب زوجها تحصنه وتحافظ عليه من الفتن, وإن قصرت هذه الزوجة فلا تلوم إلا نفسها , وصدق من قال: (ذا وجدت لصاً يسرق, فأعلم أن هناك شرطياً غافلاً). وتذكري أنكما لا تزالان في أول حياتكما الزوجية , والسنين الأولى من الزواج تحتاج إلى بذل مجهود كبير وسعي حثيث من كلا الزوجين لتوطيد العلاقة وتثبيت الحب بينهما, حتى إذا رسخ الحب وارتسمت ملامح حياتهما بالتفهم والوفاق رفرفت السعادة عليهما وعاشا معاً مشوار الحياة بسعادة, وقد تمكن الحب من قلبيهما, وتفيأ أولادهما ظلال هذا الحب وهذه السعادة فينعمون بالصحة النفسية والنجاح والتوفيق في الحياة عامة.
هذا من ناحية , ومن ناحية أخرى أود أن أخبركِ أن أي زوج يريد أن يشعر بحب زوجته له واهتمامها الزائد به , وهذا ما افتقده زوجكِ , بسبب متاعبكِ مع الحمل, وأيضاً شعوره بحبكِ لأهلكِ وتفضيلهم عليه, وهذا الشعور هو ما دفعه إلى ارتكاب الخطأ, لعله يجد الاهتمام الذي افتقده معكِ, وهنا أقول لكِ: يا ابنتي الزوجة الذكية تشعر زوجها أن مكانته في قلبها لا يدانيها أحد, وأنه أول اهتماماتها , لا أمنعكِ من حب أهلكِ وتعلقكِ بهم أبداً, لكني أنصحكِ ألا تظهري هذا الحب لزوجكِ ؛ بل عليكِ برهم والإحسان إليهم دون أن تشعريه , وألا يكون ذلك على حساب زوجكِ ؛ بل اجعليه يشعر أنه متربع على عرش قلبكِ وأنه بالنسبة لكِ الحبيب الأول والأهم , فلا تنشغلي عنه بأحد ؛ حتى ولا طفلكِ (ابنه) , فبعض الأزواج يشعرون بالغيرة من أطفالهم بسبب حب زوجاتهم للطفل, وانشغالهن الزائد به, هذا إلى جانب انشغالكِ في دوام عملكِ, فالمسكين لم يجد له عندك مكان ولا وقت, فشعر بفراغ حقيقي , فراغ عاطفي مما دفعه دفعاً لمليء هذا الفراغ, فكري يا غالية مع نفسكِ قليلاً , ماذا وجد زوجكِ عند الفتاة التي يحادثها ؟؟ وجد كلمات الحب والغرام ... وجد الاهتمام والمدح , وجد امرأة تشعره بأنه رجل وأنه مرغوب و.... , فاهتمي أنتِ بهذا الجانب وعطري مسامعه بأعذب الألفاظ , وأمطريه بعبارات الحب والشوق, وأشعريه باهتمامكِ به حتى ينجذب إليك, تعلمي متى تقتربي منه ومتى تبتعدي حتى لا يملّ, ولأن الاهتمام بالمظهر والزينة شيء فطري في أي امرأة فلن أتكلم معكِ في هذا الأمر؛ فقط أقول لكِ كوني أنثى حقيقة, وثقفي نفسك في فنون الزواج , اقرئي وتعلمي , تعلمي صناعة الإغراء, تعلمي فنون الأنوثة , حاولي أن تفهمي زوجك أكثر تعرفي على ما يحبه لتفعليه , وما يكره لتتجنبيه , وحاولي التفرغ له بعض الوقت, اجعلي يوم أو أكثر في الأسبوع تقضيه مع زوجكِ فقط , فلا عمل في البيت ولا خارجه , ولا زيارات من أحد ولا إلى أحد, وتأكدي أنه عندما يجد زوجكِ منكِ الاهتمام والحب سيتغير بإذن الله ولن يعود لمحادثة الفتيات مرة أخرى, وزوجك لو كان يفضّل بنات الواتس عليكِ لما اختارك أنت زوجة له وأمّاً لأبنائه ؛ إنما هي نزوة ولحظة ضعف منه.. فاغفري زلته , وأقيلي عثرته , واجتهدي ألا تقصري معه في شيء أبداً . كما أنصحكِ بتقوية الوازع الديني وبناء الروح الإيمانية عند زوجكِ خاصة المحافظة على الصلاة على وقتها فالله تعالى قال: { فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ } [مريم 59] . لاحظي كيف ربط الله تعالى بين إضاعة الصلاة وإتباع الشهوات . فالصلاة مفتاح الخير والفلاح , وحاولي أن تشتركا معاً في النوافل من صلاة وصيام وتلاوة القرآن فالعبادة من أعظم ما يقرب الزوجين معاً , ودائما ما بين فترة وأخرى ذكّريه بالله وبمراقبة الله , بصورة غير مباشرة من خلال مراسلات خفيفة أو سماع محاضرة دينية توقظ الإيمان في قلبه وتكون تذكرة له قال الله تعالى :{وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ} [سورة الذاريات: 55].
كما أنصحك أيضا بعدم تفتّيش هاتفه مهما كان السّبب , عيشي واقعك مع زوجك على ما يظهر لك منه لا على ما يخبّئه عنك , وأظهري له ثقتكِ فيه, وإياكِ أن يشعر منكِ بأي ريبة أو شك, ولا تشغلي نفسكِ بمحادثاته مع الفتيات, وكيف تواجهين تلك المحادثات ؛ فهذا كله يزيد من توتركِ ويتعب نفسيتكِ, فيجد أمامه زوجة متوترة ومنهارة باكية حزينة ليس لديها طاقة لتعطيه أو تسعده, فيهرب إلى الأخرى وهي بدورها ترحب به فيجد عندها الراحة والحب فيتمسك بها أكثر. اهدئي وتعقلي حتى تتمكني من فعل ما يجب فعله , ولا تستنقذي طاقتكِ في التجسس عليه ومراقبة خطواته, ولا تنشغلي بما يفعل هو بل انشغلي بما يجب أن تفعليه أنتِ , وبكيفية استرجاع زوجكِ وإعانته على التوبة من هذا الذنب الذي اقترفه في ساعات الغفلة.
وأيضاً حاولي ألا يتدخل والديكِ فيما بينكما خاصة أن الأمر بسيط وأنكِ قادرة على حل المشكلة, والأولى بكِ ألا يشعر الوالدان بحزنكِ أو ألمك حتى لا يتكلمان معه فتزيد المشكلة, أخبري والديكِ بأنكِ قادرة على مواجهة الأمر فهو بسيط, وأنكِ سعيدة مع زوجكِ فهي مجرد خلافات بسيطة بسبب اختلاف الطباع وستزول مع الأيام.
ابنتي الغالية... جففي دموعكِ , لا تبكي ولا تحزني هوني على نفسكِ فالمشكلة بسيطة وأنتِ بنفسكِ عرفتِ أسبابها وهذا دليل على ذكائكِ ورجاحة عقلكِ, استعيني بالله تعالى وتقربي إليه بالطاعات وأكثري من الدعاء والتضرع لرب العالمين ليسهل أمركِ ويصلح حالكِ.
أرجو أن أكون قدمت لكِ ما يساعدكِ على حل مشكلتكِ, ولا أزال أرحب بتواصلكِ إذا احتاج الأمر , ولا تنسي أن توافيني بأخباركِ.
أسأل الله العظيم أن يصرف عنكِ السوء ، وأن يصلح ما بينكما ، ويديم بينكما حياة المودة والرحمة ...

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:32272 | استشارات المستشار: 344


استشارات محببة

ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!
الإستشارات التربوية

ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!

السلام عليكمrnابني يبلغ من العمر سبع سنوات ولكن ألاحظ عليه بعض...

أسماء أحمد أبو سيف3358
المزيد

أريد حلا يساعدني على التآلف مع أخواتي!
الإستشارات التربوية

أريد حلا يساعدني على التآلف مع أخواتي!

السلام عليكم..rnإلى موقع لها أون لاين والمستشارين فيه والقائمين...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3361
المزيد

مشكلتي أني بدأت أتكاسل في الدراسة!
الإستشارات التربوية

مشكلتي أني بدأت أتكاسل في الدراسة!

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته.. rnأحب أن أشكركم على كل الجهود...

عصام حسين ضاهر3361
المزيد

ما أصغر عمره! وما أغرب أفعاله!
الإستشارات التربوية

ما أصغر عمره! وما أغرب أفعاله!

السلام عليكم... rnعندي استشارة عن تصرف يقوم به ابني البكر عمرة...

د.مبروك بهي الدين رمضان3363
المزيد

هل أطرح من رأسي فكرة الماجستير؟!
الإستشارات التربوية

هل أطرح من رأسي فكرة الماجستير؟!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا في قسم الشريعة و قبل ما...

د.محمد بن عبدالله الزامل3363
المزيد

ماذا أفعل لطفلتي حتى لا تشعر بالغيرة من أخيها؟
الإستشارات التربوية

ماذا أفعل لطفلتي حتى لا تشعر بالغيرة من أخيها؟

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته..rnلدي طفلان بنت عمرها سنة وخمسة...

د.سعد بن محمد الفياض3364
المزيد

زوجي على علاقة مع شبّان شاذّين!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي على علاقة مع شبّان شاذّين!

السلام عليكم ..
أنا متزوّجة منذ سنة و 6 شهور ، زوجي انطوائي...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 3364
المزيد

كيف أجعل زوجي يحبّني كما أحبّ زميلته وأكثر ؟!
الاستشارات الاجتماعية

كيف أجعل زوجي يحبّني كما أحبّ زميلته وأكثر ؟!

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أنا متزوّجة منذ عام و قبل...

أماني محمد أحمد داود3364
المزيد

كيف أحفظ نفسي عبر
الاستشارات الاجتماعية

كيف أحفظ نفسي عبر "الماسنجر"؟!

..من خلال شبكه "إسلام أون لاين" دخلت إلى خدمة "شريك الحياة" وكنت...

عبد الواحد علوانـي3365
المزيد

زوجي يريد أن يذل أبي!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يريد أن يذل أبي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnحدثت مشاكل بيني وبين زوجي...

د.مبروك بهي الدين رمضان3365
المزيد