الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات ومشكلات الأسرة


11 - جمادى الآخرة - 1438 هـ:: 10 - مارس - 2017

هل فعلا أنا مخطئة إذا كان أهلي لا يحبّونني ؟


السائلة:ايمان

الإستشارة:مها زكريا الأنصاري

‏السلام عليكم ورحمة الله
أحسّ أنّي مكتئبة جدّا، علاقتي بالوالد والوالدة - الله يحفظهما - دائما في توتّر خصوصا الوالدة ، دائما في نظرهما أنا المخطئة أو أنّي قليلة أدب ولساني طويل . أحسّ أنّهما لا يحبّانني ، لكنّهما غير مقصّرين معي في شيء .. قلت يمكن أن يكون الخطأ و العلّة منّي فغيّرت من نفسي ، لكن النتيجة نفسها حتّى الحديث مع إخوتي يختلف عنّي ، وحاليّا لا أتكلّم معهم وفي ظنّهم أنا المخطئة ولم أفعل شيئا ، كلّ ما في الأمر أنّ بيننا خلافا شرحته لهم الموضوع فاعتبروني طويلة اللسان وقليلة الأدب وأ‏صبحت عديمة الثقة بنفسي ولا أثق بأحد. عمري اثنتان وعشرون سنة وليس لديّ شخص قريب أشكو إليه ، حتّى الشخص الذي اعتقدت أنّه جيّد اتّضح أنّه كذّاب ، كان يخطّط لي كلّ تفاصيل الزواج و تواريخه فأنهيت موضوع الزواج... اعتقدت أنّ الأخطاء بيني وبين نفسي ، لكن ليس في كلّ الأوقات ، وكلّ هذه المشاكل في حياتي والغلط منّي .. صراحة فكّرت أن أنتحر لكن الانتحار لا يحلّ مشكلتي وبدل أن أكون في مشكلة مع العبد أكون في مشكلة مع الله ... حرت ودماغي كاد يحترق من كثرة التفكير .. أنعم الله عليك ساعدني .. أرجوك لا تقل لي اعتذري ، هل أعتذر وأنا ما فعلت شيئا ؟ أنا دائما أعتذر وإن لم أكن مخطئة ، لكن إلى متى هذه المعاملة؟ هل فعلا أنا مخطئة إذا كان أهلي لا يحبّونني وكيف لغريب أن يحبّني ؟
أرجوك ساعدني لأنّ دماغي سينفجر .. آسفة على الإطالة وشكرا .


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أرحّب بكِ ابنتي (إيمان) وأشكركِ على ثقتكِ في موقعنا (لها أون لاين) وأسأل الله تعالى أن ييسّر أمرك ويصلح حالك.
من أصعب المشكلات التي تُعرض على المستشارين تلك التي تكون بين الوالدين والأبناء, لعظم حقّ الوالدين من ناحية, ولشدّة ألم الظلم إذا كان منهما, فالله المستعان, أمّا عن مشكلتك فأقول مستعينة بالله: ربّما تكونين حسّاسة حساسيّة زائدة وتضخّمين الأمور؛ ممّا يجعلكِ تشعرين بالاضطهاد والظلم ممّن حولكِ, وهذا الأمر بلا شكّ يحتاج إلى علاج, وربّما تكونين لا تُحسنين التواصل بينك وبين والديكِ, فالحوار معهما يحتاج إلى مزيد من الأدب والتوقير, وانتقاء الألفاظ, والتغافل عن بعض ما قد يصدر منهما من فعل أو قول؛ خاصّة مع كبرهما أو مرضهما, أمّا إذ لم يكن هذا ولا ذاك؛ فلا شكّ أنّ والديكِ مخطئان في معاملتكِ بهذه الصورة التي وردت في رسالتكِ, وللأسف الشديد يوجد في مجتمعنا أمّية تربويّة, فالكثير من الآباء والأمّهات عندهم جهل في أساليب التربية الصحيحة, ويتصرّفون تصرّفات خاطئة فيظلمون أبناءهم, فوالداكِ -هداهما الله- يريان أنّكِ دائما مخطئة سواء في أفعالكِ أو في أقوالكِ, وهذا شيء مرفوض تصوّرا وعقلا, فلا يوجد إنسان كلّ أفعاله وأقواله خطأ, والله تعالى لم يحرم أيّ إنسان من خصال طيّبة محمودة يلتمسها الناس فيه, بل قسّمت الأخلاق على العباد كما تقسّم الأرزاق, ولابدّ أن يخطئ الأبناء مرّة ومرّات وهنا يتوجّب على الوالدين أوّلا: التماس العذر, ثانيا: التوجيه والإرشاد إلى الفعل أو القول الصحيح, هكذا تكون التربية السليمة؛ ولا يصحّ كثرة لوم الابن أو معايرته بخطئه؛ حتّى لا يفقد الأبناء ثقتهم بأنفسهم, وأيضا يُخطئ الآباء والأمّهات عندما يفرّقون في معاملة أبنائهم الذكور والإناث, وهذا جهل كبير بأحكام ديننا الحنيف الذي أمر الوالدين بالعدل بين الأبناء حتّى في القبلة, فلا شكّ أنّ والديكِ على خطإ كبير وسيسألان أمام الله عن هذا, وأنصحكِ يا ابنتي أن تستعيني -بعد الله- بشخص ممّن له تأثير عليهما, كأحد الأعمام أو الأخوال أو الجدّ, يتكلّم معهما في هذا الأمر ويمنعهما عن ظلمكِ ويأمرهما بالإحسان إليكِ, ويذكّرهما بوقوفهما أمام الله, فكلّ راعٍ مسؤول عن رعيّته.
أمّا أنتِ يا ابنتي فأقول لكِ: استعيني بالله واصبري على هذا البلاء, ولا تنسي أنّ حقّ الوالدين عظيم وبرّهما فرض عليكِ, والأمّ خاصّة أحقّ بالبرّ، فهي التي حملت ووضعت كرها، وهي التي أرضعت وسهرت وتعبت، والنصوص الشرعيّة كثيرة في فضل الوالدين، منها قول الله تعالى: {وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا} , وقال صلّى الله عليه وسلّم: "رغم أنف ثمّ رغم أنف ثمّ رغم أنف من أدرك أبويه عند الكبر أحدهما أو كليهما فلم يدخل الجنّة" (أخرجه مسلم).
وأودّ أن أنبّه إلى أنّ فكرة الانتحار فكرة شيطانيّة ووسوسة من إبليس- أعاذنا الله وإيّاكِ منه- فإيّاكِ أن تستمعي لوسوسته, أو تجعلي للشيطان عليكِ سبيلا, بل استعيني بالله تعالى وحده؛ فهو قادر أن يغيّر حالكِ ويبدله بأحسن حال, فقط غيّري أنتِ من نفسكِ؛ فالله تعالى يقول: { إِنَّ اللَّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ }, فأصلحي ما بينك وبين الله؛ ليصلح الله ما بينكِ وبين الناس, وابتعدي عن المعاصي فإنّ شؤم المعصية يحرم العبد السكينة والطمأنينة والسعادة والبركة, وللمعصية في الوجه ظلمة, وللطاعة في الوجه نور, فأكثري من الطاعات والنوافل واسعي إلى رضا الله سبحانه , ووكّلي أمورك كلّها إليه، وأكثري من الاستغفار والدعاء .
أسأل الله تعالى أن يصلحكِ ويصلح والديكِ ويؤلّف بين قلوبكم .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:2907 | استشارات المستشار: 344


الإستشارات الدعوية

الشيطان يقف في طريق التزامي!
الدعوة والتجديد

الشيطان يقف في طريق التزامي!

الشيخ.عادل بن عبد الله باريان 23 - جمادى الآخرة - 1431 هـ| 06 - يونيو - 2010

الدعوة في محيط الأسرة

كيف أدله للطريق الصحيح دون أن يعرف؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند5121


أولويات الدعوة

أكمل تسجيلي في المعهد أم أوقع العقد؟!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي7460

أولويات الدعوة

كيف نحقق الإخلاص في أمورنا كلها؟!

الشيخ.خالد بن عبد العزيز أبا الخيل7533

استشارات محببة

هناك أمور تبعث الريبة حول أخي.. فكيف أتعامل معه؟
الإستشارات التربوية

هناك أمور تبعث الريبة حول أخي.. فكيف أتعامل معه؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnبسم الله الذي لا يثقل مع اسمه شيءrnوالحمد...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2794
المزيد

ابن أختي يبحث عما يبكيه وزاد عناده ويغضب من كل شيء!
الإستشارات التربوية

ابن أختي يبحث عما يبكيه وزاد عناده ويغضب من كل شيء!

rnالسلام عليكم ..rnيعيش إخوتي وزوجاتهم عندنا في نفس البيت ولإخوتي...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2794
المزيد

حماتي سوف تطلّقني من ابنها!
الاستشارات الاجتماعية

حماتي سوف تطلّقني من ابنها!

السلام عليكم ورحمة الله
حكايتي غريبة نوعا ما ولكنّي أتمنّى...

هدى محمد نبيه2794
المزيد

أمي رفضته لأنه متزوج وتخاف علي من مشاكل الغيرة!
الاستشارات الاجتماعية

أمي رفضته لأنه متزوج وتخاف علي من مشاكل الغيرة!

السلام عليكم أواجه مشكلة تسبّب لي القلق ، عمري 23 عاما أحبّ...

رفيقة فيصل دخان2794
المزيد

ابني يرغب في الزواج منها دون موافقتي لسوء خلقها !
الاستشارات الاجتماعية

ابني يرغب في الزواج منها دون موافقتي لسوء خلقها !

السلام عليكم ورحمة الله تعرّف ابني إلى امرأة جزائريّة مطلّقة...

د.مبروك بهي الدين رمضان2794
المزيد

عندما أغضب أو أفرح أو أخجل تتحرك عضلات وجهي!
الاستشارات النفسية

عندما أغضب أو أفرح أو أخجل تتحرك عضلات وجهي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشكلتي أنّي عندما أغضب أو أفرح...

رفعة طويلع المطيري2794
المزيد

الخطّاب يخرجون ولا يعودون!
الاستشارات الاجتماعية

الخطّاب يخرجون ولا يعودون!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rn أشكركم على بذل جهودكم...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2795
المزيد

هل أحول للشريعة أم أكمل في الدراسات الإسلامية؟
الإستشارات التربوية

هل أحول للشريعة أم أكمل في الدراسات الإسلامية؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...rnجزاكم الله خيراً على ما...

د.سعد بن محمد الفياض2795
المزيد

كيف السبيل حتى لا ينساني أولادي؟
الاستشارات الاجتماعية

كيف السبيل حتى لا ينساني أولادي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnطلقت زوجتي الثانية منذ سنة...

محمد مسعد ياقوت2795
المزيد

لابد من التغاضي والتجاهل لكثير من سلوكيات الأطفال!
الإستشارات التربوية

لابد من التغاضي والتجاهل لكثير من سلوكيات الأطفال!

السلام عليكم..rn أسأل الله أن يسددكم ويبارك في جهودكم.rnسؤالي...

د.سعد بن محمد الفياض2795
المزيد