الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات


10 - محرم - 1424 هـ:: 14 - مارس - 2003

"اعترافات إنترنتية لن أتوب منها"!


السائلة:الامل المشرق

الإستشارة:خالد بن عبد العزيز أبا الخيل


السلام عليكم... هذا موضوع وجدته في أحد المنتديات وقد كتبت صاحبه من الكلام ما ذهلت منه.. أرجو منكم مساعدتي؛ لأني أتمنى من الله العلي القدير أن تكون هدايتها على يدي والذي أصابني بالإحباط موضوعها الذي قالت فيه "اعترافات إنترنتية لن أتوب منها".. فساعدوني جزاكم الله خيرا وبأسرع وقت ممكن، وحبذا لو تكتبون من المواعظ ما يناسب حالها حتى أقوم بنقله لها وجزاكم الله عني وعن المسلمين خير الجزاء..

"القلـوب المغلقة مثل دهاليز الاستخبارات.. مرتع خصب للخوف.. والتوجس.. والشك.. والريبة.. قد تتعاقب على وجهي انفعالات من كل نوع.. الرهبة.. القلق.. الخوف من المجهول. شعرت في أعماقي بحزن شديد لنفسي الساذجة. أنا بالتأكيد لست من ذوات السلوك المنحرف المتمرسات.. ولا أعي خطورة الذي أقوم به.. ولا عاقبة تصرفاتي.. ما أكثر ما نسمي الأشياء بغير حقيقتها.. ما أكثر ما نزيف المعاني.. والواقع.. والأحلام.. الأمل..؟ إن كان فيه للأمل بصيص.. فوجود هذا (المنتدى) فيه.. هذا الكائن الإنترنتي الذي تتعرض الثقافة العربية فيه للاغتيال.. بما يسمى منتديات! لقد حان الوقت لأعترف في هذا الجسد (النمر) عما حملني عالم الإنترنت من أوزار "التشات".. أوزار "البرايفت".. أوزار البريد الإلكتروني.. أوزار قلب أوجعه البحث عن الحب.. كأنما خلقنا للبحث عنه! منذ أن أمس زر الحاسب وأنا أفتح قلبي لضيف جديد (حب جديد)!

طلقني زوجي ولم أمكث عنده غير أربعة أشهر، صرت مطلقة وعمري ثماني عشرة سنة! أنا من أفسد هذا الجهاز حياته مع شلة من الصديقات.. هل تتاح لي الفرصة مرة أخرى.. فرصة مملكة لي فقط.. مملكة البيت.. أعيش فيه وحدي أنا... وأربي أطفالا صغارا أسأل الله أن يرزقني منهم؟!

أسألكم: هل مازال يرغب في الرجال رغم خطاياي؟! أمي يئست مني، أبي لا أراه إلا أيام العطل، كلما قلت سأتوب عدت إلى ما أدمنت عليه (النت).. صديقاتي هن السبب، وإذا عرف السبب يمكن العلاج، لكن في داخلي رغبة ألا أترك هذا العالم، أريد فتى إنترنتيا أبقى أنا وهو في عالم النت نكتب ونضحك.. آه.. آه.. آه.. كم بقي لي وأتخرج ليصبح لي مرتب أستطيع أن أحقق به ما أريد ويرغب في الشباب فأنا (موظفة)؟! إنه فجور الشباب، إذ يتربص بعوز البنات.. وحرمـانهن من العاطفة، ليطلق غرائزه.. تفتك بإنسانية البسطاء.. وتفترس الشرف، والكرامة.. عرفت الإنترنت، صرت أدخل إليه بإدمان، في أحد المساءات قبل عام تقريبا، عن طريق صديقة مدرسية، لا أدري كيف أقنعتني (.....) أن أدخل معها إلى هذا العالم الواسع! فأنا رغم كرهي البقاء في مكان واحد فترة طويلة أصبحت لا أفارق غرفتي، صار عندي نوع من الغربة الاجتماعية، إلا أنني سلبية جدا في التعاطي معها. أحتاج إلى وقت طويل، لأتفاعـل مع الحدث، أو الحالة، وأحتاج لوقت مثله، لأترجم التفاعل إلى فعل..

استغرقت السنة الأولى إنترنت في قنوات المحادثة، صرت أحلم بتلك الاختصارات العجيبة.. @.. ولكموووووووووو... هههههههههههههههههههههه.. الســ عليكم ــــــــــــلام.. بااااااااااااااااااااااااااااااااااك.. وغيرها.. صارت حلمي ويقظتي، تقمصت شخصيات، تلونت بألوان تجذب الشباب كما يجذب النور الفراش، وهو لا يدري أن فيه حتفه، كنت أتسلى وأتسلى، وأقسم بالله أنه لم يهتز قلبي لأحد رغم خضوعي في القول أخيرا!

أريد حلا لمشكلتي بتحقيق رغبتي، لا أريدها منكم، لكن أتمناها وأرجو الله أن يحققها: ( زوجا إنترنتيا)... مودتي" اهـ.


الإجابة


الأخت الكريمة: الأمل المشرق..

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

حينما أقرأ مثل هذا الكلام الذي كتبته تلك الفتاة ينتابني إحساسٌ كبير بتقصير المربين نحو مساعدة هؤلاء؛ ولذا فالمسألة تعظم علينا جميعاً بنشر الوعي بين أخواتنا وأصدقائنا، وأرحامنا، ولنحاول قدر ما نستطيع أن نكون قدوات صالحة ترغب الناس فيما نحمله.

وبعد؛ فظاهرٌ في هذه السطور التي كتبتها تلك الفتاة أنها تعيش في تيه ممتد وحيرة طويلة! مع علمها بخطأ الطريق! وهذا في حد ذاته أول العتبات نحو سلم الصلاح، أعني الشعور بالخطأ.

من الأحسن تذكيرها بأمور، منها:

1ـ أن هذا العبث الذي تمارسه هو من اللعب بالنار! ولا يُهوِّن هذا قولها: (لم يهتز قلبي لأحد)! ومما يؤكد أنها بدأت تقترب من مرحلة الخطر قولها أيضاً: (رغم خضوعي في القول أخيراً).

2 ـ أن حياة المسلم حياة ثمينة، فهي ـ والله ـ أغلى من أن تضيع بهذه التفاهات! ولو تأمل المسلم والمسلمة أنه يوم القيامة مسؤول عن هذا العمر لجد واجتهد وعمر حياته كلها بطاعة خالقه سبحانه.

3ـ عليها أن تتأمل في مستقبلها القادم، من زواج وأولاد، ومسؤولية، ونحو ذلك، ومن كان هذا شأنها فستنهزم من أول عقبة صغيرة في هذا الطريق؛ لأنها تعودت حياة البطالة واللهو.

4ـ إن هذا الجهد المبذول في معرفة خفايا الإنترنت لو صرف بعض منه في الدعوة إلى الله، وفي إيجاد وسائل دعوية ـ ولو كانت بسيطة ـ فإنها ـ ولا شك ـ أنفع بكثير من هذا العبث.

5 ـ لتعلم أن في القلب وحشة لا يزيلها إلا الأنس بذكر الله، وفي النفس نزعة للبطالة والكسل لا يقوِّمها إلا الأعمال الجادة المثمرة.

6ـ عليها أن تتخلص من هذا الفراغ الذي تعيشه، فما أضر على المسلم من نعمة الفراغ إذا لم يحسن الاستفادة منها؛ لأنها في الأصل نعمة، ولكنها ربما تتحول إلى نقمة قاتلة.
ولتملأ حياتها عملاً ونشاطاً، فلو انصرفت ـ مثلاً ـ إلى حفظ القرآن والسنة، وقراءة الكتب النافعة، ووطنت نفسها على ذلك كل يوم لرأت مع الأيام لذة تفوق ما كانت تتصوره في العبث السابق.

أسأل الله عز وجل أن يلهنا رشدنا، وأن يقينا شر أنفسنا، وأن يرزقنا شكر نعمه.



زيارات الإستشارة:2734 | استشارات المستشار: 128


الإستشارات الدعوية

صديقاتي يتجهن نحو الخطر! لا أستطيع التخلي عنهن!!
مناهج دعوية

صديقاتي يتجهن نحو الخطر! لا أستطيع التخلي عنهن!!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي 24 - ربيع الآخر - 1428 هـ| 12 - مايو - 2007


وسائل دعوية

أريد الاستزادة في العلم وتبليغه فما العمل؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )4171

الدعوة في محيط الأسرة

أريد تعليم والدتي بعض سور القرآن!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي6206


استشارات محببة

كيف السبيل حتى لا ينساني أولادي؟
الاستشارات الاجتماعية

كيف السبيل حتى لا ينساني أولادي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnطلقت زوجتي الثانية منذ سنة...

محمد مسعد ياقوت2231
المزيد

طفلي يريد أن يكون من الأشرار!
الإستشارات التربوية

طفلي يريد أن يكون من الأشرار!

السلام عليكم ورحمة الله..rnابني عمره 4.5 وهو في الروضة الآن له...

د.سعد بن محمد الفياض2231
المزيد

هل أضرب بوظيفتي عرض الحائط في سبيل إنقاذ ابني؟
الإستشارات التربوية

هل أضرب بوظيفتي عرض الحائط في سبيل إنقاذ ابني؟

السلام عليكم .. rnتحية طيبة إلى جميع الإخوة والأخوات العاملين...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2231
المزيد

كثرة الحركة وعدم التركيز تؤثر في دراسته!
الإستشارات التربوية

كثرة الحركة وعدم التركيز تؤثر في دراسته!

السلام عليكم ورحمة الله.. rnابني البالغ من العمر 7 سنوات يعاني...

د.عصام محمد على2231
المزيد

أمي لا تسمح بالتفاهم ودائما تظن ظن السوء !
الاستشارات الاجتماعية

أمي لا تسمح بالتفاهم ودائما تظن ظن السوء !

السلام عليكم ورحمة الله.. أنا فتاة وعمري17، مشكلتي بأن أمي من...

ابتسام محمد المطلق2231
المزيد

أحيانا تراودني أحلام أحس فيها بضيق شديد!
الاستشارات النفسية

أحيانا تراودني أحلام أحس فيها بضيق شديد!

السلام عليكم .. أحيانا تراودني أحلام أحس فيها بضيق شديد ولا...

ناصر بن سليمان بن عبدالله الحوسني2231
المزيد


خائفة من خطوة الزواج أن أوافق عليه أم أرفض!
الاستشارات الاجتماعية

خائفة من خطوة الزواج أن أوافق عليه أم أرفض!

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته :
أنا معجبة جدّا بموقعكم...

تسنيم ممدوح الريدي2231
المزيد

أشعر بنفور شديد تجاه الناس عموما حتّى أقاربي!
الاستشارات النفسية

أشعر بنفور شديد تجاه الناس عموما حتّى أقاربي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أتمنّى أن تشرحوا لي وتبيّنوا...

نوره إبراهيم الداود2231
المزيد

مشكلتي تعلق طفلي بكرة القدم!
الإستشارات التربوية

مشكلتي تعلق طفلي بكرة القدم!

السلام عليكم ..
تعلّق الطفل بكرة القدم كثيرا
و قد كان متفوّقا...

فاطمة بنت موسى العبدالله2231
المزيد